وزير البلديات: الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة من الرخاء

عبّر عن ثقته في تحقيق نقلة نوعية في كل محاور التنمية

سبق- الرياض: أكد وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ أن الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة جديدة على طريق الرخاء والأمن والاستقرار.
 
ورفع "آل الشيخ" خالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وأعرب عن أصدق التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على اختياره ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وأكد مبايعته لسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد؛ سائلاً الله العلي القدير أن يوفقهما لما فيه خير الوطن ورفعة بلادنا المباركة والأمة العربية والإسلامية.
 
وقال وزير الشؤون البلدية والقروية: "ما تضمنته الأوامر السامية الملكية يأتي تتويجاً للجهود التي بذلاها خلال الفترة الماضية ولما عرف عنهما من حكمة ومقدرة، تؤسس لمرحلة مهمة في مسيرة الوطن على طريق التنمية والتطور والازدهار والرخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".
 
وعبّر المهندس عبداللطيف آل الشيخ عن ثقته الكاملة في أن الأوامر الملكية السامية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين ستدفع لتحقيق نقلة نوعية كبيرة في جميع محاور التنمية وفق رؤى واضحة تستوعب مستجدات العصر وتحدياته.

اعلان
وزير البلديات: الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة من الرخاء
سبق
سبق- الرياض: أكد وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ أن الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة جديدة على طريق الرخاء والأمن والاستقرار.
 
ورفع "آل الشيخ" خالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وأعرب عن أصدق التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على اختياره ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وأكد مبايعته لسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد؛ سائلاً الله العلي القدير أن يوفقهما لما فيه خير الوطن ورفعة بلادنا المباركة والأمة العربية والإسلامية.
 
وقال وزير الشؤون البلدية والقروية: "ما تضمنته الأوامر السامية الملكية يأتي تتويجاً للجهود التي بذلاها خلال الفترة الماضية ولما عرف عنهما من حكمة ومقدرة، تؤسس لمرحلة مهمة في مسيرة الوطن على طريق التنمية والتطور والازدهار والرخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".
 
وعبّر المهندس عبداللطيف آل الشيخ عن ثقته الكاملة في أن الأوامر الملكية السامية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين ستدفع لتحقيق نقلة نوعية كبيرة في جميع محاور التنمية وفق رؤى واضحة تستوعب مستجدات العصر وتحدياته.
29 إبريل 2015 - 10 رجب 1436
04:24 PM

وزير البلديات: الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة من الرخاء

عبّر عن ثقته في تحقيق نقلة نوعية في كل محاور التنمية

A A A
0
1,912

سبق- الرياض: أكد وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ أن الأوامر الملكية تؤسس لمرحلة جديدة على طريق الرخاء والأمن والاستقرار.
 
ورفع "آل الشيخ" خالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية ورئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية.
 
وأعرب عن أصدق التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على اختياره ولياً لولي العهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء، وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
 
وأكد مبايعته لسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد؛ سائلاً الله العلي القدير أن يوفقهما لما فيه خير الوطن ورفعة بلادنا المباركة والأمة العربية والإسلامية.
 
وقال وزير الشؤون البلدية والقروية: "ما تضمنته الأوامر السامية الملكية يأتي تتويجاً للجهود التي بذلاها خلال الفترة الماضية ولما عرف عنهما من حكمة ومقدرة، تؤسس لمرحلة مهمة في مسيرة الوطن على طريق التنمية والتطور والازدهار والرخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز".
 
وعبّر المهندس عبداللطيف آل الشيخ عن ثقته الكاملة في أن الأوامر الملكية السامية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين ستدفع لتحقيق نقلة نوعية كبيرة في جميع محاور التنمية وفق رؤى واضحة تستوعب مستجدات العصر وتحدياته.