"بلدية أضم" تطلق مبادرة "امتثالك أمانة" للحفاظ على الصحة العامة

بمشاركة عدد من المتطوعين وتستهدف كل المنشـآت والأسواق

أطلقت بلدية محافظة أضم مبادرة "امتثالك أمانة"، بمشاركة عدد من الشباب المتطوعين، التي تستهدف كل المنشآت والأسواق؛ لتأكيد الرقابة المكثفة من أجل الحفاظ على سلامة المجتمع ورفع الوعي لدى العامليـن ومرتادي المنشآت.

وتأتي هذه المبادرة امتدادًا للعديد من المبادرات الرقابية والتوعوية في مواجهة جائحة كورونا والتي تتطلب من الجميع الالتزام بصورة كاملة بالبروتوكولات والتدابير الموصى بها من وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وجهات الاختصاص، وتهدف إلى ضمان أعلى مستويات الحماية والسلامة لجميع أفراد المجتمع.

ودعت بلدية أضم، جميع أفراد المجتمع للقيام بدورهم في الالتزام بالتدابير الوقائية والمشاركة المجتمعية، من خلال التبليغ عن أي مخالفات أو ملاحظات على المنشآت بالاتصال على مركز البلاغات 940.

وأوضحت البلدية للجميع أن الوقاية تظل السلاح الأول والأكثر فعالية في التصدي لجائحة فيروس كورونا، وأن التزام الأفراد بتطبيق الإجراءات الوقائية الموصى بها والتي يتم التنويه عنها بصورة مستمرة في مختلف وسائل الإعلام؛ تبقى الضمانة الأكثر أهمية في حماية وسلامة أسرهم وأصدقائهم وجميع المحيطين بهم ومن ثم المجتمع.

وحذّرت البلدية من أن أي تهاون من قِبَل أصحاب المنشآت سيتم تطبيق أشد الغرامات على كل من يثبت تهاونه في اتباع الإجراءات الاحترازية أو عدم تطبيقها؛ لما يمثله ذلك من إخلال بسلامة وصحة المجتمع.

جدير بالذكر أن هذه الشراكة المجتمعية بين البلدية والمتطوعين من أبناء المجتمع، ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية لمواجهة فيروس كورونا من خلال أفضل الممارسات المتبعة لتكثيف الجانب الرقابي التوعوي؛ حيث تم توزيع ٥٠٠ ملصق توعوي على كل المنشآت، وكذلك شرح وتأكيد أهم الإجراءات الاحترازية على العاملين ومرتادي المنشآت تماشيًا مع الجهود المبذولة لمكافحة هذا الفيروس باتخاذ كل التدابير الوقائية الملائمة للوقاية من الأمراض حفاظًا على الصحة العامة.

بلدية محافظة أضم
اعلان
"بلدية أضم" تطلق مبادرة "امتثالك أمانة" للحفاظ على الصحة العامة
سبق

أطلقت بلدية محافظة أضم مبادرة "امتثالك أمانة"، بمشاركة عدد من الشباب المتطوعين، التي تستهدف كل المنشآت والأسواق؛ لتأكيد الرقابة المكثفة من أجل الحفاظ على سلامة المجتمع ورفع الوعي لدى العامليـن ومرتادي المنشآت.

وتأتي هذه المبادرة امتدادًا للعديد من المبادرات الرقابية والتوعوية في مواجهة جائحة كورونا والتي تتطلب من الجميع الالتزام بصورة كاملة بالبروتوكولات والتدابير الموصى بها من وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وجهات الاختصاص، وتهدف إلى ضمان أعلى مستويات الحماية والسلامة لجميع أفراد المجتمع.

ودعت بلدية أضم، جميع أفراد المجتمع للقيام بدورهم في الالتزام بالتدابير الوقائية والمشاركة المجتمعية، من خلال التبليغ عن أي مخالفات أو ملاحظات على المنشآت بالاتصال على مركز البلاغات 940.

