"تعليم الشرقية" يشكّل لجنة لتقييم سلامة المباني المدرسية

ضمن أربعة مراحل وتعالج المخاطر ولمدة 8 أسابيع

شكّلت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية "لجنة السلامة لمباني وزارة التعليم بالمنطقة برئاسة مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة د.سعيد الزهراني، وحضور مدير إدارة المنشآت بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد م.حمد القحطاني، وبمشاركة 14 مكتب تعليم، و3 إدارات تشمل الأمن والسلامة والمباني والإشراف، صباح اليوم الأحد.

وقال مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة، د.سعيد الزهراني: إن اللجنة ستحصر جميع مدارس المنطقة الشرقية بكافة أنواعها الحكومية والأهلية وغيرها وجميع المراحل طبقًا لقرار مساعد وزير التعليم د.سعد الفهيد، وبناء على التنظيم الوارد في القرار بعضوية إدارة الأمن والسلامة وإدارة المباني ومدير السلامة في مديرية الدفاع المدني أو من يمثله في المحافظات.

وأشار إلى أن اللجنة بدأت في تحديد فِرَق العمل في مكاتب التعليم بالمنطقة لتنفيذ الزيارات المدرسية، وتنفيذ الخطط التشغيلية وإعداد التقارير اللازمة.

من جهته أكد مدير إدارة المنشآت في المديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، العقيد م.حمد القحطاني، التعاون بين وزارة التعليم والمديرية العامة للدفاع المدني؛ منوهًا بأهمية زيارات المدارس والمباني التعليمية، ومشاركة الدفاع المدني في مراعاة السلامة، بالإضافة إلى تطبيق خطط الإخلاء الوهمي في كل مدرسة، وتدريب كافة منسوبي ومنسوبات المدارس على تطبيق معايير السلامة في كل منشأة.

وأضاف أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، ستوجه كل الإدارات المعنية في المحافظات بالمشاركة في اللجان لتحقيق أهداف حصر المدارس والوقوف على سلامتها ومستواها فنيًّا.

بدوره قال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي بتعليم الشرقية، سعيد الباحص: إن أعمال اللجنة بدأت بلقاء تعريفي بمشاركة الدفاع المدني وكافة مكاتب التعليم للبنين والبنات؛ مشيرًا إلى أن اللجنة تتضمن عبر فِرَقها الميدانية، مراعاة التناسب بين الفِرَق وأعداد المدارس؛ بما يُنهي مهام اللجان خلال الوقت المحدد.

وأضاف أن اللجنة سترفع خططها التشغيلية الميدانية للجنة الرئيسية في وزارة التعليم ومتابعة سير أعمال الزيارات الميدانية باستمرار، كما تشمل اللجنة دارسة كل مبنى بعد حصرها وتحليل المخاطر وتحديد النطاقات لها.

وأفاد "الباحص" بأن من مهام اللجنة رفع الخطة العلاجية للمدارس ذات المخاطر العالية لمدير التعليم للعمل عليها؛ مبينًا أن فِرَق العمل ستنفذ الزيارات باستمرار ورفع استمارات تقييم السلامة دوريًّا للجنة الفرعية، وإدخال بيانات الاستمارات إلكترونيًّا.

واختتم الباحص، بأن مراحل تنفيذ اللجنة ستتم بأربعة مراحل؛ منها المرحلة الأولى لمدة أسبوعين، تشمل إعداد خطط التنفيذ والزيارات الميدانية وعقد ورش العمل لفِرَق العمل في مكتب، وعقد لقاء تعريفي مع مديري المكاتب؛ فيما تستمر المرحلة الثانية أربعة أسابيع تبدأ بزيارة المباني المدرسية الواقعة في النطاق الأحمر والمدارس الموصى بإخلائها.

وتشمل المرحلة الثالثة ومدتها أسبوعان دراسة وتحليل المخاطر بناءً على نتائج الزيارات وإعداد التقرير الشامل متضمنًا الخطة العلاجية والدعم المطلوب لجهاز الوزارة.

مشيرًا إلى أن المرحلة الرابعة تتسم بالاستمرارية لتنفيذ الخطة العلاجية للملاحظات ذات الخطورة العالية واستكمالها، وإعداد التقارير الدورية لم يتم إنجازه.

