"الخطيب" إلى تونس ومنها للجزائر.. والاستثمار في المقدمة

لبحث ملفات الاستثمار السياحي

وصل وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب إلى الجمهورية التونسية، واستقبله رئيس الحكومة هشام مشيشي بقصر الحكومة بالقصبة، بحضور وزير السياحة التونسي الحبيب عمار.

وتابع العديد من وسائل الإعلام التونسية الزيارة، حيث أكد رئيس الوزراء التونسي على متانة علاقات الأخوة والصداقة التاريخية بين السعودية وتونس، كما أشاد المشيشي بافتتاح المكتب الإقليمي للسياحة العالمية بالرياض.

من ناحيته أكد "الخطيب" أن الاستثمار يعد أحد أهم روافد التنمية وخاصة في المجال السياحي، مشدداً على أهمية إعادة تنشيط الحركة السياحية في الاتجاهين؛ لتجاوز مخلفات أزمة كورونا، بالإضافة إلى تشجيع التواصل بين المهنيين في كلا البلدين؛ لوضع برامج سياحية مشتركة والتعريف بالوجهات السياحية بتونس والمملكة العربية السعودية.

وسيتوجه وزير السياحة إلى الجمهورية الجزائرية في زيارة أخوية بعد انتهاء زيارته إلى تونس.

اعلان
"الخطيب" إلى تونس ومنها للجزائر.. والاستثمار في المقدمة
سبق

وصل وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب إلى الجمهورية التونسية، واستقبله رئيس الحكومة هشام مشيشي بقصر الحكومة بالقصبة، بحضور وزير السياحة التونسي الحبيب عمار.

وتابع العديد من وسائل الإعلام التونسية الزيارة، حيث أكد رئيس الوزراء التونسي على متانة علاقات الأخوة والصداقة التاريخية بين السعودية وتونس، كما أشاد المشيشي بافتتاح المكتب الإقليمي للسياحة العالمية بالرياض.

من ناحيته أكد "الخطيب" أن الاستثمار يعد أحد أهم روافد التنمية وخاصة في المجال السياحي، مشدداً على أهمية إعادة تنشيط الحركة السياحية في الاتجاهين؛ لتجاوز مخلفات أزمة كورونا، بالإضافة إلى تشجيع التواصل بين المهنيين في كلا البلدين؛ لوضع برامج سياحية مشتركة والتعريف بالوجهات السياحية بتونس والمملكة العربية السعودية.

وسيتوجه وزير السياحة إلى الجمهورية الجزائرية في زيارة أخوية بعد انتهاء زيارته إلى تونس.

07 يونيو 2021 - 26 شوّال 1442
06:59 PM

"الخطيب" إلى تونس ومنها للجزائر.. والاستثمار في المقدمة

لبحث ملفات الاستثمار السياحي

A A A
6
2,748

وصل وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب إلى الجمهورية التونسية، واستقبله رئيس الحكومة هشام مشيشي بقصر الحكومة بالقصبة، بحضور وزير السياحة التونسي الحبيب عمار.

وتابع العديد من وسائل الإعلام التونسية الزيارة، حيث أكد رئيس الوزراء التونسي على متانة علاقات الأخوة والصداقة التاريخية بين السعودية وتونس، كما أشاد المشيشي بافتتاح المكتب الإقليمي للسياحة العالمية بالرياض.

من ناحيته أكد "الخطيب" أن الاستثمار يعد أحد أهم روافد التنمية وخاصة في المجال السياحي، مشدداً على أهمية إعادة تنشيط الحركة السياحية في الاتجاهين؛ لتجاوز مخلفات أزمة كورونا، بالإضافة إلى تشجيع التواصل بين المهنيين في كلا البلدين؛ لوضع برامج سياحية مشتركة والتعريف بالوجهات السياحية بتونس والمملكة العربية السعودية.

وسيتوجه وزير السياحة إلى الجمهورية الجزائرية في زيارة أخوية بعد انتهاء زيارته إلى تونس.