وأوضحت البلدية للجميع أن الوقاية تظل السلاح الأول والأكثر فعالية في التصدي لجائحة فيروس كورونا، وأن التزام الأفراد بتطبيق الإجراءات الوقائية الموصى بها والتي يتم التنويه عنها بصورة مستمرة في مختلف وسائل الإعلام؛ تبقى الضمانة الأكثر أهمية في حماية وسلامة أسرهم وأصدقائهم وجميع المحيطين بهم ومن ثم المجتمع.

وحذّرت البلدية من أن أي تهاون من قِبَل أصحاب المنشآت سيتم تطبيق أشد الغرامات على كل من يثبت تهاونه في اتباع الإجراءات الاحترازية أو عدم تطبيقها؛ لما يمثله ذلك من إخلال بسلامة وصحة المجتمع.

جدير بالذكر أن هذه الشراكة المجتمعية بين البلدية والمتطوعين من أبناء المجتمع، ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية لمواجهة فيروس كورونا من خلال أفضل الممارسات المتبعة لتكثيف الجانب الرقابي التوعوي؛ حيث تم توزيع ٥٠٠ ملصق توعوي على كل المنشآت، وكذلك شرح وتأكيد أهم الإجراءات الاحترازية على العاملين ومرتادي المنشآت تماشيًا مع الجهود المبذولة لمكافحة هذا الفيروس باتخاذ كل التدابير الوقائية الملائمة للوقاية من الأمراض حفاظًا على الصحة العامة.

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442
10:54 AM

"بلدية أضم" تطلق مبادرة "امتثالك أمانة" للحفاظ على الصحة العامة

بمشاركة عدد من المتطوعين وتستهدف كل المنشـآت والأسواق

A A A
0
789

أطلقت بلدية محافظة أضم مبادرة "امتثالك أمانة"، بمشاركة عدد من الشباب المتطوعين، التي تستهدف كل المنشآت والأسواق؛ لتأكيد الرقابة المكثفة من أجل الحفاظ على سلامة المجتمع ورفع الوعي لدى العامليـن ومرتادي المنشآت.

وتأتي هذه المبادرة امتدادًا للعديد من المبادرات الرقابية والتوعوية في مواجهة جائحة كورونا والتي تتطلب من الجميع الالتزام بصورة كاملة بالبروتوكولات والتدابير الموصى بها من وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وجهات الاختصاص، وتهدف إلى ضمان أعلى مستويات الحماية والسلامة لجميع أفراد المجتمع.

ودعت بلدية أضم، جميع أفراد المجتمع للقيام بدورهم في الالتزام بالتدابير الوقائية والمشاركة المجتمعية، من خلال التبليغ عن أي مخالفات أو ملاحظات على المنشآت بالاتصال على مركز البلاغات 940.

وأوضحت البلدية للجميع أن الوقاية تظل السلاح الأول والأكثر فعالية في التصدي لجائحة فيروس كورونا، وأن التزام الأفراد بتطبيق الإجراءات الوقائية الموصى بها والتي يتم التنويه عنها بصورة مستمرة في مختلف وسائل الإعلام؛ تبقى الضمانة الأكثر أهمية في حماية وسلامة أسرهم وأصدقائهم وجميع المحيطين بهم ومن ثم المجتمع.

وحذّرت البلدية من أن أي تهاون من قِبَل أصحاب المنشآت سيتم تطبيق أشد الغرامات على كل من يثبت تهاونه في اتباع الإجراءات الاحترازية أو عدم تطبيقها؛ لما يمثله ذلك من إخلال بسلامة وصحة المجتمع.

جدير بالذكر أن هذه الشراكة المجتمعية بين البلدية والمتطوعين من أبناء المجتمع، ضمن الإجراءات الاحترازية الوقائية لمواجهة فيروس كورونا من خلال أفضل الممارسات المتبعة لتكثيف الجانب الرقابي التوعوي؛ حيث تم توزيع ٥٠٠ ملصق توعوي على كل المنشآت، وكذلك شرح وتأكيد أهم الإجراءات الاحترازية على العاملين ومرتادي المنشآت تماشيًا مع الجهود المبذولة لمكافحة هذا الفيروس باتخاذ كل التدابير الوقائية الملائمة للوقاية من الأمراض حفاظًا على الصحة العامة.