اعلان
"تعليم الشرقية" يشكّل لجنة لتقييم سلامة المباني المدرسية
سبق

شكّلت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية "لجنة السلامة لمباني وزارة التعليم بالمنطقة برئاسة مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة د.سعيد الزهراني، وحضور مدير إدارة المنشآت بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد م.حمد القحطاني، وبمشاركة 14 مكتب تعليم، و3 إدارات تشمل الأمن والسلامة والمباني والإشراف، صباح اليوم الأحد.

وقال مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة، د.سعيد الزهراني: إن اللجنة ستحصر جميع مدارس المنطقة الشرقية بكافة أنواعها الحكومية والأهلية وغيرها وجميع المراحل طبقًا لقرار مساعد وزير التعليم د.سعد الفهيد، وبناء على التنظيم الوارد في القرار بعضوية إدارة الأمن والسلامة وإدارة المباني ومدير السلامة في مديرية الدفاع المدني أو من يمثله في المحافظات.

وأشار إلى أن اللجنة بدأت في تحديد فِرَق العمل في مكاتب التعليم بالمنطقة لتنفيذ الزيارات المدرسية، وتنفيذ الخطط التشغيلية وإعداد التقارير اللازمة.

من جهته أكد مدير إدارة المنشآت في المديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، العقيد م.حمد القحطاني، التعاون بين وزارة التعليم والمديرية العامة للدفاع المدني؛ منوهًا بأهمية زيارات المدارس والمباني التعليمية، ومشاركة الدفاع المدني في مراعاة السلامة، بالإضافة إلى تطبيق خطط الإخلاء الوهمي في كل مدرسة، وتدريب كافة منسوبي ومنسوبات المدارس على تطبيق معايير السلامة في كل منشأة.

وأضاف أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، ستوجه كل الإدارات المعنية في المحافظات بالمشاركة في اللجان لتحقيق أهداف حصر المدارس والوقوف على سلامتها ومستواها فنيًّا.

بدوره قال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي بتعليم الشرقية، سعيد الباحص: إن أعمال اللجنة بدأت بلقاء تعريفي بمشاركة الدفاع المدني وكافة مكاتب التعليم للبنين والبنات؛ مشيرًا إلى أن اللجنة تتضمن عبر فِرَقها الميدانية، مراعاة التناسب بين الفِرَق وأعداد المدارس؛ بما يُنهي مهام اللجان خلال الوقت المحدد.

وأضاف أن اللجنة سترفع خططها التشغيلية الميدانية للجنة الرئيسية في وزارة التعليم ومتابعة سير أعمال الزيارات الميدانية باستمرار، كما تشمل اللجنة دارسة كل مبنى بعد حصرها وتحليل المخاطر وتحديد النطاقات لها.

وأفاد "الباحص" بأن من مهام اللجنة رفع الخطة العلاجية للمدارس ذات المخاطر العالية لمدير التعليم للعمل عليها؛ مبينًا أن فِرَق العمل ستنفذ الزيارات باستمرار ورفع استمارات تقييم السلامة دوريًّا للجنة الفرعية، وإدخال بيانات الاستمارات إلكترونيًّا.

واختتم الباحص، بأن مراحل تنفيذ اللجنة ستتم بأربعة مراحل؛ منها المرحلة الأولى لمدة أسبوعين، تشمل إعداد خطط التنفيذ والزيارات الميدانية وعقد ورش العمل لفِرَق العمل في مكتب، وعقد لقاء تعريفي مع مديري المكاتب؛ فيما تستمر المرحلة الثانية أربعة أسابيع تبدأ بزيارة المباني المدرسية الواقعة في النطاق الأحمر والمدارس الموصى بإخلائها.

وتشمل المرحلة الثالثة ومدتها أسبوعان دراسة وتحليل المخاطر بناءً على نتائج الزيارات وإعداد التقرير الشامل متضمنًا الخطة العلاجية والدعم المطلوب لجهاز الوزارة.

مشيرًا إلى أن المرحلة الرابعة تتسم بالاستمرارية لتنفيذ الخطة العلاجية للملاحظات ذات الخطورة العالية واستكمالها، وإعداد التقارير الدورية لم يتم إنجازه.

14 أكتوبر 2021 - 8 ربيع الأول 1443
01:47 PM

"تعليم الشرقية" يشكّل لجنة لتقييم سلامة المباني المدرسية

ضمن أربعة مراحل وتعالج المخاطر ولمدة 8 أسابيع

A A A
0
748

شكّلت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية "لجنة السلامة لمباني وزارة التعليم بالمنطقة برئاسة مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة د.سعيد الزهراني، وحضور مدير إدارة المنشآت بالمديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العقيد م.حمد القحطاني، وبمشاركة 14 مكتب تعليم، و3 إدارات تشمل الأمن والسلامة والمباني والإشراف، صباح اليوم الأحد.

وقال مساعد مدير التعليم للخدمات المساندة، د.سعيد الزهراني: إن اللجنة ستحصر جميع مدارس المنطقة الشرقية بكافة أنواعها الحكومية والأهلية وغيرها وجميع المراحل طبقًا لقرار مساعد وزير التعليم د.سعد الفهيد، وبناء على التنظيم الوارد في القرار بعضوية إدارة الأمن والسلامة وإدارة المباني ومدير السلامة في مديرية الدفاع المدني أو من يمثله في المحافظات.

وأشار إلى أن اللجنة بدأت في تحديد فِرَق العمل في مكاتب التعليم بالمنطقة لتنفيذ الزيارات المدرسية، وتنفيذ الخطط التشغيلية وإعداد التقارير اللازمة.

من جهته أكد مدير إدارة المنشآت في المديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، العقيد م.حمد القحطاني، التعاون بين وزارة التعليم والمديرية العامة للدفاع المدني؛ منوهًا بأهمية زيارات المدارس والمباني التعليمية، ومشاركة الدفاع المدني في مراعاة السلامة، بالإضافة إلى تطبيق خطط الإخلاء الوهمي في كل مدرسة، وتدريب كافة منسوبي ومنسوبات المدارس على تطبيق معايير السلامة في كل منشأة.

وأضاف أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية، ستوجه كل الإدارات المعنية في المحافظات بالمشاركة في اللجان لتحقيق أهداف حصر المدارس والوقوف على سلامتها ومستواها فنيًّا.

بدوره قال مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي بتعليم الشرقية، سعيد الباحص: إن أعمال اللجنة بدأت بلقاء تعريفي بمشاركة الدفاع المدني وكافة مكاتب التعليم للبنين والبنات؛ مشيرًا إلى أن اللجنة تتضمن عبر فِرَقها الميدانية، مراعاة التناسب بين الفِرَق وأعداد المدارس؛ بما يُنهي مهام اللجان خلال الوقت المحدد.

وأضاف أن اللجنة سترفع خططها التشغيلية الميدانية للجنة الرئيسية في وزارة التعليم ومتابعة سير أعمال الزيارات الميدانية باستمرار، كما تشمل اللجنة دارسة كل مبنى بعد حصرها وتحليل المخاطر وتحديد النطاقات لها.

وأفاد "الباحص" بأن من مهام اللجنة رفع الخطة العلاجية للمدارس ذات المخاطر العالية لمدير التعليم للعمل عليها؛ مبينًا أن فِرَق العمل ستنفذ الزيارات باستمرار ورفع استمارات تقييم السلامة دوريًّا للجنة الفرعية، وإدخال بيانات الاستمارات إلكترونيًّا.

واختتم الباحص، بأن مراحل تنفيذ اللجنة ستتم بأربعة مراحل؛ منها المرحلة الأولى لمدة أسبوعين، تشمل إعداد خطط التنفيذ والزيارات الميدانية وعقد ورش العمل لفِرَق العمل في مكتب، وعقد لقاء تعريفي مع مديري المكاتب؛ فيما تستمر المرحلة الثانية أربعة أسابيع تبدأ بزيارة المباني المدرسية الواقعة في النطاق الأحمر والمدارس الموصى بإخلائها.

وتشمل المرحلة الثالثة ومدتها أسبوعان دراسة وتحليل المخاطر بناءً على نتائج الزيارات وإعداد التقرير الشامل متضمنًا الخطة العلاجية والدعم المطلوب لجهاز الوزارة.

مشيرًا إلى أن المرحلة الرابعة تتسم بالاستمرارية لتنفيذ الخطة العلاجية للملاحظات ذات الخطورة العالية واستكمالها، وإعداد التقارير الدورية لم يتم إنجازه.