محافظ الأحساء يفتتح معرض وفعاليات "أسبوع المهنة" في جامعة الملك فيصل

تحت رعاية أمير الشرقية.. تتضمن سلسلة من اللقاءات والبرامج التدريبية

افتتح محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، نيابة عن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، صباح اليوم الأحد، معرض وفعاليات أسبوع المهنة الذي تنظمه جامعة الملك فيصل تحت شعار "نحو مستقبل مهني واعد".

تتضمن الفعاليات معرضًا متنوعًا لشركات ومؤسسات قطاع الأعمال، وسلسلة من اللقاءات الإثرائية، والبرامج التدريبية، ويعقد في الفترة: 18-22 / 3/ 1443هـ الموافق 24-28 / 10/ 2021م.

وقد استمع المحافظ، خلال جولته على المعرض إلى شرح موجز حول الفعالية وأهدافها، والمشاركين فيها، ورعى توقيع اتفاقية بين الجامعة و"هدف" لدعم توظيف خريجي الجامعة والطلبة المتوقع تخرجهم، والتي تهدف إلى زيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل ورفع نسبة التوظيف.

وكرم في ختام الجولة الراعين الاستراتيجيين الداعمين لهذه المناسبة، وهم "البنك السعودي للاستثمار، وبنك الرياض، والراعي الفضي شركة نادك، والراعي الإعلامي دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر، والشركاء صندوق الموارد البشرية "هدف"، وغرفة الأحساء".

وثمّن رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي، رعاية أمير المنطقة الشرقية للفعالية، وتشريف وحضور محافظ الأحساء لافتتاحها نيابة عنه.

وأشار إلى أن هذه الفعالية هدفت إلى إتاحة التعرف على مجالات التوظيف، وتقديم الإرشاد المهني للطلبة والخريجين، والباحثين عن العمل.

كما أتاحت فرصًا للشركات والمؤسسات لتقديم عروضها، وتوعية الخريجين بما يسهم في تأهيلهم، وقدرتهم على تحقيق التنافسية التي تحقق طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.

وأكد أن الجامعة حريصة على تسليح خريجيها بثلاثة أجنحة، وهي: "المعرفة، والمهارة، والمهنية"، ليكونوا قادرين على المنافسة في سوق العمل، وفق ما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله- في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

من جانبه أوضح وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مقبل بن مشاري العيدان، أن الجامعة حرصت على دعوة أكثر من 50 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة للتعريف بالفرص الوظيفية المتاحة لديها، ولتمكين قطاع الأعمال من التعرف على الكوادر البشرية من خريجي الجامعة، وما تمتلكه من قدرات وخبرات.

إلى جانب الإسهام في توعية الخريجين والطلبة والمجتمع بمكونات سوق العمل السعودي، واحتياجاته في ضوء تقديم 18 فعالية تضم لقاءات، وورش عمل، وبرامج تدريبية في مختلف التخصصات؛ لتنمية قدراتهم لمواجهة تحديات سوق العملِ ومتطلباتِه وتطويرِها.

اعلان
محافظ الأحساء يفتتح معرض وفعاليات "أسبوع المهنة" في جامعة الملك فيصل
سبق

افتتح محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، نيابة عن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، صباح اليوم الأحد، معرض وفعاليات أسبوع المهنة الذي تنظمه جامعة الملك فيصل تحت شعار "نحو مستقبل مهني واعد".

تتضمن الفعاليات معرضًا متنوعًا لشركات ومؤسسات قطاع الأعمال، وسلسلة من اللقاءات الإثرائية، والبرامج التدريبية، ويعقد في الفترة: 18-22 / 3/ 1443هـ الموافق 24-28 / 10/ 2021م.

وقد استمع المحافظ، خلال جولته على المعرض إلى شرح موجز حول الفعالية وأهدافها، والمشاركين فيها، ورعى توقيع اتفاقية بين الجامعة و"هدف" لدعم توظيف خريجي الجامعة والطلبة المتوقع تخرجهم، والتي تهدف إلى زيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل ورفع نسبة التوظيف.

وكرم في ختام الجولة الراعين الاستراتيجيين الداعمين لهذه المناسبة، وهم "البنك السعودي للاستثمار، وبنك الرياض، والراعي الفضي شركة نادك، والراعي الإعلامي دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر، والشركاء صندوق الموارد البشرية "هدف"، وغرفة الأحساء".

وثمّن رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي، رعاية أمير المنطقة الشرقية للفعالية، وتشريف وحضور محافظ الأحساء لافتتاحها نيابة عنه.

