"العبدالعالي": الإصابة بكورونا بعد تلقي اللقاح "واردة".. المناعة لا تأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة

المتحدث الأمني للداخلية يهيب بجميع الأفراد والكيانات التقيد التام بالتعليمات المعتمدة

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، إن الإصابة بفيروس كورونا بعد تلقي اللقاح واردة، كون حصول المناعة لا يأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة, حيث يحتاج الجسم من أسبوع إلى أسبوعين حتى يصل إلى بداية بناء المناعة داخل الجسم، كذلك بعد الجرعة الثانية سيحتاج من أسبوع إلى أسبوعين للوصول للمناعة العالية التي تجعله في مستوى مقاوم ضد الفيروس.
‏وأفاد متحدث الصحة أن الذين تلقوا لقاح كورونا كوفيد – 19 بلغ عددهم حتى الآن 391643 جرعة معطاة، ولايزال إعطاء اللقاح مستمرًا حتى الآن، عادّاً اللقاح المفتاح والسلاح القوي الذي سيجعل الجميع في أمن صحي بإذن الله.
وأعلن العبدالعالي تسجيل 186 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (366371) حالة، من بينها (2080) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (331) حالة حرجة, مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (357939) حالة، بإضافة (211) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6352) حالة، بإضافة حالتي وفاة جديدة.
ولفت النظر إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 6591669 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ1853023 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ26455915 عبر مركز 937 , كما بلغ إجمالي الفحوص في المملكة (12010171) فحصاً مخبرياً دقيقاً، بإضافة 35527 فحصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.
من جانبه قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية: نحمد الله على ما يتحقق من نتائج إيجابية في مكافحة جائحة كورونا بالمملكة، وذلك بفضل الله ثم بما توليه القيادة الرشيدة من دعم للجهود الصحية والوقائية التي تقوم بها الجهات المختصة، والتزام المواطنين والمقيمين بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية للمحافظة على هذه النتائج المميزة ، والاستمرار في جهود مكافحة الجائحة التي لا تزال تهدد الصحة العامة في أنحاء العالم.
وأشار إلى أن الجهات الصحية بالمملكة أعلنت خلال الأيام الماضية ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بسبب تراخي البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفة لائحة الحد من التجمعات أثناء إجازة نصف العام, مؤكداً أنه من مصلحة الجميع الابتعاد عن أي موقع يشهد تجمعًا مخالفًا أو ضعفًا في تطبيق البروتوكول الخاص به والالتزام بالوقاية بلبس الكمامة .
وأهاب بجميع الأفراد والكيانات التقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحيّة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد 19 بالالتزام بلبس الكمامات ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.
وأكد أن رجال الأمن سيتابعون الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقاية وضبط مخالفات عدم لبس الكمامة وضبط التجمعات المخالفة وفق مايقع ضمن اختصاصها بتنفيذ التعليمات بحق المخالفين، وذلك في الأحياء السكنية ومواقع الاستراحات وغيرها من المناطق العامة، وكذلك في القرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفات واتخاذ الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها.
وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن إحصائية مخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورنا المستجد كوفيد 19 - بلغت للمدة من 1/ 5/ 1442هـ وحتى 29/ 5/ 1442هـ 84807 مخالفات، حيث كانت منطقة الرياض الأولى بعدد المخالفات حيث بلغت 24479 مخالفة، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد 14731 مخالفة، وتليها منطقة القصيم بعدد 9673 مخالفة، فيما كانت منطقة جازان الأقل بعدد المخالفات حيث بلغت 653 مخالفة، تليها منطقة نجران بعدد 880 مخالفة.
وأضاف: خلال الأسبوع الماضي تم ضبط (18033) مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وهذه المخالفات تشمل مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفي لائحة الحد من التجمعات، ومخالفة التجمعات العائلية وغير العائلية، والتجمعات العمالية، والتجمعات للأغراض الاجتماعية ومخالفة عدم لبس الكمامة، وعدم الالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي، ومخالفة تجمع المتسوقين بما يزيد عن العدد المسموح به.
وحث الجميع على المبادرة في حال مشاهدة أي مخالفة البلاغ على الرقم 999 في مناطق المملكة و911 في منطقتي مكة المكرمة والرياض, مهيباً بالمواطنين والمقيمين الاستمرار في التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة لمنع تفشي الفيروس وتحقيق الهدف الأساسي من البرتوكولات المتمثل في عودة الحياة لطبيعتها.
ونبه الجميع بمسؤولياتهم الفردية والأسرية والوظيفية في المحافظة على النتائج التي تم تحقيقها، وذلك بتطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية .

