شاهد شرطة العاصمة المقدسة تدهم أحياء عشوائية وتطيح بـ 150 مخالفًا

خلال تطبيق المرحلة الثانية من حملة "وطن بلا مخالف".. مساء اليوم

أطاحت الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة مساء اليوم، خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية الشاملة "وطن بلا مخالف"، من خلال مداهمة عدد من الأحياء العشوائية، بـ150 مخالفًا من رجال ونساء وأطفال.

وانطلقت الحملة الواحدة بقيادة مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، والقيادات الأمنية المرافقة من دوريات الأمن والضبط الميداني والمهمات والواجبات الخاصة والطوارئ والمجاهدين والدفاع المدني والمرور، ومندوب شركة الكهرباء.

وقامت اللجان المشتركة بشرطة العاصمة المقدسة خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية بعقد اجتماع مصغر، حددت فيه مواقع وجود المخالفين، وقسمت الفرق إلى ثلاث مجموعات.

وانطلقت الفرق الأمنية إلى المواقع المعنية لتحديد المنازل التي تم التعرف إليها مسبقًا، ويقطنها المخالفون. وعند سير المهمة وجَّه قائدها مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، عبر جهاز اللاسلكي القوات المشاركة في الحملة باحترام المخالفين، وشدَّد على عدم تجاوز الأدب معهم، أو استخدام العنف، وإيضاح أسباب إيقافهم، ولماذا يتم القبض عليهم، مع مراعاة الجانب الإنساني أثناء تنفيذ المهمة، متمنيًا لهم التوفيق والسلامة.

وانطلقت القوات بعد تحديد النقاط مباشرة، وقامت بمباغتة المخالفين في مساكنهم العشوائية، وتمت المهمة كما خُطط لها بمباشرة المواقع، تمكنت الفرق من رصد المخالفين، وتحميلهم في مركبات الجهات الأمنية المشاركة، ومنها إلى الباصات التي وجدت صعوبة في الوصول إلى بعض المواقع بسبب العشوائيات، وتمكنت من ضبط 150 مخالفًا.

وأنهت الحملة مهمتها بكل نجاح بعد أن أخلت المواقع المرصودة، دون أن يتمكن أحد من المخالفين من الهرب بعد أن تم إغلاق مواقع الدخول والخروج، وتأمينها بدوريات الأمن.

وتم تسليم الأشخاص والمضبوطات لجهات الاختصاص لإكمال اللازم حيالهم.

اعلان
شاهد شرطة العاصمة المقدسة تدهم أحياء عشوائية وتطيح بـ 150 مخالفًا
سبق

أطاحت الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة مساء اليوم، خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية الشاملة "وطن بلا مخالف"، من خلال مداهمة عدد من الأحياء العشوائية، بـ150 مخالفًا من رجال ونساء وأطفال.

وانطلقت الحملة الواحدة بقيادة مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، والقيادات الأمنية المرافقة من دوريات الأمن والضبط الميداني والمهمات والواجبات الخاصة والطوارئ والمجاهدين والدفاع المدني والمرور، ومندوب شركة الكهرباء.

وقامت اللجان المشتركة بشرطة العاصمة المقدسة خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية بعقد اجتماع مصغر، حددت فيه مواقع وجود المخالفين، وقسمت الفرق إلى ثلاث مجموعات.

وانطلقت الفرق الأمنية إلى المواقع المعنية لتحديد المنازل التي تم التعرف إليها مسبقًا، ويقطنها المخالفون. وعند سير المهمة وجَّه قائدها مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، عبر جهاز اللاسلكي القوات المشاركة في الحملة باحترام المخالفين، وشدَّد على عدم تجاوز الأدب معهم، أو استخدام العنف، وإيضاح أسباب إيقافهم، ولماذا يتم القبض عليهم، مع مراعاة الجانب الإنساني أثناء تنفيذ المهمة، متمنيًا لهم التوفيق والسلامة.

وانطلقت القوات بعد تحديد النقاط مباشرة، وقامت بمباغتة المخالفين في مساكنهم العشوائية، وتمت المهمة كما خُطط لها بمباشرة المواقع، تمكنت الفرق من رصد المخالفين، وتحميلهم في مركبات الجهات الأمنية المشاركة، ومنها إلى الباصات التي وجدت صعوبة في الوصول إلى بعض المواقع بسبب العشوائيات، وتمكنت من ضبط 150 مخالفًا.

وأنهت الحملة مهمتها بكل نجاح بعد أن أخلت المواقع المرصودة، دون أن يتمكن أحد من المخالفين من الهرب بعد أن تم إغلاق مواقع الدخول والخروج، وتأمينها بدوريات الأمن.

وتم تسليم الأشخاص والمضبوطات لجهات الاختصاص لإكمال اللازم حيالهم.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
11:47 PM

شاهد شرطة العاصمة المقدسة تدهم أحياء عشوائية وتطيح بـ 150 مخالفًا

خلال تطبيق المرحلة الثانية من حملة "وطن بلا مخالف".. مساء اليوم

A A A
25
26,867

أطاحت الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة مساء اليوم، خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية الشاملة "وطن بلا مخالف"، من خلال مداهمة عدد من الأحياء العشوائية، بـ150 مخالفًا من رجال ونساء وأطفال.

وانطلقت الحملة الواحدة بقيادة مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، والقيادات الأمنية المرافقة من دوريات الأمن والضبط الميداني والمهمات والواجبات الخاصة والطوارئ والمجاهدين والدفاع المدني والمرور، ومندوب شركة الكهرباء.

وقامت اللجان المشتركة بشرطة العاصمة المقدسة خلال تطبيق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية بعقد اجتماع مصغر، حددت فيه مواقع وجود المخالفين، وقسمت الفرق إلى ثلاث مجموعات.

وانطلقت الفرق الأمنية إلى المواقع المعنية لتحديد المنازل التي تم التعرف إليها مسبقًا، ويقطنها المخالفون. وعند سير المهمة وجَّه قائدها مدير شرطة العاصمة المقدسة، العميد فهد بن مطلق العصيمي، عبر جهاز اللاسلكي القوات المشاركة في الحملة باحترام المخالفين، وشدَّد على عدم تجاوز الأدب معهم، أو استخدام العنف، وإيضاح أسباب إيقافهم، ولماذا يتم القبض عليهم، مع مراعاة الجانب الإنساني أثناء تنفيذ المهمة، متمنيًا لهم التوفيق والسلامة.

وانطلقت القوات بعد تحديد النقاط مباشرة، وقامت بمباغتة المخالفين في مساكنهم العشوائية، وتمت المهمة كما خُطط لها بمباشرة المواقع، تمكنت الفرق من رصد المخالفين، وتحميلهم في مركبات الجهات الأمنية المشاركة، ومنها إلى الباصات التي وجدت صعوبة في الوصول إلى بعض المواقع بسبب العشوائيات، وتمكنت من ضبط 150 مخالفًا.

وأنهت الحملة مهمتها بكل نجاح بعد أن أخلت المواقع المرصودة، دون أن يتمكن أحد من المخالفين من الهرب بعد أن تم إغلاق مواقع الدخول والخروج، وتأمينها بدوريات الأمن.

وتم تسليم الأشخاص والمضبوطات لجهات الاختصاص لإكمال اللازم حيالهم.