"إعلاميون مبادرون" يشارك في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"

"الشمراني": العمل الخيري يحتاج إلى إعلام متطور.. وهذه وسائله

شارك ملتقى "إعلاميون مبادرون" في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"، والذي نظمته مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، بحضور ورعاية مدير عام صحة الرياض الدكتور محمد التويجري وعددٍ من المسؤولين ومديري إدارة التطوع في بعض القطاعات الحكومية.

وتضمنت مشاركة "إعلاميون مبادرون" كلمة ألقاها الإعلامي جيلاني الشمراني، أكد فيها أهمية الارتقاء بالعمل التطوعي والتركيز على رفع مستوى الجودة فيه، مشيرًا إلى أهمية الإعلام في المؤسسات الخيرية، ومشيرًا إلى أن "الجانب الإعلامي ضعيف في بعضها، فتجد الكثير من المنجزات لكن المجتمع لا يراها"، عازيا السبب إلى قلة خبرة تلك الجهات التطوعية والخيرية بالإعلام وصناعة المحتوى الإعلامي.

وأوضح "الشمراني" أن "إعلاميون مبادرون" يضم مجموعة إعلامية متخصصة في صناعة الإعلام بشتى مساراته "مسموع، مرئي، مقروء"، لافتًا إلى أن "الملتقى يقدم خدمات تدريبية وتطويرية إضافة إلى النشر والترويج، فكل عمل متقن يستحق أن يظهر ويشاهد ليستفيد منه المجتمع ولاسيما أن رؤية المملكة 2030 تطمح نحو مليون متطوع فلماذا لا يكون باحترافية وجودة لضمان تحقيق أهداف هذه الرؤية الطموحة".

واختتم حديثه مبينًا أنه "متى ما قدم العمل التطوعي باحترافية وجودة عالية وإعلام مسؤول يخرج العمل التطوعي باحترافية مؤسسية؛ كان أثر ذلك على المجتمع إيجابيًا واستفاد الجميع، وهذا ما تتطلع إليه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –، العمل المؤسسي بسواعد أبناء الوطن".

يُذكر أن ملتقى "إعلاميون مبادرون" تأسس عام 2015 ويعمل تحت مظلة الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي، ويضم مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات من مختلف وسائل الإعلام ومن ذوي الخبرات الوطنية، يهدف إلى دعم المسؤولية الاجتماعية في القطاعات الثلاثة (العام والخاص وغير الربحي "الخيري")، بما يمتلك من أدوات مهنية ووسائل.

اعلان
"إعلاميون مبادرون" يشارك في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"
سبق

شارك ملتقى "إعلاميون مبادرون" في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"، والذي نظمته مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، بحضور ورعاية مدير عام صحة الرياض الدكتور محمد التويجري وعددٍ من المسؤولين ومديري إدارة التطوع في بعض القطاعات الحكومية.

وتضمنت مشاركة "إعلاميون مبادرون" كلمة ألقاها الإعلامي جيلاني الشمراني، أكد فيها أهمية الارتقاء بالعمل التطوعي والتركيز على رفع مستوى الجودة فيه، مشيرًا إلى أهمية الإعلام في المؤسسات الخيرية، ومشيرًا إلى أن "الجانب الإعلامي ضعيف في بعضها، فتجد الكثير من المنجزات لكن المجتمع لا يراها"، عازيا السبب إلى قلة خبرة تلك الجهات التطوعية والخيرية بالإعلام وصناعة المحتوى الإعلامي.

وأوضح "الشمراني" أن "إعلاميون مبادرون" يضم مجموعة إعلامية متخصصة في صناعة الإعلام بشتى مساراته "مسموع، مرئي، مقروء"، لافتًا إلى أن "الملتقى يقدم خدمات تدريبية وتطويرية إضافة إلى النشر والترويج، فكل عمل متقن يستحق أن يظهر ويشاهد ليستفيد منه المجتمع ولاسيما أن رؤية المملكة 2030 تطمح نحو مليون متطوع فلماذا لا يكون باحترافية وجودة لضمان تحقيق أهداف هذه الرؤية الطموحة".

واختتم حديثه مبينًا أنه "متى ما قدم العمل التطوعي باحترافية وجودة عالية وإعلام مسؤول يخرج العمل التطوعي باحترافية مؤسسية؛ كان أثر ذلك على المجتمع إيجابيًا واستفاد الجميع، وهذا ما تتطلع إليه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –، العمل المؤسسي بسواعد أبناء الوطن".

يُذكر أن ملتقى "إعلاميون مبادرون" تأسس عام 2015 ويعمل تحت مظلة الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي، ويضم مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات من مختلف وسائل الإعلام ومن ذوي الخبرات الوطنية، يهدف إلى دعم المسؤولية الاجتماعية في القطاعات الثلاثة (العام والخاص وغير الربحي "الخيري")، بما يمتلك من أدوات مهنية ووسائل.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
11:19 PM

"إعلاميون مبادرون" يشارك في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"

"الشمراني": العمل الخيري يحتاج إلى إعلام متطور.. وهذه وسائله

A A A
1
1,391

شارك ملتقى "إعلاميون مبادرون" في ملتقى "التطوع الصحي الأول.. جودة واحتراف"، والذي نظمته مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، بحضور ورعاية مدير عام صحة الرياض الدكتور محمد التويجري وعددٍ من المسؤولين ومديري إدارة التطوع في بعض القطاعات الحكومية.

وتضمنت مشاركة "إعلاميون مبادرون" كلمة ألقاها الإعلامي جيلاني الشمراني، أكد فيها أهمية الارتقاء بالعمل التطوعي والتركيز على رفع مستوى الجودة فيه، مشيرًا إلى أهمية الإعلام في المؤسسات الخيرية، ومشيرًا إلى أن "الجانب الإعلامي ضعيف في بعضها، فتجد الكثير من المنجزات لكن المجتمع لا يراها"، عازيا السبب إلى قلة خبرة تلك الجهات التطوعية والخيرية بالإعلام وصناعة المحتوى الإعلامي.

وأوضح "الشمراني" أن "إعلاميون مبادرون" يضم مجموعة إعلامية متخصصة في صناعة الإعلام بشتى مساراته "مسموع، مرئي، مقروء"، لافتًا إلى أن "الملتقى يقدم خدمات تدريبية وتطويرية إضافة إلى النشر والترويج، فكل عمل متقن يستحق أن يظهر ويشاهد ليستفيد منه المجتمع ولاسيما أن رؤية المملكة 2030 تطمح نحو مليون متطوع فلماذا لا يكون باحترافية وجودة لضمان تحقيق أهداف هذه الرؤية الطموحة".

واختتم حديثه مبينًا أنه "متى ما قدم العمل التطوعي باحترافية وجودة عالية وإعلام مسؤول يخرج العمل التطوعي باحترافية مؤسسية؛ كان أثر ذلك على المجتمع إيجابيًا واستفاد الجميع، وهذا ما تتطلع إليه حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله –، العمل المؤسسي بسواعد أبناء الوطن".

يُذكر أن ملتقى "إعلاميون مبادرون" تأسس عام 2015 ويعمل تحت مظلة الجمعية الخيرية لتطوير العمل التنموي، ويضم مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات من مختلف وسائل الإعلام ومن ذوي الخبرات الوطنية، يهدف إلى دعم المسؤولية الاجتماعية في القطاعات الثلاثة (العام والخاص وغير الربحي "الخيري")، بما يمتلك من أدوات مهنية ووسائل.