تعليقاً على تأكيدات "الثنائي الشيعي".. "الحريري": وزارة المال ليست حقاً حصرياً لأي طائفة

قال: رفض المداورة إحباط وانتهاك بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين

علّق رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري على تأكيد تأكيد "حركة أمل" و"حزب الله" التمسك بوزارة المال بالحكومة الجديدة، بأن "الوزارة ليست حقاً حصرياً لأي طائفة".

وقال "الحريري" في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الأربعاء، إن "وزارة المال وسائر الحقائب الوزارية ليست حقاً حصرياً لأي طائفة"، مضيفاً أن "رفض المداورة، إحباط وانتهاك موصوف بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين".

وكان النائب محمد رعد، رئيس كتلة "حزب الله" النيابية، أبلغ رئيس الجمهورية أمس الثلاثاء تمسك الثنائي الشيعي، "أمل" و"حزب الله" بحقيبة المال وبتسمية وزرائهم في الحكومة.

وبحسب "روسيا اليوم" يأتي ذلك في ظل مشاورات يجريها الرئيس اللبناني ميشال عون مع رؤساء الكتل النيابية لمناقشة وجهات نظرهم فيما يتعلق بتشكيلة الحكومة الجديدة، التي تشهد ولادتها بعض العراقيل.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال خلال زيارته الأخيرة للبنان مطلع سبتمبر، إن السياسيين اللبنانيين تعهدوا أمامه بإنجاز التشكيلة الحكومية خلال مدة 15 يوماً، انتهت أمس.

ورأى مراقبون حينها أن المهلة غير منطقية؛ نظراً لدقة وتعقيد الوضع السياسي في لبنان.

سعد الحريري
اعلان
تعليقاً على تأكيدات "الثنائي الشيعي".. "الحريري": وزارة المال ليست حقاً حصرياً لأي طائفة
سبق

علّق رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري على تأكيد تأكيد "حركة أمل" و"حزب الله" التمسك بوزارة المال بالحكومة الجديدة، بأن "الوزارة ليست حقاً حصرياً لأي طائفة".

وقال "الحريري" في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الأربعاء، إن "وزارة المال وسائر الحقائب الوزارية ليست حقاً حصرياً لأي طائفة"، مضيفاً أن "رفض المداورة، إحباط وانتهاك موصوف بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين".

وكان النائب محمد رعد، رئيس كتلة "حزب الله" النيابية، أبلغ رئيس الجمهورية أمس الثلاثاء تمسك الثنائي الشيعي، "أمل" و"حزب الله" بحقيبة المال وبتسمية وزرائهم في الحكومة.

وبحسب "روسيا اليوم" يأتي ذلك في ظل مشاورات يجريها الرئيس اللبناني ميشال عون مع رؤساء الكتل النيابية لمناقشة وجهات نظرهم فيما يتعلق بتشكيلة الحكومة الجديدة، التي تشهد ولادتها بعض العراقيل.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال خلال زيارته الأخيرة للبنان مطلع سبتمبر، إن السياسيين اللبنانيين تعهدوا أمامه بإنجاز التشكيلة الحكومية خلال مدة 15 يوماً، انتهت أمس.

ورأى مراقبون حينها أن المهلة غير منطقية؛ نظراً لدقة وتعقيد الوضع السياسي في لبنان.

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442
02:51 PM

تعليقاً على تأكيدات "الثنائي الشيعي".. "الحريري": وزارة المال ليست حقاً حصرياً لأي طائفة

قال: رفض المداورة إحباط وانتهاك بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين

A A A
6
7,505

علّق رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري على تأكيد تأكيد "حركة أمل" و"حزب الله" التمسك بوزارة المال بالحكومة الجديدة، بأن "الوزارة ليست حقاً حصرياً لأي طائفة".

وقال "الحريري" في تغريدة عبر "تويتر"، اليوم الأربعاء، إن "وزارة المال وسائر الحقائب الوزارية ليست حقاً حصرياً لأي طائفة"، مضيفاً أن "رفض المداورة، إحباط وانتهاك موصوف بحق الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين".

وكان النائب محمد رعد، رئيس كتلة "حزب الله" النيابية، أبلغ رئيس الجمهورية أمس الثلاثاء تمسك الثنائي الشيعي، "أمل" و"حزب الله" بحقيبة المال وبتسمية وزرائهم في الحكومة.

وبحسب "روسيا اليوم" يأتي ذلك في ظل مشاورات يجريها الرئيس اللبناني ميشال عون مع رؤساء الكتل النيابية لمناقشة وجهات نظرهم فيما يتعلق بتشكيلة الحكومة الجديدة، التي تشهد ولادتها بعض العراقيل.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال خلال زيارته الأخيرة للبنان مطلع سبتمبر، إن السياسيين اللبنانيين تعهدوا أمامه بإنجاز التشكيلة الحكومية خلال مدة 15 يوماً، انتهت أمس.

ورأى مراقبون حينها أن المهلة غير منطقية؛ نظراً لدقة وتعقيد الوضع السياسي في لبنان.