وأشار إلى أن هذه الفعالية هدفت إلى إتاحة التعرف على مجالات التوظيف، وتقديم الإرشاد المهني للطلبة والخريجين، والباحثين عن العمل.

كما أتاحت فرصًا للشركات والمؤسسات لتقديم عروضها، وتوعية الخريجين بما يسهم في تأهيلهم، وقدرتهم على تحقيق التنافسية التي تحقق طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.

وأكد أن الجامعة حريصة على تسليح خريجيها بثلاثة أجنحة، وهي: "المعرفة، والمهارة، والمهنية"، ليكونوا قادرين على المنافسة في سوق العمل، وفق ما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله- في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

من جانبه أوضح وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مقبل بن مشاري العيدان، أن الجامعة حرصت على دعوة أكثر من 50 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة للتعريف بالفرص الوظيفية المتاحة لديها، ولتمكين قطاع الأعمال من التعرف على الكوادر البشرية من خريجي الجامعة، وما تمتلكه من قدرات وخبرات.

إلى جانب الإسهام في توعية الخريجين والطلبة والمجتمع بمكونات سوق العمل السعودي، واحتياجاته في ضوء تقديم 18 فعالية تضم لقاءات، وورش عمل، وبرامج تدريبية في مختلف التخصصات؛ لتنمية قدراتهم لمواجهة تحديات سوق العملِ ومتطلباتِه وتطويرِها.

24 أكتوبر 2021 - 18 ربيع الأول 1443
07:02 PM

محافظ الأحساء يفتتح معرض وفعاليات "أسبوع المهنة" في جامعة الملك فيصل

تحت رعاية أمير الشرقية.. تتضمن سلسلة من اللقاءات والبرامج التدريبية

A A A
0
1,295

افتتح محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، نيابة عن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، صباح اليوم الأحد، معرض وفعاليات أسبوع المهنة الذي تنظمه جامعة الملك فيصل تحت شعار "نحو مستقبل مهني واعد".

تتضمن الفعاليات معرضًا متنوعًا لشركات ومؤسسات قطاع الأعمال، وسلسلة من اللقاءات الإثرائية، والبرامج التدريبية، ويعقد في الفترة: 18-22 / 3/ 1443هـ الموافق 24-28 / 10/ 2021م.

وقد استمع المحافظ، خلال جولته على المعرض إلى شرح موجز حول الفعالية وأهدافها، والمشاركين فيها، ورعى توقيع اتفاقية بين الجامعة و"هدف" لدعم توظيف خريجي الجامعة والطلبة المتوقع تخرجهم، والتي تهدف إلى زيادة قدرتهم التنافسية في سوق العمل ورفع نسبة التوظيف.

وكرم في ختام الجولة الراعين الاستراتيجيين الداعمين لهذه المناسبة، وهم "البنك السعودي للاستثمار، وبنك الرياض، والراعي الفضي شركة نادك، والراعي الإعلامي دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر، والشركاء صندوق الموارد البشرية "هدف"، وغرفة الأحساء".

وثمّن رئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي، رعاية أمير المنطقة الشرقية للفعالية، وتشريف وحضور محافظ الأحساء لافتتاحها نيابة عنه.

وأشار إلى أن هذه الفعالية هدفت إلى إتاحة التعرف على مجالات التوظيف، وتقديم الإرشاد المهني للطلبة والخريجين، والباحثين عن العمل.

كما أتاحت فرصًا للشركات والمؤسسات لتقديم عروضها، وتوعية الخريجين بما يسهم في تأهيلهم، وقدرتهم على تحقيق التنافسية التي تحقق طموحاتهم وتطلعاتهم المستقبلية.

وأكد أن الجامعة حريصة على تسليح خريجيها بثلاثة أجنحة، وهي: "المعرفة، والمهارة، والمهنية"، ليكونوا قادرين على المنافسة في سوق العمل، وفق ما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة –أيدها الله- في ضوء أهداف رؤية المملكة 2030.

من جانبه أوضح وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور مقبل بن مشاري العيدان، أن الجامعة حرصت على دعوة أكثر من 50 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة للتعريف بالفرص الوظيفية المتاحة لديها، ولتمكين قطاع الأعمال من التعرف على الكوادر البشرية من خريجي الجامعة، وما تمتلكه من قدرات وخبرات.

إلى جانب الإسهام في توعية الخريجين والطلبة والمجتمع بمكونات سوق العمل السعودي، واحتياجاته في ضوء تقديم 18 فعالية تضم لقاءات، وورش عمل، وبرامج تدريبية في مختلف التخصصات؛ لتنمية قدراتهم لمواجهة تحديات سوق العملِ ومتطلباتِه وتطويرِها.