2019 يتلألأ بالخضراء موفرة الوقود .. هكذا يواكب "كفاءة" تحدّي الـ 10 سنوات

بطاقة إطارات تنقسم قسمين .. الأول للطاقة والآخر للتماسك على الأسطح الرطبة

واكب البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" موجة فارق السنوات العشر التي اجتاحت المنصات التقنية عالمياً، وأثبت الإنجاز والتحدّي ببطاقة خضراء توفر الوقود .

وتُظهر البطاقة التي تأتي بجهود البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة الذي يعمل على إعداده المركز السعودي لكفاءة الطاقة بمشاركة منظومة متكاملة من الجهات الحكومية المعنية من وزارات وهيئات وشركات حكومية، استهلاك الوقود لكل طراز من المركبات؛ حيث تم تصنيف قيم اقتصاد الوقود إلى سبع مستويات (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً، جيد، متوسط، سيئ، سيئ جداً).

وتنقسم بطاقة "اقتصاد الوقود في المركبات" إلى فئتين بحسب استخدام المركبة: الأولى: بطاقة سيارات الركوب (السيدان، الميني فان، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فأقل)، الثانية: بطاقة الشاحنات الخفيفة (سيارات الدفع الرباعي، البيك أب، فان البضائع، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فما فوق)، كما تم تقسيم البطاقة إلى سبعة مستويات حسب مقدار استهلاك المركبة للوقود؛ أعلاها "ممتاز+" وأدناها "سيئ جداً"؛ حيث يمثل المستوى الأعلى (ممتاز+) أعلى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة، ويمثل المستوى الأدنى (سيئ جداً) أدنى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة.

وتضم "بطاقة اقتصاد الوقود في المركبات" المعلومات الأساسية للمركبة، وتشمل: اسم الصانع (اسم الشركة الصانعة)، والاسم التجاري للمركبة (طراز المركبة)، وسعة المحرك (بالسنتيمتر المكعب)، وسنة الموديل، ونوع المركبة: (سيارة ركوب، شاحنة خفيفة)، وقيمة اقتصاد الوقود (كيلومتر لكل لتر)، ومستوى اقتصاد الوقود (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً،...)، ونوع الوقود (بنزين 95، 91، ديزل)، بالإضافة إلى شعار هيئة المواصفات والمقاييس والصيغة النظامية الملزمة بوضع البطاقة، ورمزQR.

ويقسم اقتصاد الوقود للمركبات في البطاقة إلى سبعة مستويات؛ أعلاها (ممتاز+)، وأدناها (سيئ جداً).. وتتراوح كمية التوفير في الوقود بين كل مستوى (لون) وآخر بـين 4.5% إلى 5.5%.

ويمكن للمستهلك التأكد من صحة بيانات بطاقات كفاءة الطاقة؛ من خلال تطبيق "تأكد" على الأجهزة الذكية، الذي قامت بتطويره الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتنسيق مع البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة.

ويعمل البرنامج الذي يرتبط بقاعدة بيانات ضخمة على تفعيل وتنشيط الدور الرقابي للمستهلك في رصد التجاوزات المخالفة للمواصفات والمقاييس، والتحقق من مطابقة صحة المعلومات في ملصقات بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة، وبطاقة كفاءة استهلاك الوقود، والتأكد من سريان مفعول علامة الجودة بها.

كما يمكن التعرف على كل المعلومات والنصائح الإرشادية لترشيد الاستهلاك من خلال موقع #لتبقى (taqa.gov.sa).

وبناءً عليه، جرى تقسيم البطاقة إلى ستة مستويات حسب مقدار أثر مقاومة الدوران على استهلاك المركبة للوقود، من "ممتاز" إلى "سيئ جداً"، فيما يُتوقع أن يقلل معيار كفاءة الطاقة للإطارات من استهلاك الوقود بمقدار 2-4 % للمركبات الخفيفة، و6-8 % للمركبات الثقيلة.

ويُعرّف "التماسك على الأسطح الرطبة"، بأنه قياس قدرة الإطار على التماسك على سطح رطب أو مبلل، ويتم تحديده عن طريق قياس المسافة اللازمة للتوقف عند القيادة على سرعة 80 كيلو متراً في الساعة، ولذلك تكمن أهمية معامل التماسك على الأسطح الرطبة في رفع مستوى سلامة الإطار، فكلما قلت المسافة اللازمة للتوقف كان الإطار أكثر سلامة، وكان مستوى التماسك على البطاقة أعلى.

وأضاف برنامج "كفاءة": "أما ضبط ضغط الهواء في الإطارات وفق توصيات الشركات الصانعة للمركبات، فمن شأنه أن يزيد من عمر الإطار ويحسّن مستوى السلامة، كما أنه يقلل من استهلاك الوقود، حيث تقدر الدراسات التي قامت بها عدة شركات للإطارات، بأن انخفاض الضغط نحو 30 % عن الموصى به؛ يؤدي إلى انخفاض اقتصاد الوقود بما يزيد على 3 %".

