السودان يدين قتل 6 من مواطنيه على أيدي "عصابات إثيوبية"

الضحايا 5 سيدات وطفل واحد

أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن تعرض منطقة القريشة بشرق البلاد إلى عدوان مسلح، أمس الاثنين، من قِبل "عصابات الشفتة الإثيوبية"؛ ما أسفر عن مقتل خمس سيدات وطفل جميعهم سودانيون.

وجاء في بيان للخارجية السودانية أن "الحادث المؤسف وقع بالتحديد بين قريتي لية وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة على بعد خمسة كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا".

ودانت الوزارة الهجوم "بأقوى العبارات"، مجددة استنكارها لاستهداف المدنيين العزل، كما ناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية إدانة هذه الأعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فورًا.

وكان مسؤول عسكري سوداني نفى يوم الجمعة الماضي، توصل بلاده إلى اتفاق بشأن الحدود مع إثيوبيا، فيما اتهمت إثيوبيا، السودان، في وقت سابق، بانتهاك الاتفاق الموقع بين البلدين عام 1972 بشأن القضايا الحدودية، وذلك بغزو الأراضي الإثيوبية.

اعلان
السودان يدين قتل 6 من مواطنيه على أيدي "عصابات إثيوبية"
سبق

أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن تعرض منطقة القريشة بشرق البلاد إلى عدوان مسلح، أمس الاثنين، من قِبل "عصابات الشفتة الإثيوبية"؛ ما أسفر عن مقتل خمس سيدات وطفل جميعهم سودانيون.

وجاء في بيان للخارجية السودانية أن "الحادث المؤسف وقع بالتحديد بين قريتي لية وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة على بعد خمسة كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا".

ودانت الوزارة الهجوم "بأقوى العبارات"، مجددة استنكارها لاستهداف المدنيين العزل، كما ناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية إدانة هذه الأعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فورًا.

وكان مسؤول عسكري سوداني نفى يوم الجمعة الماضي، توصل بلاده إلى اتفاق بشأن الحدود مع إثيوبيا، فيما اتهمت إثيوبيا، السودان، في وقت سابق، بانتهاك الاتفاق الموقع بين البلدين عام 1972 بشأن القضايا الحدودية، وذلك بغزو الأراضي الإثيوبية.

12 يناير 2021 - 28 جمادى الأول 1442
11:20 PM

السودان يدين قتل 6 من مواطنيه على أيدي "عصابات إثيوبية"

الضحايا 5 سيدات وطفل واحد

A A A
0
370

أعلنت وزارة الخارجية السودانية عن تعرض منطقة القريشة بشرق البلاد إلى عدوان مسلح، أمس الاثنين، من قِبل "عصابات الشفتة الإثيوبية"؛ ما أسفر عن مقتل خمس سيدات وطفل جميعهم سودانيون.

وجاء في بيان للخارجية السودانية أن "الحادث المؤسف وقع بالتحديد بين قريتي لية وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة على بعد خمسة كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا".

ودانت الوزارة الهجوم "بأقوى العبارات"، مجددة استنكارها لاستهداف المدنيين العزل، كما ناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية إدانة هذه الأعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فورًا.

وكان مسؤول عسكري سوداني نفى يوم الجمعة الماضي، توصل بلاده إلى اتفاق بشأن الحدود مع إثيوبيا، فيما اتهمت إثيوبيا، السودان، في وقت سابق، بانتهاك الاتفاق الموقع بين البلدين عام 1972 بشأن القضايا الحدودية، وذلك بغزو الأراضي الإثيوبية.