بعد الطي.. لهذا السبب تخاطب "الكهرباء" قراء العدادات المفصولين للعودة إلى عملهم

تحرك سريع من الشركة خلال يومين ماضيين تواصلت فيه مع بعض من أنهت خدمتهم

علمت "سبق" من مصادرها أن الشركة السعودية للكهرباء تحركت سريعاً في اليومين الماضيين، وتواصلت مع بعض قراء العدادات الذين قامت بطيّ عقودهم وإنهاء خدماتهم قبل أشهر على مستوى المناطق؛ وذلك لمواجهة أعباء أعمال القراءة للعدادات والوقوف عليها، والتي تتم خلال 30 يوماً قبل إصدار فواتير العملاء، وتحتاج لكوادر بشرية عالية ومؤهلة.

وأكدت مصادر "سبق" أن الشركة تواصلت مع القراء المفصولين؛ وهم من موظفي العقود الذي تم إبعادهم والاستغناء عن خدماتهم، وطلبت منهم المباشرة السريعة بحسب رغبتهم.

وأشار المصدر إلى أن هذا التحرك السريع جاء بعد ضغط من هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج بضرورة صدور الفاتورة خلال ٣٠ يوماً فقط؛ حيث كانت تصدر بعض الفواتير في السابق خلال أكثر من شهر، خاصة إذا وافق إجازات رسمية أو تعثر أعمال القراءة.

اعلان
بعد الطي.. لهذا السبب تخاطب "الكهرباء" قراء العدادات المفصولين للعودة إلى عملهم
سبق

علمت "سبق" من مصادرها أن الشركة السعودية للكهرباء تحركت سريعاً في اليومين الماضيين، وتواصلت مع بعض قراء العدادات الذين قامت بطيّ عقودهم وإنهاء خدماتهم قبل أشهر على مستوى المناطق؛ وذلك لمواجهة أعباء أعمال القراءة للعدادات والوقوف عليها، والتي تتم خلال 30 يوماً قبل إصدار فواتير العملاء، وتحتاج لكوادر بشرية عالية ومؤهلة.

وأكدت مصادر "سبق" أن الشركة تواصلت مع القراء المفصولين؛ وهم من موظفي العقود الذي تم إبعادهم والاستغناء عن خدماتهم، وطلبت منهم المباشرة السريعة بحسب رغبتهم.

وأشار المصدر إلى أن هذا التحرك السريع جاء بعد ضغط من هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج بضرورة صدور الفاتورة خلال ٣٠ يوماً فقط؛ حيث كانت تصدر بعض الفواتير في السابق خلال أكثر من شهر، خاصة إذا وافق إجازات رسمية أو تعثر أعمال القراءة.

12 يوليو 2018 - 28 شوّال 1439
11:13 AM

بعد الطي.. لهذا السبب تخاطب "الكهرباء" قراء العدادات المفصولين للعودة إلى عملهم

تحرك سريع من الشركة خلال يومين ماضيين تواصلت فيه مع بعض من أنهت خدمتهم

A A A
25
30,925

علمت "سبق" من مصادرها أن الشركة السعودية للكهرباء تحركت سريعاً في اليومين الماضيين، وتواصلت مع بعض قراء العدادات الذين قامت بطيّ عقودهم وإنهاء خدماتهم قبل أشهر على مستوى المناطق؛ وذلك لمواجهة أعباء أعمال القراءة للعدادات والوقوف عليها، والتي تتم خلال 30 يوماً قبل إصدار فواتير العملاء، وتحتاج لكوادر بشرية عالية ومؤهلة.

وأكدت مصادر "سبق" أن الشركة تواصلت مع القراء المفصولين؛ وهم من موظفي العقود الذي تم إبعادهم والاستغناء عن خدماتهم، وطلبت منهم المباشرة السريعة بحسب رغبتهم.

وأشار المصدر إلى أن هذا التحرك السريع جاء بعد ضغط من هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج بضرورة صدور الفاتورة خلال ٣٠ يوماً فقط؛ حيث كانت تصدر بعض الفواتير في السابق خلال أكثر من شهر، خاصة إذا وافق إجازات رسمية أو تعثر أعمال القراءة.