"الجهني" توقعات الأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار شمالاً وغربًا

قال: "النينيو" تتضخم لمستويات قياسية ونحن على أعتاب تأثيراتها القوية

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: كشف محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني أن ظاهرة النينيو سجلت قيمًا متطرفة خلال الفترة الماضية ووصلت إلى رقم قياسي وهو درجة انحراف بمقدار "3" وقال كما عودتكم أن أكون مبشرًا فبإذن الله نبشركم أننا ما زلنا في بداية موسم الأمطار وللخير بقية بإذن الله والأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار على شمال المملكة والغربية وحائل والمدينة ولنا تفصيل بشأنها لاحقًا.
 
وأضاف "الجهني" أنه ما يقارب الأربعـين يومًا من وسم الخير عام النينيو القياسية بكل معانيها اقتربنا من نهاية وسم كانت أمطاره بفضل الله نادرة في شموليتها على أغلب مناطق المملكة تقريبًا حيث سجلت بعض المدن كميات مهولة من الأمطار مثل حفر الباطن نحو 64 مل وكذلك أملج والوجه تجاوزت 100 مل وشرق ينبع فوق 78 مل وجدة اقتربت من حاجز 70 مل ومنطقة الرياض بشكل عام تجاوز متوسط الأمطار 50 مل وتركزت في شمالها وعروس القصيم بريدة سجلت ستة أضعاف ما تستقبله سنويًا للفترة نفسها فقد تجاوزت 120 مل ومدن كثيرة عربية وخليجية.
 
 وأردف "الجهني": وكما أشرنا بتقريرنا السابق وتوقعاتنا التي انفردت به "سبق" ونشر في الخامس من شهر ذي القعدة تحت عنوان "الجهني": قد تتجاوز درجة الانحراف 3 ما يجعلها الأقوى منذ 60 عامًا" - " شاهد: ظاهرة النينيو تعود للمملكة بأمطار غزيرة بعد 20 عامًا من الغياب" وبفضل الله منذ شهر رمضان المبارك كنا نبشر بموسم مطير تارة ونحذر من الكوارث التي قد تسببها بعض الأمطار نتيجة سوء البنية التحتية تارة أخرى ولا نزال نحذر فهذه ظاهرة علمية مدروسة ووكالات العالم كلها كانت تنبه وتحذر لما يصاحبها من أمور لا تحدث عادة ولكن للأسف بعد تحذيراتنا بشأن ظاهرة النينيو هذا العام أخذ بعضهم يسخر والآخر ينفي ويقول لا يمكن وضع توقعات بعيدة المدى ولا توجد علامات سماوية أو أرضية تدل على ذلك.
 
وتابع: الكل يرى بنفسه الآن، هل ما تم ذكره من توقعات تحدث على أرض الواقع ؟ مع العلم لا نزال في بداية الموسم وأمامنا شتاء وربيع وبإذن الله لن تخلو من أحداث غير معتادة كتساقط الثلوج على أجزاء لم تحظ بها منذ سنين كثيرة.
 
وواصل: التوقعات بعيدة المدى مبنية على أسس علمية ثابتة وواضحة، المعاهد والجامعات الغربية أشبعت ظاهرة النينيو تحليلاً وتفصيلاً، ونحن خصوصًا العالم العربي ما زلنا لا نعرف حتى معنى كلمة النينيو، وللأسف يتم ربط الكلمة بمعتقدات فاسدة وهذا خطأ جملةً وتفصيلاً.
 
وبيَّن أن النينيو كلمة إسبانية تعني الطفل وليس معناها الطفل المسيح، وقيل سميت الطفل نظرًا لما تسببه من تقلبات مناخية شديدة كتقلبات مزاج الطفل وفسرت تفسيرات أخرى مبنية على معتقدات خاطئة.
  
وأوضح أن من حدث له لبس نتيجة الاسم، فظاهرة الالنينيو لها مسميات أخرى مثلاً ظاهرة إنسو (Enso) أو احترار المحيط الهادي. وختم قائلاً: أتمنى عدم التعلق بالأسباب بل يجب علينا التعلق بمسبب هذه الأسباب الخالق سبحانه فظاهرة النينيو ما هي إلا سبب أوجده الخالق سبحانه لنتفكر بعظمته وعظيم جبروته.

