"تحالف دعم الشرعية" بمصر يجدد دعوته بالتزام السلمية

اتهم السلطة القائمة بقتل وإصابة واختطاف المتظاهرين

الأناضول- مصر: ناشد "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المصري محمد مرسي، اليوم، أي حركات تنتهج أساليب العنف بـ "التزام السلمية، وعدم الاستدراج للرد على العنف".
 
وجدد "التحالف" في بيان أصدره ما طرحه سابقاً في رؤيته الإستراتيجية بشأن اعتماده للسلمية كخيار "إستراتيجي".
 
وقال: "هذا التأكيد على السلمية يأتي في إطار تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان وحملات التشويه المتعمدة للحراك الثوري".
 
وحمَّل "التحالف"، السلطة القائمة "مسؤولية الآثار السلبية لاستمرار الحل الأمني والممارسة" التي وصفها بـ "القمعية"، من خلال "قتل وإصابة واختطاف المتظاهرين والمتظاهرات والعصف باستقلال القضاء".
 
وأشار البيان إلى ما أسماه بـ "الانتهاكات الصارخة في السجون المصرية الموثقة في التقارير الحقوقية الدولية والمحلية".
 
يذكر أن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لـ "مرسي"، دعا الأربعاء الماضي، أنصاره إلى أسبوع احتجاجي جديد، بدأ أمس الجمعة بعنوان "الطلاب طليعة الثورة".

اعلان
"تحالف دعم الشرعية" بمصر يجدد دعوته بالتزام السلمية
سبق
الأناضول- مصر: ناشد "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المصري محمد مرسي، اليوم، أي حركات تنتهج أساليب العنف بـ "التزام السلمية، وعدم الاستدراج للرد على العنف".
 
وجدد "التحالف" في بيان أصدره ما طرحه سابقاً في رؤيته الإستراتيجية بشأن اعتماده للسلمية كخيار "إستراتيجي".
 
وقال: "هذا التأكيد على السلمية يأتي في إطار تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان وحملات التشويه المتعمدة للحراك الثوري".
 
وحمَّل "التحالف"، السلطة القائمة "مسؤولية الآثار السلبية لاستمرار الحل الأمني والممارسة" التي وصفها بـ "القمعية"، من خلال "قتل وإصابة واختطاف المتظاهرين والمتظاهرات والعصف باستقلال القضاء".
 
وأشار البيان إلى ما أسماه بـ "الانتهاكات الصارخة في السجون المصرية الموثقة في التقارير الحقوقية الدولية والمحلية".
 
يذكر أن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لـ "مرسي"، دعا الأربعاء الماضي، أنصاره إلى أسبوع احتجاجي جديد، بدأ أمس الجمعة بعنوان "الطلاب طليعة الثورة".
22 فبراير 2014 - 22 ربيع الآخر 1435
07:16 PM

"تحالف دعم الشرعية" بمصر يجدد دعوته بالتزام السلمية

اتهم السلطة القائمة بقتل وإصابة واختطاف المتظاهرين

A A A
0
2,577

الأناضول- مصر: ناشد "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد للرئيس المصري محمد مرسي، اليوم، أي حركات تنتهج أساليب العنف بـ "التزام السلمية، وعدم الاستدراج للرد على العنف".
 
وجدد "التحالف" في بيان أصدره ما طرحه سابقاً في رؤيته الإستراتيجية بشأن اعتماده للسلمية كخيار "إستراتيجي".
 
وقال: "هذا التأكيد على السلمية يأتي في إطار تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان وحملات التشويه المتعمدة للحراك الثوري".
 
وحمَّل "التحالف"، السلطة القائمة "مسؤولية الآثار السلبية لاستمرار الحل الأمني والممارسة" التي وصفها بـ "القمعية"، من خلال "قتل وإصابة واختطاف المتظاهرين والمتظاهرات والعصف باستقلال القضاء".
 
وأشار البيان إلى ما أسماه بـ "الانتهاكات الصارخة في السجون المصرية الموثقة في التقارير الحقوقية الدولية والمحلية".
 
يذكر أن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لـ "مرسي"، دعا الأربعاء الماضي، أنصاره إلى أسبوع احتجاجي جديد، بدأ أمس الجمعة بعنوان "الطلاب طليعة الثورة".