الرئاسة الفلسطينية: قرار الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة هو تحدٍ للشرعية الدولية

طالبت اللجنة الرباعية بالضغط على المحتل للحفاظ على حل الدولتين وتحقيق السلام

قالت الرئاسة الفلسطينية إن إعلان بلدية الاحتلال في القدس الموافقة على بناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "هارحوما" المقامة على جبل أبو غنيم جنوب شرق القدس، أمر مدان ومرفوض، ومخالف لقرارات الشرعية الدولية كافة التي تدين الاستيطان، وخصوصًا القرار رقم (2334) الذي أكد أن جميع أشكال الاستيطان على الأراضي الفلسطينية غير شرعي.

وفي التفاصيل، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن هذا القرار هو بمثابة تحدٍ للمجتمع الدولي، وتحديدًا الإدارة الأمريكية الجديدة وللمحكمة الجنائية الدولية.

وأشار إلى أن المحتل يحاول من خلال استمرار التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأرض الفلسطينية فرض الحقائق على الأرض ومنع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وأضاف "أبو ردينة": إذا ما أراد المجتمع الدولي وتحديدًا اللجنة الرباعية الدولية كما أعلنت، الحفاظ على حل الدولتين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة فعليهم الضغط على المحتل وقف نشاطاته الاستيطانية واستخفافه بقرارات الشرعية الدولية.

اعلان
الرئاسة الفلسطينية: قرار الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة هو تحدٍ للشرعية الدولية
سبق

قالت الرئاسة الفلسطينية إن إعلان بلدية الاحتلال في القدس الموافقة على بناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "هارحوما" المقامة على جبل أبو غنيم جنوب شرق القدس، أمر مدان ومرفوض، ومخالف لقرارات الشرعية الدولية كافة التي تدين الاستيطان، وخصوصًا القرار رقم (2334) الذي أكد أن جميع أشكال الاستيطان على الأراضي الفلسطينية غير شرعي.

وفي التفاصيل، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن هذا القرار هو بمثابة تحدٍ للمجتمع الدولي، وتحديدًا الإدارة الأمريكية الجديدة وللمحكمة الجنائية الدولية.

وأشار إلى أن المحتل يحاول من خلال استمرار التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأرض الفلسطينية فرض الحقائق على الأرض ومنع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وأضاف "أبو ردينة": إذا ما أراد المجتمع الدولي وتحديدًا اللجنة الرباعية الدولية كما أعلنت، الحفاظ على حل الدولتين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة فعليهم الضغط على المحتل وقف نشاطاته الاستيطانية واستخفافه بقرارات الشرعية الدولية.

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442
12:00 AM

الرئاسة الفلسطينية: قرار الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة هو تحدٍ للشرعية الدولية

طالبت اللجنة الرباعية بالضغط على المحتل للحفاظ على حل الدولتين وتحقيق السلام

A A A
0
109

قالت الرئاسة الفلسطينية إن إعلان بلدية الاحتلال في القدس الموافقة على بناء 540 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "هارحوما" المقامة على جبل أبو غنيم جنوب شرق القدس، أمر مدان ومرفوض، ومخالف لقرارات الشرعية الدولية كافة التي تدين الاستيطان، وخصوصًا القرار رقم (2334) الذي أكد أن جميع أشكال الاستيطان على الأراضي الفلسطينية غير شرعي.

وفي التفاصيل، قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن هذا القرار هو بمثابة تحدٍ للمجتمع الدولي، وتحديدًا الإدارة الأمريكية الجديدة وللمحكمة الجنائية الدولية.

وأشار إلى أن المحتل يحاول من خلال استمرار التوسع الاستيطاني والاستيلاء على الأرض الفلسطينية فرض الحقائق على الأرض ومنع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.

وأضاف "أبو ردينة": إذا ما أراد المجتمع الدولي وتحديدًا اللجنة الرباعية الدولية كما أعلنت، الحفاظ على حل الدولتين من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة فعليهم الضغط على المحتل وقف نشاطاته الاستيطانية واستخفافه بقرارات الشرعية الدولية.