اعلان
"الجهني" توقعات الأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار شمالاً وغربًا
سبق
هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: كشف محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني أن ظاهرة النينيو سجلت قيمًا متطرفة خلال الفترة الماضية ووصلت إلى رقم قياسي وهو درجة انحراف بمقدار "3" وقال كما عودتكم أن أكون مبشرًا فبإذن الله نبشركم أننا ما زلنا في بداية موسم الأمطار وللخير بقية بإذن الله والأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار على شمال المملكة والغربية وحائل والمدينة ولنا تفصيل بشأنها لاحقًا.
 
وأضاف "الجهني" أنه ما يقارب الأربعـين يومًا من وسم الخير عام النينيو القياسية بكل معانيها اقتربنا من نهاية وسم كانت أمطاره بفضل الله نادرة في شموليتها على أغلب مناطق المملكة تقريبًا حيث سجلت بعض المدن كميات مهولة من الأمطار مثل حفر الباطن نحو 64 مل وكذلك أملج والوجه تجاوزت 100 مل وشرق ينبع فوق 78 مل وجدة اقتربت من حاجز 70 مل ومنطقة الرياض بشكل عام تجاوز متوسط الأمطار 50 مل وتركزت في شمالها وعروس القصيم بريدة سجلت ستة أضعاف ما تستقبله سنويًا للفترة نفسها فقد تجاوزت 120 مل ومدن كثيرة عربية وخليجية.
 
 وأردف "الجهني": وكما أشرنا بتقريرنا السابق وتوقعاتنا التي انفردت به "سبق" ونشر في الخامس من شهر ذي القعدة تحت عنوان "الجهني": قد تتجاوز درجة الانحراف 3 ما يجعلها الأقوى منذ 60 عامًا" - " شاهد: ظاهرة النينيو تعود للمملكة بأمطار غزيرة بعد 20 عامًا من الغياب" وبفضل الله منذ شهر رمضان المبارك كنا نبشر بموسم مطير تارة ونحذر من الكوارث التي قد تسببها بعض الأمطار نتيجة سوء البنية التحتية تارة أخرى ولا نزال نحذر فهذه ظاهرة علمية مدروسة ووكالات العالم كلها كانت تنبه وتحذر لما يصاحبها من أمور لا تحدث عادة ولكن للأسف بعد تحذيراتنا بشأن ظاهرة النينيو هذا العام أخذ بعضهم يسخر والآخر ينفي ويقول لا يمكن وضع توقعات بعيدة المدى ولا توجد علامات سماوية أو أرضية تدل على ذلك.
 
وتابع: الكل يرى بنفسه الآن، هل ما تم ذكره من توقعات تحدث على أرض الواقع ؟ مع العلم لا نزال في بداية الموسم وأمامنا شتاء وربيع وبإذن الله لن تخلو من أحداث غير معتادة كتساقط الثلوج على أجزاء لم تحظ بها منذ سنين كثيرة.
 
وواصل: التوقعات بعيدة المدى مبنية على أسس علمية ثابتة وواضحة، المعاهد والجامعات الغربية أشبعت ظاهرة النينيو تحليلاً وتفصيلاً، ونحن خصوصًا العالم العربي ما زلنا لا نعرف حتى معنى كلمة النينيو، وللأسف يتم ربط الكلمة بمعتقدات فاسدة وهذا خطأ جملةً وتفصيلاً.
 
وبيَّن أن النينيو كلمة إسبانية تعني الطفل وليس معناها الطفل المسيح، وقيل سميت الطفل نظرًا لما تسببه من تقلبات مناخية شديدة كتقلبات مزاج الطفل وفسرت تفسيرات أخرى مبنية على معتقدات خاطئة.
  
وأوضح أن من حدث له لبس نتيجة الاسم، فظاهرة الالنينيو لها مسميات أخرى مثلاً ظاهرة إنسو (Enso) أو احترار المحيط الهادي. وختم قائلاً: أتمنى عدم التعلق بالأسباب بل يجب علينا التعلق بمسبب هذه الأسباب الخالق سبحانه فظاهرة النينيو ما هي إلا سبب أوجده الخالق سبحانه لنتفكر بعظمته وعظيم جبروته.
27 نوفمبر 2015 - 15 صفر 1437
01:29 AM

