ندوة "تويترية" حول مناهضة العنف الأسري ومحاربة الانتحار

​تنعقد يوميْ الجمعة والسبت على موقع التواصل الاجتماعي

خلود غنام- سبق- الرياض: تُعقد ندوة "تويترية" تضم مجموعة من الأخصائين الاجتماعيين حول الانتحار يوم الجمعة على الهاشتاق "#لست_وحدك"، في الساعة 8 صباحاً، وندوة مناهضة للعنف الأسري يوم السبت على الهاشتاق "#صمتك_جريمة".
 
وقالت المستشارة النفسية نوال الهوساوي لـ"سبق": "إنه بعد أن انتشرت في الفترة الأخيرة حالات الانتحار وتعنيف الزوجات والأبناء؛ حيث نشرت "سبق" العديد من قصص الانتحار مؤخراً، وقصص العنف الأسري، ومقتل الزوجات على يد أزواجهم، والآباء على يد أبنائهم؛ كانت تلك القصص محفزاً لمناقشة هذه المشكلة بطرح جريء وصريح، يبحث عن الحلول لا التبرير".
 
وتابعت "الهوساوي" بقولها: "نحن مجموعة من الناشطين -كل متخصص في مجاله- قررنا الاجتماع سوياً لتوعية الناس عن هذه المشاكل الاجتماعية وطرح الحلول، والفكرة بدأت بدعوة وجهتها إليهم واستجابوا شاكرين؛ حيث سيشارك بالندوة: أنا، والداعية الإسلامي سليمان الطريفي، وطبيب الأسرة عبدالرحمن بخاري، والباحث الاجتماعي محمد الحمزة، والباحث القانوني عبدالله العودة، والكاتبة والصحفية إيمان السالم".
 
وأضافت "الهوساوي": "قررنا أن يكون مكان انعقاد الندوة بعيداً عن الأماكن المغلقة، والصالات، وكان اختيارنا أن يكون "تويتر" هو مكان انعقاد الندوات؛ لأنها ستتيح المجال لأكبر عدد بالحضور، والفئة المستهدفة من ضحايا العنف أو من يفكرون بالانتحار، وبالتالي يسهل الوصول إليهم والتواصل معهم عبر شبكات التواصل الإعلامي، ونتمنى أن نحقق الإفادة لكل الأطراف، ويكون هناك تفاعل ونقاش جادّ، وطرح لقضايا جريئة وإيجاد الحلول لها، لا تبرير فاعليها".

اعلان
ندوة "تويترية" حول مناهضة العنف الأسري ومحاربة الانتحار
سبق
خلود غنام- سبق- الرياض: تُعقد ندوة "تويترية" تضم مجموعة من الأخصائين الاجتماعيين حول الانتحار يوم الجمعة على الهاشتاق "#لست_وحدك"، في الساعة 8 صباحاً، وندوة مناهضة للعنف الأسري يوم السبت على الهاشتاق "#صمتك_جريمة".
 
وقالت المستشارة النفسية نوال الهوساوي لـ"سبق": "إنه بعد أن انتشرت في الفترة الأخيرة حالات الانتحار وتعنيف الزوجات والأبناء؛ حيث نشرت "سبق" العديد من قصص الانتحار مؤخراً، وقصص العنف الأسري، ومقتل الزوجات على يد أزواجهم، والآباء على يد أبنائهم؛ كانت تلك القصص محفزاً لمناقشة هذه المشكلة بطرح جريء وصريح، يبحث عن الحلول لا التبرير".
 
وتابعت "الهوساوي" بقولها: "نحن مجموعة من الناشطين -كل متخصص في مجاله- قررنا الاجتماع سوياً لتوعية الناس عن هذه المشاكل الاجتماعية وطرح الحلول، والفكرة بدأت بدعوة وجهتها إليهم واستجابوا شاكرين؛ حيث سيشارك بالندوة: أنا، والداعية الإسلامي سليمان الطريفي، وطبيب الأسرة عبدالرحمن بخاري، والباحث الاجتماعي محمد الحمزة، والباحث القانوني عبدالله العودة، والكاتبة والصحفية إيمان السالم".
 
وأضافت "الهوساوي": "قررنا أن يكون مكان انعقاد الندوة بعيداً عن الأماكن المغلقة، والصالات، وكان اختيارنا أن يكون "تويتر" هو مكان انعقاد الندوات؛ لأنها ستتيح المجال لأكبر عدد بالحضور، والفئة المستهدفة من ضحايا العنف أو من يفكرون بالانتحار، وبالتالي يسهل الوصول إليهم والتواصل معهم عبر شبكات التواصل الإعلامي، ونتمنى أن نحقق الإفادة لكل الأطراف، ويكون هناك تفاعل ونقاش جادّ، وطرح لقضايا جريئة وإيجاد الحلول لها، لا تبرير فاعليها".
14 أغسطس 2014 - 18 شوّال 1435
11:43 AM

ندوة "تويترية" حول مناهضة العنف الأسري ومحاربة الانتحار

​تنعقد يوميْ الجمعة والسبت على موقع التواصل الاجتماعي

A A A
0
869

خلود غنام- سبق- الرياض: تُعقد ندوة "تويترية" تضم مجموعة من الأخصائين الاجتماعيين حول الانتحار يوم الجمعة على الهاشتاق "#لست_وحدك"، في الساعة 8 صباحاً، وندوة مناهضة للعنف الأسري يوم السبت على الهاشتاق "#صمتك_جريمة".
 
وقالت المستشارة النفسية نوال الهوساوي لـ"سبق": "إنه بعد أن انتشرت في الفترة الأخيرة حالات الانتحار وتعنيف الزوجات والأبناء؛ حيث نشرت "سبق" العديد من قصص الانتحار مؤخراً، وقصص العنف الأسري، ومقتل الزوجات على يد أزواجهم، والآباء على يد أبنائهم؛ كانت تلك القصص محفزاً لمناقشة هذه المشكلة بطرح جريء وصريح، يبحث عن الحلول لا التبرير".
 
وتابعت "الهوساوي" بقولها: "نحن مجموعة من الناشطين -كل متخصص في مجاله- قررنا الاجتماع سوياً لتوعية الناس عن هذه المشاكل الاجتماعية وطرح الحلول، والفكرة بدأت بدعوة وجهتها إليهم واستجابوا شاكرين؛ حيث سيشارك بالندوة: أنا، والداعية الإسلامي سليمان الطريفي، وطبيب الأسرة عبدالرحمن بخاري، والباحث الاجتماعي محمد الحمزة، والباحث القانوني عبدالله العودة، والكاتبة والصحفية إيمان السالم".
 
وأضافت "الهوساوي": "قررنا أن يكون مكان انعقاد الندوة بعيداً عن الأماكن المغلقة، والصالات، وكان اختيارنا أن يكون "تويتر" هو مكان انعقاد الندوات؛ لأنها ستتيح المجال لأكبر عدد بالحضور، والفئة المستهدفة من ضحايا العنف أو من يفكرون بالانتحار، وبالتالي يسهل الوصول إليهم والتواصل معهم عبر شبكات التواصل الإعلامي، ونتمنى أن نحقق الإفادة لكل الأطراف، ويكون هناك تفاعل ونقاش جادّ، وطرح لقضايا جريئة وإيجاد الحلول لها، لا تبرير فاعليها".