بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.. أمير القصيم يدشن مشاريع تنموية عدة بعنيزة

تضمنت مدرسة نموذجية ومشروع الملوحي للزراعة ومستشفى للنساء والأطفال

دشَّن أمس الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، مشاريع تنموية وخدمية جديدة بمحافظة عنيزة بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.

واستهل سموه جولته الميدانية بزيارة لمقر المحافظة، واطلع على عرض مرئي لمشاريع وزارة النقل الجاري تنفيذها بالمحافظة، التي تشمل تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد الذي يرتبط بطرق حيوية ومهمة عدة بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن تلك المشاريع بالمحافظة لدعم محاور الحركة المرورية بالطرق المرتبطة بها، ومراحل استكمال الأجزاء المتبقية منها.

وافتتح سمو الأمير فيصل بن مشعل خلال الجولة المدرسة النموذجية الرابعة والأربعين الابتدائية بعنيزة للبنات، كما دشّن مشروع الملوحي للزراعة المائية بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن مراحل التطوير والتحول بالمشروع منذ تأسيسه، والخطوات التوسعية التي ستطرأ عليه خلال الفترة القادمة.

عقب ذلك تفقّد أمير المنطقة مشروع مستشفى النساء والأطفال بعنيزة الذي تبلغ سعته السريرية 200 سرير، الذي سيكون -بحول الله- رافدًا مهمًّا لدعم الخدمات الصحية بالمنطقة، ومراحل سير العمل فيه، ونِسَب الإنجاز له.

ووقف سموه على مشروع إنشاء مبنى لجنة أهالي عنيزة الذي تبرع بأرضه رئيس لجنة الأهالي الوجيه محمد القاضي، الذي يقع على مساحة 2000 م2، ويحتوي على مكاتب إدارية وقاعة اجتماعات وقاعات للضيافة، كما وضع حجر الأساس لمشروع البرج الطبي لمستشفى البرج الطبي بمستشفى الحياة الوطني بعنيزة بسعة 277 سريرًا.

بعدها زار سمو أمير القصيم جامع الشيخ محمد بن عثيمين، وشاهد التصاميم والمخططات التطويرية للجامع، التي صُممت على الطراز التراثي على مساحة قدرها 5300م2 بطاقة استيعابية 10 آلاف مُصلٍّ بجميع أقسامه، بتكلفة إعادة بناء تقدر بـ 80 مليون ريال؛ ليشمل مبنى المحراب ومبنى الجامع ومبنى مصلى النساء والخدمات المساندة له.

إثر ذلك شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، الذي أُقيم بمقر الغرفة التجارية بالمحافظة، تخلله كلمة لمحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم التي رحب فيها بسمو أمير القصيم، وثمّن رعايته للمشاريع التنموية الجديدة بالمحافظة، مبديًا تقدير الأهالي لدعم سموه للمبادرات النوعية بالمحافظة، التي كانت أيقونة نجاح على مستوى الوطن، وكان لها أصداء رائعة، خدمت المجتمع والتنمية.

ثم جرى استعراض المبادرات التي تقوم عليها "عنيزة روح المبادرة"، من خلال تطوير الفرص الاستثمارية، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المستفيدين من الخدمات الاجتماعية، وتحسين كفاءة الخدمات الإنسانية، وتنمية القطاع السياحي، ودعم النشاط الثقافي والعلمي.. فيما بارك سموه خلال الحفل توقيع الغرفة التجارية بعنيزة عددًا من الاتفاقيات، أولها مع مستشفى الملك سعود بعنيزة، وإدارة التعليم بالمحافظة، وجمعية الغضا، وجمعية قطرة، إضافة إلى جمعية الوثائق.

عقب ذلك دشّن سموه مبادرة شباب عنيزة التي هي تحت شعار "همم شبابية"، وتهدف إلى تعزيز المبادرة لدى شباب المحافظة، وتنمية إبداعاتهم.

