ألمانيا: على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

تحذير من أن أي تصعيد سيكون له انعكاس خطير على المنطقة

أكد وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي، والألماني هايكو ماس، ضرورة الحوار وخفض التصعيد في المنطقة التي تشهد تحديات كبيرة ومتصاعدة، موضحين أن أي تصعيد سيكون له انعكاس خطير على المنطقة .

وشدد الوزيران خلال مؤتمر صحفي عقداه في العاصمة الأردنية عمان اليوم، على ضرورة دعم أمن واستقرار العراق الذي يعد ركيزة لأمن المنطقة.

وقال "ماس": يجب على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وبالأخص العراق، لافتًا الانتباه في الوقت ذاته إلى أنه "يخشى من سحب القوات الدولية من العراق".

وأضاف أن بلاده تتابع المجريات في إيران، مشيرًا إلى أن للإيرانيين الحق في التعبير عن الرأي دون مواجهة العنف.

وذكر أن الحكومة الألمانية أطلقت عملية برلين لإيقاف التسليح في ليبيا والتوصل إلى هدنة بين الأطراف المتنازعة.

من جهته، قال "الصفدي": المطلوب في ليبيا العمل على دعم الاستقرار، والوصول إلى حل ليبي يصنعه فرقاء الأزمة دون تدخلات خارجية.

وزير الخارجية الأردني وزير الخارجية الألماني إيران
اعلان
ألمانيا: على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول
سبق

أكد وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي، والألماني هايكو ماس، ضرورة الحوار وخفض التصعيد في المنطقة التي تشهد تحديات كبيرة ومتصاعدة، موضحين أن أي تصعيد سيكون له انعكاس خطير على المنطقة .

وشدد الوزيران خلال مؤتمر صحفي عقداه في العاصمة الأردنية عمان اليوم، على ضرورة دعم أمن واستقرار العراق الذي يعد ركيزة لأمن المنطقة.

وقال "ماس": يجب على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وبالأخص العراق، لافتًا الانتباه في الوقت ذاته إلى أنه "يخشى من سحب القوات الدولية من العراق".

وأضاف أن بلاده تتابع المجريات في إيران، مشيرًا إلى أن للإيرانيين الحق في التعبير عن الرأي دون مواجهة العنف.

وذكر أن الحكومة الألمانية أطلقت عملية برلين لإيقاف التسليح في ليبيا والتوصل إلى هدنة بين الأطراف المتنازعة.

من جهته، قال "الصفدي": المطلوب في ليبيا العمل على دعم الاستقرار، والوصول إلى حل ليبي يصنعه فرقاء الأزمة دون تدخلات خارجية.

13 يناير 2020 - 18 جمادى الأول 1441
04:42 PM

ألمانيا: على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول

تحذير من أن أي تصعيد سيكون له انعكاس خطير على المنطقة

A A A
5
4,538

أكد وزيرا الخارجية الأردني أيمن الصفدي، والألماني هايكو ماس، ضرورة الحوار وخفض التصعيد في المنطقة التي تشهد تحديات كبيرة ومتصاعدة، موضحين أن أي تصعيد سيكون له انعكاس خطير على المنطقة .

وشدد الوزيران خلال مؤتمر صحفي عقداه في العاصمة الأردنية عمان اليوم، على ضرورة دعم أمن واستقرار العراق الذي يعد ركيزة لأمن المنطقة.

وقال "ماس": يجب على إيران عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وبالأخص العراق، لافتًا الانتباه في الوقت ذاته إلى أنه "يخشى من سحب القوات الدولية من العراق".

وأضاف أن بلاده تتابع المجريات في إيران، مشيرًا إلى أن للإيرانيين الحق في التعبير عن الرأي دون مواجهة العنف.

وذكر أن الحكومة الألمانية أطلقت عملية برلين لإيقاف التسليح في ليبيا والتوصل إلى هدنة بين الأطراف المتنازعة.

من جهته، قال "الصفدي": المطلوب في ليبيا العمل على دعم الاستقرار، والوصول إلى حل ليبي يصنعه فرقاء الأزمة دون تدخلات خارجية.