إنشاء مركز معلومات للأرصاد والبيئة والإنذار المبكر

توفر البيانات للمواطن والقطاعات البحثية والعلمية والتعليمية

تنفذ الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مبادرة مركز معلومات الأرصاد والبيئة والإنذار المبكر، وذلك ضمن المبادرات المحورية لبرنامج التحول الوطني 2020.

وأوضح مدير إدارة المعرفة المهندس عمر محمد دفتردار؛ أن المبادرة تهدف إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر؛ حيث سيعمل المركز كمنصة معلوماتية على أنظمة المعلومات الجغرافية التي تربط جميع المعلومات البيئية والأرصادية، بما فيها محطات جودة الهواء والتفتيش والتراخيص البيئية، وتندرج جميع هذه البيانات من ضمن عدة مبادرات مختلفة، وستنقسم المبادرة إلى 5 أجزاء أساسية، وهي: البيئة والأرصاد ونظم وقواعد البيانات والإنذار المبكر والجودة.

وأضاف أن أثر المبادرة سينعكس بشكل إيجابي على القطاعات الصناعية والزراعية، وكذلك على المواطن من الناحيتين الصحية والعلمية، وستتوافر البيانات للقطاعات البحثية والعلمية والتعليمية، إضافة إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر وتوفيره على مستوى الإنذارات الأرصادية والبيئية.

اعلان
إنشاء مركز معلومات للأرصاد والبيئة والإنذار المبكر
سبق

تنفذ الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مبادرة مركز معلومات الأرصاد والبيئة والإنذار المبكر، وذلك ضمن المبادرات المحورية لبرنامج التحول الوطني 2020.

وأوضح مدير إدارة المعرفة المهندس عمر محمد دفتردار؛ أن المبادرة تهدف إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر؛ حيث سيعمل المركز كمنصة معلوماتية على أنظمة المعلومات الجغرافية التي تربط جميع المعلومات البيئية والأرصادية، بما فيها محطات جودة الهواء والتفتيش والتراخيص البيئية، وتندرج جميع هذه البيانات من ضمن عدة مبادرات مختلفة، وستنقسم المبادرة إلى 5 أجزاء أساسية، وهي: البيئة والأرصاد ونظم وقواعد البيانات والإنذار المبكر والجودة.

وأضاف أن أثر المبادرة سينعكس بشكل إيجابي على القطاعات الصناعية والزراعية، وكذلك على المواطن من الناحيتين الصحية والعلمية، وستتوافر البيانات للقطاعات البحثية والعلمية والتعليمية، إضافة إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر وتوفيره على مستوى الإنذارات الأرصادية والبيئية.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
11:45 AM

إنشاء مركز معلومات للأرصاد والبيئة والإنذار المبكر

توفر البيانات للمواطن والقطاعات البحثية والعلمية والتعليمية

A A A
4
5,360

تنفذ الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، مبادرة مركز معلومات الأرصاد والبيئة والإنذار المبكر، وذلك ضمن المبادرات المحورية لبرنامج التحول الوطني 2020.

وأوضح مدير إدارة المعرفة المهندس عمر محمد دفتردار؛ أن المبادرة تهدف إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر؛ حيث سيعمل المركز كمنصة معلوماتية على أنظمة المعلومات الجغرافية التي تربط جميع المعلومات البيئية والأرصادية، بما فيها محطات جودة الهواء والتفتيش والتراخيص البيئية، وتندرج جميع هذه البيانات من ضمن عدة مبادرات مختلفة، وستنقسم المبادرة إلى 5 أجزاء أساسية، وهي: البيئة والأرصاد ونظم وقواعد البيانات والإنذار المبكر والجودة.

وأضاف أن أثر المبادرة سينعكس بشكل إيجابي على القطاعات الصناعية والزراعية، وكذلك على المواطن من الناحيتين الصحية والعلمية، وستتوافر البيانات للقطاعات البحثية والعلمية والتعليمية، إضافة إلى رفع الوعي بالإنذار المبكر وتوفيره على مستوى الإنذارات الأرصادية والبيئية.