وتوجّه سموه لافتتاح بيت ومتحف السلوم التراثي في محافظة عنيزة، الذي يعد إحدى المبادرات التي تهتم بالحفاظ على التراث والموروث الشعبي. عقب ذلك دشن حديقة الأشرفية بعد إعادة تأهيلها، مستمعًا لشرح من رئيس بلدية عنيزة المهندس فارس القحطاني عن مراحل التطوير التي بلغت تكلفتها ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف ريال، وبمساحة 38 ألف م2، ورُوعي فيها زراعة آلاف الأشجار حرصًا على إيجاد البيئة المناسبة للزوار، كما زار المضمار الذكي الذي يعد أحد المشاريع الحديثة لبلدية المحافظة، وافتتح مشروع "بوليفارد عنيزة" الذي تبلغ مساحته الإجمالية 60،000م2، وبتكلفة وصلت إلى 110 ملايين ريال.

وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن مشعل الفائزات بأفضل تقييم لرائدات الأعمال في المسابقة التي أقامتها الغرفة مؤخرًا.

ورافق سموه وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، والمدير العام لفرع وزارة النقل المهندس محمد الشمري، والمدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة عبدالرحمن السويلم، والرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الدكتور سلطان الشائع، والمدير العام للشؤون الصحية بالمنطقة أيمن الرقيبة، وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي.

اعلان
بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.. أمير القصيم يدشن مشاريع تنموية عدة بعنيزة
سبق

دشَّن أمس الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، مشاريع تنموية وخدمية جديدة بمحافظة عنيزة بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.

واستهل سموه جولته الميدانية بزيارة لمقر المحافظة، واطلع على عرض مرئي لمشاريع وزارة النقل الجاري تنفيذها بالمحافظة، التي تشمل تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد الذي يرتبط بطرق حيوية ومهمة عدة بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن تلك المشاريع بالمحافظة لدعم محاور الحركة المرورية بالطرق المرتبطة بها، ومراحل استكمال الأجزاء المتبقية منها.

وافتتح سمو الأمير فيصل بن مشعل خلال الجولة المدرسة النموذجية الرابعة والأربعين الابتدائية بعنيزة للبنات، كما دشّن مشروع الملوحي للزراعة المائية بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن مراحل التطوير والتحول بالمشروع منذ تأسيسه، والخطوات التوسعية التي ستطرأ عليه خلال الفترة القادمة.

عقب ذلك تفقّد أمير المنطقة مشروع مستشفى النساء والأطفال بعنيزة الذي تبلغ سعته السريرية 200 سرير، الذي سيكون -بحول الله- رافدًا مهمًّا لدعم الخدمات الصحية بالمنطقة، ومراحل سير العمل فيه، ونِسَب الإنجاز له.

ووقف سموه على مشروع إنشاء مبنى لجنة أهالي عنيزة الذي تبرع بأرضه رئيس لجنة الأهالي الوجيه محمد القاضي، الذي يقع على مساحة 2000 م2، ويحتوي على مكاتب إدارية وقاعة اجتماعات وقاعات للضيافة، كما وضع حجر الأساس لمشروع البرج الطبي لمستشفى البرج الطبي بمستشفى الحياة الوطني بعنيزة بسعة 277 سريرًا.

بعدها زار سمو أمير القصيم جامع الشيخ محمد بن عثيمين، وشاهد التصاميم والمخططات التطويرية للجامع، التي صُممت على الطراز التراثي على مساحة قدرها 5300م2 بطاقة استيعابية 10 آلاف مُصلٍّ بجميع أقسامه، بتكلفة إعادة بناء تقدر بـ 80 مليون ريال؛ ليشمل مبنى المحراب ومبنى الجامع ومبنى مصلى النساء والخدمات المساندة له.

إثر ذلك شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، الذي أُقيم بمقر الغرفة التجارية بالمحافظة، تخلله كلمة لمحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم التي رحب فيها بسمو أمير القصيم، وثمّن رعايته للمشاريع التنموية الجديدة بالمحافظة، مبديًا تقدير الأهالي لدعم سموه للمبادرات النوعية بالمحافظة، التي كانت أيقونة نجاح على مستوى الوطن، وكان لها أصداء رائعة، خدمت المجتمع والتنمية.

