وزير الخارجية يشارك في الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول التعاون

بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك ومستجدات الأوضاع

شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في أعمال اجتماع الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي انعقد اليوم بمقر الأمانة العامة للمجلس في الرياض.

وترأس الاجتماع وزير خارجية مملكة البحرين رئيس الدورة الحالية للمجلس الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.

وجرى خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك بين دول المجلس، ومستجدات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.

اعلان
وزير الخارجية يشارك في الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول التعاون
سبق

شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في أعمال اجتماع الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي انعقد اليوم بمقر الأمانة العامة للمجلس في الرياض.

وترأس الاجتماع وزير خارجية مملكة البحرين رئيس الدورة الحالية للمجلس الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.

وجرى خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك بين دول المجلس، ومستجدات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.

17 مارس 2021 - 4 شعبان 1442
05:48 PM

وزير الخارجية يشارك في الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول التعاون

بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك ومستجدات الأوضاع

A A A
1
612

شارك صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، في أعمال اجتماع الدورة الـ147 للمجلس الوزاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي انعقد اليوم بمقر الأمانة العامة للمجلس في الرياض.

وترأس الاجتماع وزير خارجية مملكة البحرين رئيس الدورة الحالية للمجلس الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني.

وشارك في الاجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف.

وجرى خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق المشترك بين دول المجلس، ومستجدات الأوضاع في المنطقة، إضافة إلى آخر التطورات الإقليمية والدولية.