اعلان
2019 يتلألأ بالخضراء موفرة الوقود .. هكذا يواكب "كفاءة" تحدّي الـ 10 سنوات
سبق

واكب البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" موجة فارق السنوات العشر التي اجتاحت المنصات التقنية عالمياً، وأثبت الإنجاز والتحدّي ببطاقة خضراء توفر الوقود .

وتُظهر البطاقة التي تأتي بجهود البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة الذي يعمل على إعداده المركز السعودي لكفاءة الطاقة بمشاركة منظومة متكاملة من الجهات الحكومية المعنية من وزارات وهيئات وشركات حكومية، استهلاك الوقود لكل طراز من المركبات؛ حيث تم تصنيف قيم اقتصاد الوقود إلى سبع مستويات (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً، جيد، متوسط، سيئ، سيئ جداً).

وتنقسم بطاقة "اقتصاد الوقود في المركبات" إلى فئتين بحسب استخدام المركبة: الأولى: بطاقة سيارات الركوب (السيدان، الميني فان، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فأقل)، الثانية: بطاقة الشاحنات الخفيفة (سيارات الدفع الرباعي، البيك أب، فان البضائع، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فما فوق)، كما تم تقسيم البطاقة إلى سبعة مستويات حسب مقدار استهلاك المركبة للوقود؛ أعلاها "ممتاز+" وأدناها "سيئ جداً"؛ حيث يمثل المستوى الأعلى (ممتاز+) أعلى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة، ويمثل المستوى الأدنى (سيئ جداً) أدنى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة.

وتضم "بطاقة اقتصاد الوقود في المركبات" المعلومات الأساسية للمركبة، وتشمل: اسم الصانع (اسم الشركة الصانعة)، والاسم التجاري للمركبة (طراز المركبة)، وسعة المحرك (بالسنتيمتر المكعب)، وسنة الموديل، ونوع المركبة: (سيارة ركوب، شاحنة خفيفة)، وقيمة اقتصاد الوقود (كيلومتر لكل لتر)، ومستوى اقتصاد الوقود (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً،...)، ونوع الوقود (بنزين 95، 91، ديزل)، بالإضافة إلى شعار هيئة المواصفات والمقاييس والصيغة النظامية الملزمة بوضع البطاقة، ورمزQR.

ويقسم اقتصاد الوقود للمركبات في البطاقة إلى سبعة مستويات؛ أعلاها (ممتاز+)، وأدناها (سيئ جداً).. وتتراوح كمية التوفير في الوقود بين كل مستوى (لون) وآخر بـين 4.5% إلى 5.5%.

ويمكن للمستهلك التأكد من صحة بيانات بطاقات كفاءة الطاقة؛ من خلال تطبيق "تأكد" على الأجهزة الذكية، الذي قامت بتطويره الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتنسيق مع البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة.

ويعمل البرنامج الذي يرتبط بقاعدة بيانات ضخمة على تفعيل وتنشيط الدور الرقابي للمستهلك في رصد التجاوزات المخالفة للمواصفات والمقاييس، والتحقق من مطابقة صحة المعلومات في ملصقات بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة، وبطاقة كفاءة استهلاك الوقود، والتأكد من سريان مفعول علامة الجودة بها.

كما يمكن التعرف على كل المعلومات والنصائح الإرشادية لترشيد الاستهلاك من خلال موقع #لتبقى (taqa.gov.sa).

وبناءً عليه، جرى تقسيم البطاقة إلى ستة مستويات حسب مقدار أثر مقاومة الدوران على استهلاك المركبة للوقود، من "ممتاز" إلى "سيئ جداً"، فيما يُتوقع أن يقلل معيار كفاءة الطاقة للإطارات من استهلاك الوقود بمقدار 2-4 % للمركبات الخفيفة، و6-8 % للمركبات الثقيلة.

ويُعرّف "التماسك على الأسطح الرطبة"، بأنه قياس قدرة الإطار على التماسك على سطح رطب أو مبلل، ويتم تحديده عن طريق قياس المسافة اللازمة للتوقف عند القيادة على سرعة 80 كيلو متراً في الساعة، ولذلك تكمن أهمية معامل التماسك على الأسطح الرطبة في رفع مستوى سلامة الإطار، فكلما قلت المسافة اللازمة للتوقف كان الإطار أكثر سلامة، وكان مستوى التماسك على البطاقة أعلى.

وأضاف برنامج "كفاءة": "أما ضبط ضغط الهواء في الإطارات وفق توصيات الشركات الصانعة للمركبات، فمن شأنه أن يزيد من عمر الإطار ويحسّن مستوى السلامة، كما أنه يقلل من استهلاك الوقود، حيث تقدر الدراسات التي قامت بها عدة شركات للإطارات، بأن انخفاض الضغط نحو 30 % عن الموصى به؛ يؤدي إلى انخفاض اقتصاد الوقود بما يزيد على 3 %".