ثم جرى استعراض المبادرات التي تقوم عليها "عنيزة روح المبادرة"، من خلال تطوير الفرص الاستثمارية، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المستفيدين من الخدمات الاجتماعية، وتحسين كفاءة الخدمات الإنسانية، وتنمية القطاع السياحي، ودعم النشاط الثقافي والعلمي.. فيما بارك سموه خلال الحفل توقيع الغرفة التجارية بعنيزة عددًا من الاتفاقيات، أولها مع مستشفى الملك سعود بعنيزة، وإدارة التعليم بالمحافظة، وجمعية الغضا، وجمعية قطرة، إضافة إلى جمعية الوثائق.

عقب ذلك دشّن سموه مبادرة شباب عنيزة التي هي تحت شعار "همم شبابية"، وتهدف إلى تعزيز المبادرة لدى شباب المحافظة، وتنمية إبداعاتهم.

وتوجّه سموه لافتتاح بيت ومتحف السلوم التراثي في محافظة عنيزة، الذي يعد إحدى المبادرات التي تهتم بالحفاظ على التراث والموروث الشعبي. عقب ذلك دشن حديقة الأشرفية بعد إعادة تأهيلها، مستمعًا لشرح من رئيس بلدية عنيزة المهندس فارس القحطاني عن مراحل التطوير التي بلغت تكلفتها ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف ريال، وبمساحة 38 ألف م2، ورُوعي فيها زراعة آلاف الأشجار حرصًا على إيجاد البيئة المناسبة للزوار، كما زار المضمار الذكي الذي يعد أحد المشاريع الحديثة لبلدية المحافظة، وافتتح مشروع "بوليفارد عنيزة" الذي تبلغ مساحته الإجمالية 60،000م2، وبتكلفة وصلت إلى 110 ملايين ريال.

وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن مشعل الفائزات بأفضل تقييم لرائدات الأعمال في المسابقة التي أقامتها الغرفة مؤخرًا.

ورافق سموه وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، والمدير العام لفرع وزارة النقل المهندس محمد الشمري، والمدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة عبدالرحمن السويلم، والرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الدكتور سلطان الشائع، والمدير العام للشؤون الصحية بالمنطقة أيمن الرقيبة، وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي.

03 يونيو 2021 - 22 شوّال 1442
02:00 AM

بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.. أمير القصيم يدشن مشاريع تنموية عدة بعنيزة

تضمنت مدرسة نموذجية ومشروع الملوحي للزراعة ومستشفى للنساء والأطفال

A A A
5
6,424

دشَّن أمس الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، مشاريع تنموية وخدمية جديدة بمحافظة عنيزة بتكلفة تجاوزت نصف مليار ريال.

واستهل سموه جولته الميدانية بزيارة لمقر المحافظة، واطلع على عرض مرئي لمشاريع وزارة النقل الجاري تنفيذها بالمحافظة، التي تشمل تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد الذي يرتبط بطرق حيوية ومهمة عدة بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن تلك المشاريع بالمحافظة لدعم محاور الحركة المرورية بالطرق المرتبطة بها، ومراحل استكمال الأجزاء المتبقية منها.

وافتتح سمو الأمير فيصل بن مشعل خلال الجولة المدرسة النموذجية الرابعة والأربعين الابتدائية بعنيزة للبنات، كما دشّن مشروع الملوحي للزراعة المائية بعنيزة، مستمعًا إلى شرح عن مراحل التطوير والتحول بالمشروع منذ تأسيسه، والخطوات التوسعية التي ستطرأ عليه خلال الفترة القادمة.

