تظاهرات غاضبة في شيكاغو بعد الفيديو الذي لا يُحتمل

مشهد أعاد إلى الأذهان عنصرية الشرطة.. ودعوات للهدوء

في وقت يتصاعد فيه التوتر حول عنف الشرطة في البلاد، تظاهر المئات في شوارع مدينة شيكاغو الأميركية، الجمعة؛ احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على الصبي آدم توليدو؛ بعد يوم واحد من بث المدينة مقطعاً مصوراً لرجل شرطة وهو يطلق النار، ويقتل الصبي اللاتيني البالغ من العمر 13 عاماً في زقاق قبل أسبوعين.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتبت عليها رسائل مثل "العدالة لآدم توليدو"، و"أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري!"، في مسيرة سادها الهدوء مع حلول الليل.

ووقف المتظاهرون دقيقة حداداً، وأبدوا تضامنهم مع أسرة الصبي التي ناشدت المتظاهرين الالتزام بالسلمية، وبدأ التجمع في لوغان سكوير بارك، على بُعد نحو 8 كيلومترات شمالي مكان إطلاق النار، وفق رويترز.

وأظهر المقطع المصوّر الذي تبلغ مدته تسع دقائق، الذي سجّلته كاميرا على جسد رجل الشرطة إريك ستيلمان؛ البالغ من العمر 34 عاماً، ستيلمان وهو يطارد ويطلق النار على توليدو في 29 مارس في الساعة 2:30 صباحاً في حي ليتل فيليدج الذي يقطنه عددٌ كبيرٌ من الأميركيين المكسيكيين.

وكان توليدو يحمل مسدساً على ما يبدو عندما امتثل لأمر ستيلمان بالتوقف، وأظهر المقطع المصوّر أن توليدو ألقى السلاح ورفع يديه مباشرة قبل أن يطلق ستيلمان النار عليه.

ووصف رئيس بلدية شيكاغو لوري لايتفوت؛ لقطات المقطع المصوّر في مؤتمر صحفي، بأنها "لا تُحتمل"، داعياً السكان إلى التحلي بالهدوء.

اعلان
تظاهرات غاضبة في شيكاغو بعد الفيديو الذي لا يُحتمل
سبق

في وقت يتصاعد فيه التوتر حول عنف الشرطة في البلاد، تظاهر المئات في شوارع مدينة شيكاغو الأميركية، الجمعة؛ احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على الصبي آدم توليدو؛ بعد يوم واحد من بث المدينة مقطعاً مصوراً لرجل شرطة وهو يطلق النار، ويقتل الصبي اللاتيني البالغ من العمر 13 عاماً في زقاق قبل أسبوعين.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتبت عليها رسائل مثل "العدالة لآدم توليدو"، و"أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري!"، في مسيرة سادها الهدوء مع حلول الليل.

ووقف المتظاهرون دقيقة حداداً، وأبدوا تضامنهم مع أسرة الصبي التي ناشدت المتظاهرين الالتزام بالسلمية، وبدأ التجمع في لوغان سكوير بارك، على بُعد نحو 8 كيلومترات شمالي مكان إطلاق النار، وفق رويترز.

وأظهر المقطع المصوّر الذي تبلغ مدته تسع دقائق، الذي سجّلته كاميرا على جسد رجل الشرطة إريك ستيلمان؛ البالغ من العمر 34 عاماً، ستيلمان وهو يطارد ويطلق النار على توليدو في 29 مارس في الساعة 2:30 صباحاً في حي ليتل فيليدج الذي يقطنه عددٌ كبيرٌ من الأميركيين المكسيكيين.

وكان توليدو يحمل مسدساً على ما يبدو عندما امتثل لأمر ستيلمان بالتوقف، وأظهر المقطع المصوّر أن توليدو ألقى السلاح ورفع يديه مباشرة قبل أن يطلق ستيلمان النار عليه.

ووصف رئيس بلدية شيكاغو لوري لايتفوت؛ لقطات المقطع المصوّر في مؤتمر صحفي، بأنها "لا تُحتمل"، داعياً السكان إلى التحلي بالهدوء.

17 إبريل 2021 - 5 رمضان 1442
10:47 AM

تظاهرات غاضبة في شيكاغو بعد الفيديو الذي لا يُحتمل

مشهد أعاد إلى الأذهان عنصرية الشرطة.. ودعوات للهدوء

A A A
0
12,944

في وقت يتصاعد فيه التوتر حول عنف الشرطة في البلاد، تظاهر المئات في شوارع مدينة شيكاغو الأميركية، الجمعة؛ احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على الصبي آدم توليدو؛ بعد يوم واحد من بث المدينة مقطعاً مصوراً لرجل شرطة وهو يطلق النار، ويقتل الصبي اللاتيني البالغ من العمر 13 عاماً في زقاق قبل أسبوعين.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتبت عليها رسائل مثل "العدالة لآدم توليدو"، و"أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري!"، في مسيرة سادها الهدوء مع حلول الليل.

ووقف المتظاهرون دقيقة حداداً، وأبدوا تضامنهم مع أسرة الصبي التي ناشدت المتظاهرين الالتزام بالسلمية، وبدأ التجمع في لوغان سكوير بارك، على بُعد نحو 8 كيلومترات شمالي مكان إطلاق النار، وفق رويترز.

وأظهر المقطع المصوّر الذي تبلغ مدته تسع دقائق، الذي سجّلته كاميرا على جسد رجل الشرطة إريك ستيلمان؛ البالغ من العمر 34 عاماً، ستيلمان وهو يطارد ويطلق النار على توليدو في 29 مارس في الساعة 2:30 صباحاً في حي ليتل فيليدج الذي يقطنه عددٌ كبيرٌ من الأميركيين المكسيكيين.

وكان توليدو يحمل مسدساً على ما يبدو عندما امتثل لأمر ستيلمان بالتوقف، وأظهر المقطع المصوّر أن توليدو ألقى السلاح ورفع يديه مباشرة قبل أن يطلق ستيلمان النار عليه.

ووصف رئيس بلدية شيكاغو لوري لايتفوت؛ لقطات المقطع المصوّر في مؤتمر صحفي، بأنها "لا تُحتمل"، داعياً السكان إلى التحلي بالهدوء.