"الثنيان" يطرح أول كتاب تاريخي عن القبائل التركية بمعرض جدة

تحت عنوان "قيامة أرطغرل من القبيلة إلى الدولة"

أعلن الكاتب والباحث الكويتي “محمد خليف الثنيان” المتخصص في دراسة الشرق الأوسط، عن طرح أول كتاب تاريخي يتحدث عن القبائل التركية ما قبل نشأة الدولة العثمانية على يد أرطغرل بن سليمان شاه.

وجاء الكتاب تحت عنوان “قيامة أرطغرل من القبيلة إلى الدولة”، وسوف يتوفر في “معرض جدة للكتاب الدولي” في دار أروقة للدراسات والنشر جناح 824، كما يعتزم "الثنيان" توفير نسخ أخرى في كل المعارض العربية والتركية.

ويحتوي الكتاب على خمسة أبواب سيجد القارئ في بابها الأول تاريخ قبائل التركمان (الغز والايغور) من حيث نشأتهم وفكرهم السياسي، أما الباب الثاني فيحكي تاريخ قبيلة “القايي” ونشأة أرطغرل وصولاً إلى أرزنجان.

وقال الثنيان لـ"سبق" إن الكتاب يعد الأول في التاريخ من حيث التطرق للمرحلة (ما قبل الدولة العثمانية) والقبائل التركية: “حيث يسرد قصة أرطغرل التاريخية من جوانبها الاجتماعية والسياسية، وكيف حقق الغازي أرطغرل حلمه”.

وتابع: الكتاب يسرد سيرة حياة القبائل آنذاك ومنها القايي (قبيلة الغازي أرطغرل) حيث قال: “كانت قبيلة في الشتات تبحث عن قطعة أرض آمنة لتستقر عليها إلى تأسيس دولة من أقوى الدول في التاريخ.

وأوضح "الثنيان" أن الباب الثالث يروي قصة تعاقب السلاطين والدول التي أقيمت في العهد السابق ووصول هجرة أرطغرل وقومه إلى الأناضول، وكذلك الحديث عن “حياة أرطغرل الاجتماعية وبحثه عن وطن في جنوب الأناضول وإمارات التركمان”.

وأضاف الكاتب: الباب الرابع يحمل توثيقًا وروايات لتاريخ السلاجقة وتأسيس دولة “السلاجقة الروم” (التابعة للمؤسس سلجوق بن دقاق) وهو قائد قبيلة من قبائل الغز الترك ومؤسِّس سلالة السَّلاجقة، إضافة للحديث عن أقوى سلاطينها “علاء الدين كقيباد الأول”.

ويختتم "الثنيان" قائلاً: الباب الخامس فقد تطرق للدولة البيزنطية ولفرسان الهيكل والمغول ووفاة أرطغرل واستلام عثمان للحكم.

اعلان
"الثنيان" يطرح أول كتاب تاريخي عن القبائل التركية بمعرض جدة
سبق

أعلن الكاتب والباحث الكويتي “محمد خليف الثنيان” المتخصص في دراسة الشرق الأوسط، عن طرح أول كتاب تاريخي يتحدث عن القبائل التركية ما قبل نشأة الدولة العثمانية على يد أرطغرل بن سليمان شاه.

وجاء الكتاب تحت عنوان “قيامة أرطغرل من القبيلة إلى الدولة”، وسوف يتوفر في “معرض جدة للكتاب الدولي” في دار أروقة للدراسات والنشر جناح 824، كما يعتزم "الثنيان" توفير نسخ أخرى في كل المعارض العربية والتركية.

ويحتوي الكتاب على خمسة أبواب سيجد القارئ في بابها الأول تاريخ قبائل التركمان (الغز والايغور) من حيث نشأتهم وفكرهم السياسي، أما الباب الثاني فيحكي تاريخ قبيلة “القايي” ونشأة أرطغرل وصولاً إلى أرزنجان.

وقال الثنيان لـ"سبق" إن الكتاب يعد الأول في التاريخ من حيث التطرق للمرحلة (ما قبل الدولة العثمانية) والقبائل التركية: “حيث يسرد قصة أرطغرل التاريخية من جوانبها الاجتماعية والسياسية، وكيف حقق الغازي أرطغرل حلمه”.