قال: "النينيو" تتضخم لمستويات قياسية ونحن على أعتاب تأثيراتها القوية

"الجهني" توقعات الأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار شمالاً وغربًا

A A A
0
156,798

هادي العصيمي- سبق- مكة المكرمة: كشف محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني أن ظاهرة النينيو سجلت قيمًا متطرفة خلال الفترة الماضية ووصلت إلى رقم قياسي وهو درجة انحراف بمقدار "3" وقال كما عودتكم أن أكون مبشرًا فبإذن الله نبشركم أننا ما زلنا في بداية موسم الأمطار وللخير بقية بإذن الله والأسبوع القادم حالة مثالية من الأمطار على شمال المملكة والغربية وحائل والمدينة ولنا تفصيل بشأنها لاحقًا.
 
وأضاف "الجهني" أنه ما يقارب الأربعـين يومًا من وسم الخير عام النينيو القياسية بكل معانيها اقتربنا من نهاية وسم كانت أمطاره بفضل الله نادرة في شموليتها على أغلب مناطق المملكة تقريبًا حيث سجلت بعض المدن كميات مهولة من الأمطار مثل حفر الباطن نحو 64 مل وكذلك أملج والوجه تجاوزت 100 مل وشرق ينبع فوق 78 مل وجدة اقتربت من حاجز 70 مل ومنطقة الرياض بشكل عام تجاوز متوسط الأمطار 50 مل وتركزت في شمالها وعروس القصيم بريدة سجلت ستة أضعاف ما تستقبله سنويًا للفترة نفسها فقد تجاوزت 120 مل ومدن كثيرة عربية وخليجية.
 
 وأردف "الجهني": وكما أشرنا بتقريرنا السابق وتوقعاتنا التي انفردت به "سبق" ونشر في الخامس من شهر ذي القعدة تحت عنوان "الجهني": قد تتجاوز درجة الانحراف 3 ما يجعلها الأقوى منذ 60 عامًا" - " شاهد: ظاهرة النينيو تعود للمملكة بأمطار غزيرة بعد 20 عامًا من الغياب" وبفضل الله منذ شهر رمضان المبارك كنا نبشر بموسم مطير تارة ونحذر من الكوارث التي قد تسببها بعض الأمطار نتيجة سوء البنية التحتية تارة أخرى ولا نزال نحذر فهذه ظاهرة علمية مدروسة ووكالات العالم كلها كانت تنبه وتحذر لما يصاحبها من أمور لا تحدث عادة ولكن للأسف بعد تحذيراتنا بشأن ظاهرة النينيو هذا العام أخذ بعضهم يسخر والآخر ينفي ويقول لا يمكن وضع توقعات بعيدة المدى ولا توجد علامات سماوية أو أرضية تدل على ذلك.
 
وتابع: الكل يرى بنفسه الآن، هل ما تم ذكره من توقعات تحدث على أرض الواقع ؟ مع العلم لا نزال في بداية الموسم وأمامنا شتاء وربيع وبإذن الله لن تخلو من أحداث غير معتادة كتساقط الثلوج على أجزاء لم تحظ بها منذ سنين كثيرة.
 
وواصل: التوقعات بعيدة المدى مبنية على أسس علمية ثابتة وواضحة، المعاهد والجامعات الغربية أشبعت ظاهرة النينيو تحليلاً وتفصيلاً، ونحن خصوصًا العالم العربي ما زلنا لا نعرف حتى معنى كلمة النينيو، وللأسف يتم ربط الكلمة بمعتقدات فاسدة وهذا خطأ جملةً وتفصيلاً.
 
وبيَّن أن النينيو كلمة إسبانية تعني الطفل وليس معناها الطفل المسيح، وقيل سميت الطفل نظرًا لما تسببه من تقلبات مناخية شديدة كتقلبات مزاج الطفل وفسرت تفسيرات أخرى مبنية على معتقدات خاطئة.
  
وأوضح أن من حدث له لبس نتيجة الاسم، فظاهرة الالنينيو لها مسميات أخرى مثلاً ظاهرة إنسو (Enso) أو احترار المحيط الهادي. وختم قائلاً: أتمنى عدم التعلق بالأسباب بل يجب علينا التعلق بمسبب هذه الأسباب الخالق سبحانه فظاهرة النينيو ما هي إلا سبب أوجده الخالق سبحانه لنتفكر بعظمته وعظيم جبروته.