مدرب الهلال "جارديم" يأمل في تحقيق إنجاز غير مسبوق في كأس العالم

بعد أن أزال نحس النهائيات الذي لازمه في الفترة الأخيرة

يسعى ليوناردو جارديم مدرب الهلال أن ينجح فريقه في أن يترك انطباعًا جيدًا أمام أفضل أندية العالم؛ بعد قيادة النادي السعودي للقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الرابعة في رقم قياسي.

وسيقود المدرب البرتغالي فريقه في كأس العالم للأندية في يناير المقبل في الإمارات، عقب فوزه على بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي 2-0 في المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا بالرياض أمس الثلاثاء.

وسيشارك تشيلسي بطل أوروبا مع الأندية التي تأهلت لكأس العالم للأندية التي تقام سنويًّا، والتي كان من المقرر أن تستضيفها اليابان الشهر المقبل، لكن انتقلت للإمارات بسبب جائحة كوفيد-19.

وقال جارديم الذي تولى تدريب الهلال في يونيو الماضي: "نخوض كل مباراة من أجل الفوز. ندرك أن أندية قوية ستشارك في كأس العالم للأندية، ولسنا بين المرشحين للقب، لكن هدفنا سيكون الفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات".

وأصبح الهلال النادي الأكثر تتويجا باللقب الآسيوي بحصوله على لقبه الرابع أمس، والثاني في ثلاث سنوات، بعد أن سبق له إحراز لقب البطولة بشكلها القديم في 1991 و2000.

ووضع ناصر الدوسري الفريق السعودي في المقدمة بعد 16 ثانية فقط من البداية في ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ليحرز أسرع هدف في نهائي دوري أبطال آسيا على الإطلاق، قبل أن يضاعف موسى ماريجا النتيجة في الشوط الثاني.

وأضاف المدرب البرتغالي الذي قاد الهلال منذ بداية الأدوار الإقصائية للبطولة: "نستحق أن نكون أبطال القارة عن جدارة. في أربع مباريات لعبناها في هذه البطولة منذ وصولي سجلنا تسعة أهداف واستقبلنا واحدا، وهذا يظهر مدى قوتنا وهيمنتنا".

ولقب دوري أبطال آسيا هو الأول لجارديم كمدرب على الصعيد القاري بعد فوزه بلقب الدوري في اليونان مع أولمبياكوس والدوري الفرنسي مع موناكو في 2017.

وقال: "إنها لحظة رائعة. هذا كان أحد أسباب تدريبي للهلال. هذا أول لقب لي مع النادي. أتوجه بشكر خاص للاعبين على أدائهم والتزامهم في المباراة. قاتلنا من البداية للنهاية وأبقينا المنافس تحت ضغط طوال المباراة".

الهلال دوري أبطال آسيا
اعلان
مدرب الهلال "جارديم" يأمل في تحقيق إنجاز غير مسبوق في كأس العالم
سبق

يسعى ليوناردو جارديم مدرب الهلال أن ينجح فريقه في أن يترك انطباعًا جيدًا أمام أفضل أندية العالم؛ بعد قيادة النادي السعودي للقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الرابعة في رقم قياسي.

وسيقود المدرب البرتغالي فريقه في كأس العالم للأندية في يناير المقبل في الإمارات، عقب فوزه على بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي 2-0 في المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا بالرياض أمس الثلاثاء.

وسيشارك تشيلسي بطل أوروبا مع الأندية التي تأهلت لكأس العالم للأندية التي تقام سنويًّا، والتي كان من المقرر أن تستضيفها اليابان الشهر المقبل، لكن انتقلت للإمارات بسبب جائحة كوفيد-19.

وقال جارديم الذي تولى تدريب الهلال في يونيو الماضي: "نخوض كل مباراة من أجل الفوز. ندرك أن أندية قوية ستشارك في كأس العالم للأندية، ولسنا بين المرشحين للقب، لكن هدفنا سيكون الفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات".

وأصبح الهلال النادي الأكثر تتويجا باللقب الآسيوي بحصوله على لقبه الرابع أمس، والثاني في ثلاث سنوات، بعد أن سبق له إحراز لقب البطولة بشكلها القديم في 1991 و2000.