وتابع: الكتاب يسرد سيرة حياة القبائل آنذاك ومنها القايي (قبيلة الغازي أرطغرل) حيث قال: “كانت قبيلة في الشتات تبحث عن قطعة أرض آمنة لتستقر عليها إلى تأسيس دولة من أقوى الدول في التاريخ.

وأوضح "الثنيان" أن الباب الثالث يروي قصة تعاقب السلاطين والدول التي أقيمت في العهد السابق ووصول هجرة أرطغرل وقومه إلى الأناضول، وكذلك الحديث عن “حياة أرطغرل الاجتماعية وبحثه عن وطن في جنوب الأناضول وإمارات التركمان”.

وأضاف الكاتب: الباب الرابع يحمل توثيقًا وروايات لتاريخ السلاجقة وتأسيس دولة “السلاجقة الروم” (التابعة للمؤسس سلجوق بن دقاق) وهو قائد قبيلة من قبائل الغز الترك ومؤسِّس سلالة السَّلاجقة، إضافة للحديث عن أقوى سلاطينها “علاء الدين كقيباد الأول”.

ويختتم "الثنيان" قائلاً: الباب الخامس فقد تطرق للدولة البيزنطية ولفرسان الهيكل والمغول ووفاة أرطغرل واستلام عثمان للحكم.

14 ديسمبر 2017 - 26 ربيع الأول 1439
11:35 PM

"الثنيان" يطرح أول كتاب تاريخي عن القبائل التركية بمعرض جدة

تحت عنوان "قيامة أرطغرل من القبيلة إلى الدولة"

A A A
1
3,342

أعلن الكاتب والباحث الكويتي “محمد خليف الثنيان” المتخصص في دراسة الشرق الأوسط، عن طرح أول كتاب تاريخي يتحدث عن القبائل التركية ما قبل نشأة الدولة العثمانية على يد أرطغرل بن سليمان شاه.

وجاء الكتاب تحت عنوان “قيامة أرطغرل من القبيلة إلى الدولة”، وسوف يتوفر في “معرض جدة للكتاب الدولي” في دار أروقة للدراسات والنشر جناح 824، كما يعتزم "الثنيان" توفير نسخ أخرى في كل المعارض العربية والتركية.

ويحتوي الكتاب على خمسة أبواب سيجد القارئ في بابها الأول تاريخ قبائل التركمان (الغز والايغور) من حيث نشأتهم وفكرهم السياسي، أما الباب الثاني فيحكي تاريخ قبيلة “القايي” ونشأة أرطغرل وصولاً إلى أرزنجان.

وقال الثنيان لـ"سبق" إن الكتاب يعد الأول في التاريخ من حيث التطرق للمرحلة (ما قبل الدولة العثمانية) والقبائل التركية: “حيث يسرد قصة أرطغرل التاريخية من جوانبها الاجتماعية والسياسية، وكيف حقق الغازي أرطغرل حلمه”.

وتابع: الكتاب يسرد سيرة حياة القبائل آنذاك ومنها القايي (قبيلة الغازي أرطغرل) حيث قال: “كانت قبيلة في الشتات تبحث عن قطعة أرض آمنة لتستقر عليها إلى تأسيس دولة من أقوى الدول في التاريخ.

وأوضح "الثنيان" أن الباب الثالث يروي قصة تعاقب السلاطين والدول التي أقيمت في العهد السابق ووصول هجرة أرطغرل وقومه إلى الأناضول، وكذلك الحديث عن “حياة أرطغرل الاجتماعية وبحثه عن وطن في جنوب الأناضول وإمارات التركمان”.

وأضاف الكاتب: الباب الرابع يحمل توثيقًا وروايات لتاريخ السلاجقة وتأسيس دولة “السلاجقة الروم” (التابعة للمؤسس سلجوق بن دقاق) وهو قائد قبيلة من قبائل الغز الترك ومؤسِّس سلالة السَّلاجقة، إضافة للحديث عن أقوى سلاطينها “علاء الدين كقيباد الأول”.

ويختتم "الثنيان" قائلاً: الباب الخامس فقد تطرق للدولة البيزنطية ولفرسان الهيكل والمغول ووفاة أرطغرل واستلام عثمان للحكم.