مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تطلق برنامج "صيف العنود"

في خطوة لدمج التنمية والترفيه ودعم المواهب الشابة

أطلقت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية، السبت، برنامج "صيف العنود"، الذي يضم ألوانًا متنوعة من البرامج الترفيهية والتنموية، لمختلف الفئات العمرية.

يهدف البرنامج إلى تمكين وتشجيع القطاع السعودي الثقافي والحفاظ على المواهب وتنمية قدراتهم وخلق بيئة تدعم الإبداع وتساهم في نموه.

ويأتي التنوع في برنامج "صيف العنود" بين ورش العمل في الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وكتابة القصص ومهارات الخطابة في المجالات الإبداعية، والحوارات التمكينية وتبادل التجارب الأسرية بدورها في المجالات التنموية.

وأكدت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية على عنايتها بالبرامج وتحقيق الفرص التطوعية، من خلال مسارات التطوع للبيئة الذي يهدف لتحسين المشهد الحضري وتشجيع العمل التطوعي في مختلف مناطق مدن المملكة.

كما حددت الفرص التنافسية في عدد من البرامج التي رصدت لها جوائز قيّمة تمثلت في تشجيع أصحاب المبادرات على المشاركة بأعمالهم وسيرهم التطوعية.

كما أكدت على عنايتها واهتمامها برفع المهارات الشخصية من خلال فرصة تنافسية للخطابة للأطفال بعمر 7 وحتى 15 سنة، تهدف من خلالها لتنمية مهارات الأطفال، وتعزيز السلوكيات الإيجابية في الحديث بطلاقة، إلى جانب الفرص التنافسية في المجالات الإبداعية للتصوير والكتابة القصصية.

يذكر أن برنامج "صيف العنود" استهل أولى فعالياته، أمس السبت، التي يغطي بها منطقة الرياض وبعض مناطق ومدن شركاء التمكين المحلي لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية، وهي "أملج وبدر والجوف والقنفذة والأحساء وحائل والقصيم ورفحاء ونجران والطائف وحفر الباطن وأبها".

ويختتم آخر فعالياته بتاريخ 10 يوليو المقبل؛ إذ يأتي انطلاقًا من أحد أهداف مؤسسة الأميرة العنود الخيرية في تعزيز وتنمية المجتمعات بمختلف فئاتها، عبر برامج ثقافية وتنموية متنوعة من خلال فرص تدريبية رائدة تدعم مسيرة الوطن التنموية بما يتماشى مع تحقيق أهداف رؤية 2030.

اعلان
مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تطلق برنامج "صيف العنود"
سبق

أطلقت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية، السبت، برنامج "صيف العنود"، الذي يضم ألوانًا متنوعة من البرامج الترفيهية والتنموية، لمختلف الفئات العمرية.

يهدف البرنامج إلى تمكين وتشجيع القطاع السعودي الثقافي والحفاظ على المواهب وتنمية قدراتهم وخلق بيئة تدعم الإبداع وتساهم في نموه.

ويأتي التنوع في برنامج "صيف العنود" بين ورش العمل في الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وكتابة القصص ومهارات الخطابة في المجالات الإبداعية، والحوارات التمكينية وتبادل التجارب الأسرية بدورها في المجالات التنموية.

وأكدت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية على عنايتها بالبرامج وتحقيق الفرص التطوعية، من خلال مسارات التطوع للبيئة الذي يهدف لتحسين المشهد الحضري وتشجيع العمل التطوعي في مختلف مناطق مدن المملكة.

كما حددت الفرص التنافسية في عدد من البرامج التي رصدت لها جوائز قيّمة تمثلت في تشجيع أصحاب المبادرات على المشاركة بأعمالهم وسيرهم التطوعية.

كما أكدت على عنايتها واهتمامها برفع المهارات الشخصية من خلال فرصة تنافسية للخطابة للأطفال بعمر 7 وحتى 15 سنة، تهدف من خلالها لتنمية مهارات الأطفال، وتعزيز السلوكيات الإيجابية في الحديث بطلاقة، إلى جانب الفرص التنافسية في المجالات الإبداعية للتصوير والكتابة القصصية.

يذكر أن برنامج "صيف العنود" استهل أولى فعالياته، أمس السبت، التي يغطي بها منطقة الرياض وبعض مناطق ومدن شركاء التمكين المحلي لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية، وهي "أملج وبدر والجوف والقنفذة والأحساء وحائل والقصيم ورفحاء ونجران والطائف وحفر الباطن وأبها".

ويختتم آخر فعالياته بتاريخ 10 يوليو المقبل؛ إذ يأتي انطلاقًا من أحد أهداف مؤسسة الأميرة العنود الخيرية في تعزيز وتنمية المجتمعات بمختلف فئاتها، عبر برامج ثقافية وتنموية متنوعة من خلال فرص تدريبية رائدة تدعم مسيرة الوطن التنموية بما يتماشى مع تحقيق أهداف رؤية 2030.

20 يونيو 2021 - 10 ذو القعدة 1442
04:33 PM

مؤسسة الأميرة العنود الخيرية تطلق برنامج "صيف العنود"

في خطوة لدمج التنمية والترفيه ودعم المواهب الشابة

A A A
0
1,028

أطلقت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية، السبت، برنامج "صيف العنود"، الذي يضم ألوانًا متنوعة من البرامج الترفيهية والتنموية، لمختلف الفئات العمرية.

يهدف البرنامج إلى تمكين وتشجيع القطاع السعودي الثقافي والحفاظ على المواهب وتنمية قدراتهم وخلق بيئة تدعم الإبداع وتساهم في نموه.

ويأتي التنوع في برنامج "صيف العنود" بين ورش العمل في الفنون التشكيلية والتصوير الضوئي وكتابة القصص ومهارات الخطابة في المجالات الإبداعية، والحوارات التمكينية وتبادل التجارب الأسرية بدورها في المجالات التنموية.

وأكدت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية على عنايتها بالبرامج وتحقيق الفرص التطوعية، من خلال مسارات التطوع للبيئة الذي يهدف لتحسين المشهد الحضري وتشجيع العمل التطوعي في مختلف مناطق مدن المملكة.

كما حددت الفرص التنافسية في عدد من البرامج التي رصدت لها جوائز قيّمة تمثلت في تشجيع أصحاب المبادرات على المشاركة بأعمالهم وسيرهم التطوعية.

كما أكدت على عنايتها واهتمامها برفع المهارات الشخصية من خلال فرصة تنافسية للخطابة للأطفال بعمر 7 وحتى 15 سنة، تهدف من خلالها لتنمية مهارات الأطفال، وتعزيز السلوكيات الإيجابية في الحديث بطلاقة، إلى جانب الفرص التنافسية في المجالات الإبداعية للتصوير والكتابة القصصية.

يذكر أن برنامج "صيف العنود" استهل أولى فعالياته، أمس السبت، التي يغطي بها منطقة الرياض وبعض مناطق ومدن شركاء التمكين المحلي لمؤسسة الأميرة العنود الخيرية، وهي "أملج وبدر والجوف والقنفذة والأحساء وحائل والقصيم ورفحاء ونجران والطائف وحفر الباطن وأبها".

ويختتم آخر فعالياته بتاريخ 10 يوليو المقبل؛ إذ يأتي انطلاقًا من أحد أهداف مؤسسة الأميرة العنود الخيرية في تعزيز وتنمية المجتمعات بمختلف فئاتها، عبر برامج ثقافية وتنموية متنوعة من خلال فرص تدريبية رائدة تدعم مسيرة الوطن التنموية بما يتماشى مع تحقيق أهداف رؤية 2030.