22 يناير 2019 - 16 جمادى الأول 1440
08:41 AM
اخر تعديل
08 نوفمبر 2021 - 3 ربيع الآخر 1443
10:48 PM

2019 يتلألأ بالخضراء موفرة الوقود .. هكذا يواكب "كفاءة" تحدّي الـ 10 سنوات

بطاقة إطارات تنقسم قسمين .. الأول للطاقة والآخر للتماسك على الأسطح الرطبة

A A A
4
8,730

واكب البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" موجة فارق السنوات العشر التي اجتاحت المنصات التقنية عالمياً، وأثبت الإنجاز والتحدّي ببطاقة خضراء توفر الوقود .

وتُظهر البطاقة التي تأتي بجهود البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة الذي يعمل على إعداده المركز السعودي لكفاءة الطاقة بمشاركة منظومة متكاملة من الجهات الحكومية المعنية من وزارات وهيئات وشركات حكومية، استهلاك الوقود لكل طراز من المركبات؛ حيث تم تصنيف قيم اقتصاد الوقود إلى سبع مستويات (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً، جيد، متوسط، سيئ، سيئ جداً).

وتنقسم بطاقة "اقتصاد الوقود في المركبات" إلى فئتين بحسب استخدام المركبة: الأولى: بطاقة سيارات الركوب (السيدان، الميني فان، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فأقل)، الثانية: بطاقة الشاحنات الخفيفة (سيارات الدفع الرباعي، البيك أب، فان البضائع، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فما فوق)، كما تم تقسيم البطاقة إلى سبعة مستويات حسب مقدار استهلاك المركبة للوقود؛ أعلاها "ممتاز+" وأدناها "سيئ جداً"؛ حيث يمثل المستوى الأعلى (ممتاز+) أعلى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة، ويمثل المستوى الأدنى (سيئ جداً) أدنى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة.

وتضم "بطاقة اقتصاد الوقود في المركبات" المعلومات الأساسية للمركبة، وتشمل: اسم الصانع (اسم الشركة الصانعة)، والاسم التجاري للمركبة (طراز المركبة)، وسعة المحرك (بالسنتيمتر المكعب)، وسنة الموديل، ونوع المركبة: (سيارة ركوب، شاحنة خفيفة)، وقيمة اقتصاد الوقود (كيلومتر لكل لتر)، ومستوى اقتصاد الوقود (ممتاز+، ممتاز، جيد جداً،...)، ونوع الوقود (بنزين 95، 91، ديزل)، بالإضافة إلى شعار هيئة المواصفات والمقاييس والصيغة النظامية الملزمة بوضع البطاقة، ورمزQR.

ويقسم اقتصاد الوقود للمركبات في البطاقة إلى سبعة مستويات؛ أعلاها (ممتاز+)، وأدناها (سيئ جداً).. وتتراوح كمية التوفير في الوقود بين كل مستوى (لون) وآخر بـين 4.5% إلى 5.5%.

ويمكن للمستهلك التأكد من صحة بيانات بطاقات كفاءة الطاقة؛ من خلال تطبيق "تأكد" على الأجهزة الذكية، الذي قامت بتطويره الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة بالتنسيق مع البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة.

ويعمل البرنامج الذي يرتبط بقاعدة بيانات ضخمة على تفعيل وتنشيط الدور الرقابي للمستهلك في رصد التجاوزات المخالفة للمواصفات والمقاييس، والتحقق من مطابقة صحة المعلومات في ملصقات بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة، وبطاقة كفاءة استهلاك الوقود، والتأكد من سريان مفعول علامة الجودة بها.

كما يمكن التعرف على كل المعلومات والنصائح الإرشادية لترشيد الاستهلاك من خلال موقع #لتبقى (taqa.gov.sa).

وبناءً عليه، جرى تقسيم البطاقة إلى ستة مستويات حسب مقدار أثر مقاومة الدوران على استهلاك المركبة للوقود، من "ممتاز" إلى "سيئ جداً"، فيما يُتوقع أن يقلل معيار كفاءة الطاقة للإطارات من استهلاك الوقود بمقدار 2-4 % للمركبات الخفيفة، و6-8 % للمركبات الثقيلة.

ويُعرّف "التماسك على الأسطح الرطبة"، بأنه قياس قدرة الإطار على التماسك على سطح رطب أو مبلل، ويتم تحديده عن طريق قياس المسافة اللازمة للتوقف عند القيادة على سرعة 80 كيلو متراً في الساعة، ولذلك تكمن أهمية معامل التماسك على الأسطح الرطبة في رفع مستوى سلامة الإطار، فكلما قلت المسافة اللازمة للتوقف كان الإطار أكثر سلامة، وكان مستوى التماسك على البطاقة أعلى.

وأضاف برنامج "كفاءة": "أما ضبط ضغط الهواء في الإطارات وفق توصيات الشركات الصانعة للمركبات، فمن شأنه أن يزيد من عمر الإطار ويحسّن مستوى السلامة، كما أنه يقلل من استهلاك الوقود، حيث تقدر الدراسات التي قامت بها عدة شركات للإطارات، بأن انخفاض الضغط نحو 30 % عن الموصى به؛ يؤدي إلى انخفاض اقتصاد الوقود بما يزيد على 3 %".