عقب ذلك تفقّد أمير المنطقة مشروع مستشفى النساء والأطفال بعنيزة الذي تبلغ سعته السريرية 200 سرير، الذي سيكون -بحول الله- رافدًا مهمًّا لدعم الخدمات الصحية بالمنطقة، ومراحل سير العمل فيه، ونِسَب الإنجاز له.

ووقف سموه على مشروع إنشاء مبنى لجنة أهالي عنيزة الذي تبرع بأرضه رئيس لجنة الأهالي الوجيه محمد القاضي، الذي يقع على مساحة 2000 م2، ويحتوي على مكاتب إدارية وقاعة اجتماعات وقاعات للضيافة، كما وضع حجر الأساس لمشروع البرج الطبي لمستشفى البرج الطبي بمستشفى الحياة الوطني بعنيزة بسعة 277 سريرًا.

بعدها زار سمو أمير القصيم جامع الشيخ محمد بن عثيمين، وشاهد التصاميم والمخططات التطويرية للجامع، التي صُممت على الطراز التراثي على مساحة قدرها 5300م2 بطاقة استيعابية 10 آلاف مُصلٍّ بجميع أقسامه، بتكلفة إعادة بناء تقدر بـ 80 مليون ريال؛ ليشمل مبنى المحراب ومبنى الجامع ومبنى مصلى النساء والخدمات المساندة له.

إثر ذلك شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، الذي أُقيم بمقر الغرفة التجارية بالمحافظة، تخلله كلمة لمحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم التي رحب فيها بسمو أمير القصيم، وثمّن رعايته للمشاريع التنموية الجديدة بالمحافظة، مبديًا تقدير الأهالي لدعم سموه للمبادرات النوعية بالمحافظة، التي كانت أيقونة نجاح على مستوى الوطن، وكان لها أصداء رائعة، خدمت المجتمع والتنمية.

ثم جرى استعراض المبادرات التي تقوم عليها "عنيزة روح المبادرة"، من خلال تطوير الفرص الاستثمارية، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المستفيدين من الخدمات الاجتماعية، وتحسين كفاءة الخدمات الإنسانية، وتنمية القطاع السياحي، ودعم النشاط الثقافي والعلمي.. فيما بارك سموه خلال الحفل توقيع الغرفة التجارية بعنيزة عددًا من الاتفاقيات، أولها مع مستشفى الملك سعود بعنيزة، وإدارة التعليم بالمحافظة، وجمعية الغضا، وجمعية قطرة، إضافة إلى جمعية الوثائق.

عقب ذلك دشّن سموه مبادرة شباب عنيزة التي هي تحت شعار "همم شبابية"، وتهدف إلى تعزيز المبادرة لدى شباب المحافظة، وتنمية إبداعاتهم.

وتوجّه سموه لافتتاح بيت ومتحف السلوم التراثي في محافظة عنيزة، الذي يعد إحدى المبادرات التي تهتم بالحفاظ على التراث والموروث الشعبي. عقب ذلك دشن حديقة الأشرفية بعد إعادة تأهيلها، مستمعًا لشرح من رئيس بلدية عنيزة المهندس فارس القحطاني عن مراحل التطوير التي بلغت تكلفتها ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف ريال، وبمساحة 38 ألف م2، ورُوعي فيها زراعة آلاف الأشجار حرصًا على إيجاد البيئة المناسبة للزوار، كما زار المضمار الذكي الذي يعد أحد المشاريع الحديثة لبلدية المحافظة، وافتتح مشروع "بوليفارد عنيزة" الذي تبلغ مساحته الإجمالية 60،000م2، وبتكلفة وصلت إلى 110 ملايين ريال.

وفي نهاية الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن مشعل الفائزات بأفضل تقييم لرائدات الأعمال في المسابقة التي أقامتها الغرفة مؤخرًا.

ورافق سموه وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، والمدير العام لفرع وزارة النقل المهندس محمد الشمري، والمدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة عبدالرحمن السويلم، والرئيس التنفيذي للتجمع الصحي الدكتور سلطان الشائع، والمدير العام للشؤون الصحية بالمنطقة أيمن الرقيبة، وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي.