"طف اللمبة"..!!

حساب المواطن نزل الخميس الماضي في أرصدة المسجلين من المواطنين، الموظفون منهم والمتسببون والمتقاعدون.. ومنهم مَن قام بتوزيعه على أفرادأسرته بالتساوي، كلٌّ ونصيبه، ومنهم من سدد به دينًا مسبقًا أو فاتورة سابقة أو حسابًا لبقالة، أو اختار شراء ذبيحة للثلاجة، ومنهم من ناوله كاملاً لنصفه الآخر "ففتي ففتي" على طريقة "وكفى المحبين شر الخصام"..!!

ما يمكن التركيز عليه أن غالبية الأُسر حينما تعلم بأن هذه المبالغ تأتي كدعم لبرامج معينة، وكذلك لارتفاع أسعار الطاقة، كالنفط والكهرباء، وغيرهما من المواد بعد رفع الدعم الحكومي عنها، فمن المؤكد أنها ستبدأ في التعامل مع المستجدات على هذا الأساس؛ وذلك من أجل الحفاظ على فارق التعرفة والقيمة المضافة؛ إذ لن نجد أنوار البيوت منارة كما كانت في السابق؛ ما يجعل من تكرار "طف اللمبة" العبارة السائدة للأسر متوسطة الدخل والإمكانات..!!

جميل جدًّا أن تحرص الأُسر على تقنين استهلاكها وفقًا لحاجتها اليومية.. والأجمل أن يكون للأفرادوالمجتمع كله ثقافة مختلفة في الاقتصاد والتوفير، وعدم التبذير، وفي طريقة التعامل وقت الشراء والبيع، وكذلك في ترك المظاهر الخادعة وتحميل نفسه فوق استطاعته وقدرته، التي تأتي وفق منظومة الدعم عبر حساب المواطن؛ إذ يكون الاستهلاك يتناسب مع مبلغ الدعم..!!

"طف اللمبة".. ستكون البداية، وستعقبها عبارات مشابهة على نحو "افصلوا السخانة"، وغيرها الكثير من الأوامر التي تصب في خانة عدم الاستهلاك الكبير للكهرباء، وهو المتوقع مع ارتفاعبقية أنواع الطاقة الأخرى، كتعبئة المركبات بالبترول؛ وهو ما سيقلل من حركة استخدامالسيارات في غير ما ضرورة؛ وهذا إن تم سيعود على انسياب الحركة المرورية بالنفع والخير الكثير من حيث تخفيف الضغط على الطرقات، ووفرة المواقف، وانخفاض نسبة الحوادث المرورية بإذن الله..!!

اعلان
"طف اللمبة"..!!
سبق

حساب المواطن نزل الخميس الماضي في أرصدة المسجلين من المواطنين، الموظفون منهم والمتسببون والمتقاعدون.. ومنهم مَن قام بتوزيعه على أفرادأسرته بالتساوي، كلٌّ ونصيبه، ومنهم من سدد به دينًا مسبقًا أو فاتورة سابقة أو حسابًا لبقالة، أو اختار شراء ذبيحة للثلاجة، ومنهم من ناوله كاملاً لنصفه الآخر "ففتي ففتي" على طريقة "وكفى المحبين شر الخصام"..!!

ما يمكن التركيز عليه أن غالبية الأُسر حينما تعلم بأن هذه المبالغ تأتي كدعم لبرامج معينة، وكذلك لارتفاع أسعار الطاقة، كالنفط والكهرباء، وغيرهما من المواد بعد رفع الدعم الحكومي عنها، فمن المؤكد أنها ستبدأ في التعامل مع المستجدات على هذا الأساس؛ وذلك من أجل الحفاظ على فارق التعرفة والقيمة المضافة؛ إذ لن نجد أنوار البيوت منارة كما كانت في السابق؛ ما يجعل من تكرار "طف اللمبة" العبارة السائدة للأسر متوسطة الدخل والإمكانات..!!

جميل جدًّا أن تحرص الأُسر على تقنين استهلاكها وفقًا لحاجتها اليومية.. والأجمل أن يكون للأفرادوالمجتمع كله ثقافة مختلفة في الاقتصاد والتوفير، وعدم التبذير، وفي طريقة التعامل وقت الشراء والبيع، وكذلك في ترك المظاهر الخادعة وتحميل نفسه فوق استطاعته وقدرته، التي تأتي وفق منظومة الدعم عبر حساب المواطن؛ إذ يكون الاستهلاك يتناسب مع مبلغ الدعم..!!

"طف اللمبة".. ستكون البداية، وستعقبها عبارات مشابهة على نحو "افصلوا السخانة"، وغيرها الكثير من الأوامر التي تصب في خانة عدم الاستهلاك الكبير للكهرباء، وهو المتوقع مع ارتفاعبقية أنواع الطاقة الأخرى، كتعبئة المركبات بالبترول؛ وهو ما سيقلل من حركة استخدامالسيارات في غير ما ضرورة؛ وهذا إن تم سيعود على انسياب الحركة المرورية بالنفع والخير الكثير من حيث تخفيف الضغط على الطرقات، ووفرة المواقف، وانخفاض نسبة الحوادث المرورية بإذن الله..!!

24 ديسمبر 2017 - 6 ربيع الآخر 1439
08:45 PM

"طف اللمبة"..!!

محمد الصيـعري - الرياض
A A A
1
4,289

حساب المواطن نزل الخميس الماضي في أرصدة المسجلين من المواطنين، الموظفون منهم والمتسببون والمتقاعدون.. ومنهم مَن قام بتوزيعه على أفرادأسرته بالتساوي، كلٌّ ونصيبه، ومنهم من سدد به دينًا مسبقًا أو فاتورة سابقة أو حسابًا لبقالة، أو اختار شراء ذبيحة للثلاجة، ومنهم من ناوله كاملاً لنصفه الآخر "ففتي ففتي" على طريقة "وكفى المحبين شر الخصام"..!!

ما يمكن التركيز عليه أن غالبية الأُسر حينما تعلم بأن هذه المبالغ تأتي كدعم لبرامج معينة، وكذلك لارتفاع أسعار الطاقة، كالنفط والكهرباء، وغيرهما من المواد بعد رفع الدعم الحكومي عنها، فمن المؤكد أنها ستبدأ في التعامل مع المستجدات على هذا الأساس؛ وذلك من أجل الحفاظ على فارق التعرفة والقيمة المضافة؛ إذ لن نجد أنوار البيوت منارة كما كانت في السابق؛ ما يجعل من تكرار "طف اللمبة" العبارة السائدة للأسر متوسطة الدخل والإمكانات..!!

جميل جدًّا أن تحرص الأُسر على تقنين استهلاكها وفقًا لحاجتها اليومية.. والأجمل أن يكون للأفرادوالمجتمع كله ثقافة مختلفة في الاقتصاد والتوفير، وعدم التبذير، وفي طريقة التعامل وقت الشراء والبيع، وكذلك في ترك المظاهر الخادعة وتحميل نفسه فوق استطاعته وقدرته، التي تأتي وفق منظومة الدعم عبر حساب المواطن؛ إذ يكون الاستهلاك يتناسب مع مبلغ الدعم..!!

"طف اللمبة".. ستكون البداية، وستعقبها عبارات مشابهة على نحو "افصلوا السخانة"، وغيرها الكثير من الأوامر التي تصب في خانة عدم الاستهلاك الكبير للكهرباء، وهو المتوقع مع ارتفاعبقية أنواع الطاقة الأخرى، كتعبئة المركبات بالبترول؛ وهو ما سيقلل من حركة استخدامالسيارات في غير ما ضرورة؛ وهذا إن تم سيعود على انسياب الحركة المرورية بالنفع والخير الكثير من حيث تخفيف الضغط على الطرقات، ووفرة المواقف، وانخفاض نسبة الحوادث المرورية بإذن الله..!!