ووضع ناصر الدوسري الفريق السعودي في المقدمة بعد 16 ثانية فقط من البداية في ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ليحرز أسرع هدف في نهائي دوري أبطال آسيا على الإطلاق، قبل أن يضاعف موسى ماريجا النتيجة في الشوط الثاني.

وأضاف المدرب البرتغالي الذي قاد الهلال منذ بداية الأدوار الإقصائية للبطولة: "نستحق أن نكون أبطال القارة عن جدارة. في أربع مباريات لعبناها في هذه البطولة منذ وصولي سجلنا تسعة أهداف واستقبلنا واحدا، وهذا يظهر مدى قوتنا وهيمنتنا".

ولقب دوري أبطال آسيا هو الأول لجارديم كمدرب على الصعيد القاري بعد فوزه بلقب الدوري في اليونان مع أولمبياكوس والدوري الفرنسي مع موناكو في 2017.

وقال: "إنها لحظة رائعة. هذا كان أحد أسباب تدريبي للهلال. هذا أول لقب لي مع النادي. أتوجه بشكر خاص للاعبين على أدائهم والتزامهم في المباراة. قاتلنا من البداية للنهاية وأبقينا المنافس تحت ضغط طوال المباراة".

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443
04:04 PM
اخر تعديل
28 نوفمبر 2021 - 23 ربيع الآخر 1443
11:18 AM

مدرب الهلال "جارديم" يأمل في تحقيق إنجاز غير مسبوق في كأس العالم

بعد أن أزال نحس النهائيات الذي لازمه في الفترة الأخيرة

A A A
2
2,393

يسعى ليوناردو جارديم مدرب الهلال أن ينجح فريقه في أن يترك انطباعًا جيدًا أمام أفضل أندية العالم؛ بعد قيادة النادي السعودي للقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الرابعة في رقم قياسي.

وسيقود المدرب البرتغالي فريقه في كأس العالم للأندية في يناير المقبل في الإمارات، عقب فوزه على بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي 2-0 في المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا بالرياض أمس الثلاثاء.

وسيشارك تشيلسي بطل أوروبا مع الأندية التي تأهلت لكأس العالم للأندية التي تقام سنويًّا، والتي كان من المقرر أن تستضيفها اليابان الشهر المقبل، لكن انتقلت للإمارات بسبب جائحة كوفيد-19.

وقال جارديم الذي تولى تدريب الهلال في يونيو الماضي: "نخوض كل مباراة من أجل الفوز. ندرك أن أندية قوية ستشارك في كأس العالم للأندية، ولسنا بين المرشحين للقب، لكن هدفنا سيكون الفوز بأكبر عدد ممكن من المباريات".

وأصبح الهلال النادي الأكثر تتويجا باللقب الآسيوي بحصوله على لقبه الرابع أمس، والثاني في ثلاث سنوات، بعد أن سبق له إحراز لقب البطولة بشكلها القديم في 1991 و2000.

ووضع ناصر الدوسري الفريق السعودي في المقدمة بعد 16 ثانية فقط من البداية في ملعب الملك فهد الدولي في الرياض ليحرز أسرع هدف في نهائي دوري أبطال آسيا على الإطلاق، قبل أن يضاعف موسى ماريجا النتيجة في الشوط الثاني.

وأضاف المدرب البرتغالي الذي قاد الهلال منذ بداية الأدوار الإقصائية للبطولة: "نستحق أن نكون أبطال القارة عن جدارة. في أربع مباريات لعبناها في هذه البطولة منذ وصولي سجلنا تسعة أهداف واستقبلنا واحدا، وهذا يظهر مدى قوتنا وهيمنتنا".

ولقب دوري أبطال آسيا هو الأول لجارديم كمدرب على الصعيد القاري بعد فوزه بلقب الدوري في اليونان مع أولمبياكوس والدوري الفرنسي مع موناكو في 2017.

وقال: "إنها لحظة رائعة. هذا كان أحد أسباب تدريبي للهلال. هذا أول لقب لي مع النادي. أتوجه بشكر خاص للاعبين على أدائهم والتزامهم في المباراة. قاتلنا من البداية للنهاية وأبقينا المنافس تحت ضغط طوال المباراة".