فيروس كورونا الجديد وزارة الصحة
اعلان
"العبدالعالي": الإصابة بكورونا بعد تلقي اللقاح "واردة".. المناعة لا تأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة
سبق

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، إن الإصابة بفيروس كورونا بعد تلقي اللقاح واردة، كون حصول المناعة لا يأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة, حيث يحتاج الجسم من أسبوع إلى أسبوعين حتى يصل إلى بداية بناء المناعة داخل الجسم، كذلك بعد الجرعة الثانية سيحتاج من أسبوع إلى أسبوعين للوصول للمناعة العالية التي تجعله في مستوى مقاوم ضد الفيروس.
‏وأفاد متحدث الصحة أن الذين تلقوا لقاح كورونا كوفيد – 19 بلغ عددهم حتى الآن 391643 جرعة معطاة، ولايزال إعطاء اللقاح مستمرًا حتى الآن، عادّاً اللقاح المفتاح والسلاح القوي الذي سيجعل الجميع في أمن صحي بإذن الله.
وأعلن العبدالعالي تسجيل 186 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (366371) حالة، من بينها (2080) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (331) حالة حرجة, مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (357939) حالة، بإضافة (211) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6352) حالة، بإضافة حالتي وفاة جديدة.
ولفت النظر إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 6591669 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ1853023 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ26455915 عبر مركز 937 , كما بلغ إجمالي الفحوص في المملكة (12010171) فحصاً مخبرياً دقيقاً، بإضافة 35527 فحصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.
من جانبه قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية: نحمد الله على ما يتحقق من نتائج إيجابية في مكافحة جائحة كورونا بالمملكة، وذلك بفضل الله ثم بما توليه القيادة الرشيدة من دعم للجهود الصحية والوقائية التي تقوم بها الجهات المختصة، والتزام المواطنين والمقيمين بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية للمحافظة على هذه النتائج المميزة ، والاستمرار في جهود مكافحة الجائحة التي لا تزال تهدد الصحة العامة في أنحاء العالم.
وأشار إلى أن الجهات الصحية بالمملكة أعلنت خلال الأيام الماضية ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بسبب تراخي البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفة لائحة الحد من التجمعات أثناء إجازة نصف العام, مؤكداً أنه من مصلحة الجميع الابتعاد عن أي موقع يشهد تجمعًا مخالفًا أو ضعفًا في تطبيق البروتوكول الخاص به والالتزام بالوقاية بلبس الكمامة .
وأهاب بجميع الأفراد والكيانات التقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحيّة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد 19 بالالتزام بلبس الكمامات ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.
وأكد أن رجال الأمن سيتابعون الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقاية وضبط مخالفات عدم لبس الكمامة وضبط التجمعات المخالفة وفق مايقع ضمن اختصاصها بتنفيذ التعليمات بحق المخالفين، وذلك في الأحياء السكنية ومواقع الاستراحات وغيرها من المناطق العامة، وكذلك في القرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفات واتخاذ الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها.
وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن إحصائية مخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورنا المستجد كوفيد 19 - بلغت للمدة من 1/ 5/ 1442هـ وحتى 29/ 5/ 1442هـ 84807 مخالفات، حيث كانت منطقة الرياض الأولى بعدد المخالفات حيث بلغت 24479 مخالفة، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد 14731 مخالفة، وتليها منطقة القصيم بعدد 9673 مخالفة، فيما كانت منطقة جازان الأقل بعدد المخالفات حيث بلغت 653 مخالفة، تليها منطقة نجران بعدد 880 مخالفة.
وأضاف: خلال الأسبوع الماضي تم ضبط (18033) مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وهذه المخالفات تشمل مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفي لائحة الحد من التجمعات، ومخالفة التجمعات العائلية وغير العائلية، والتجمعات العمالية، والتجمعات للأغراض الاجتماعية ومخالفة عدم لبس الكمامة، وعدم الالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي، ومخالفة تجمع المتسوقين بما يزيد عن العدد المسموح به.
وحث الجميع على المبادرة في حال مشاهدة أي مخالفة البلاغ على الرقم 999 في مناطق المملكة و911 في منطقتي مكة المكرمة والرياض, مهيباً بالمواطنين والمقيمين الاستمرار في التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة لمنع تفشي الفيروس وتحقيق الهدف الأساسي من البرتوكولات المتمثل في عودة الحياة لطبيعتها.
ونبه الجميع بمسؤولياتهم الفردية والأسرية والوظيفية في المحافظة على النتائج التي تم تحقيقها، وذلك بتطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية .

24 يناير 2021 - 11 جمادى الآخر 1442
05:48 PM
اخر تعديل
26 مارس 2021 - 13 شعبان 1442
08:25 AM

"العبدالعالي": الإصابة بكورونا بعد تلقي اللقاح "واردة".. المناعة لا تأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة

المتحدث الأمني للداخلية يهيب بجميع الأفراد والكيانات التقيد التام بالتعليمات المعتمدة

A A A
5
11,869

قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، إن الإصابة بفيروس كورونا بعد تلقي اللقاح واردة، كون حصول المناعة لا يأتي مباشرة بعد أخذ الجرعة, حيث يحتاج الجسم من أسبوع إلى أسبوعين حتى يصل إلى بداية بناء المناعة داخل الجسم، كذلك بعد الجرعة الثانية سيحتاج من أسبوع إلى أسبوعين للوصول للمناعة العالية التي تجعله في مستوى مقاوم ضد الفيروس.
‏وأفاد متحدث الصحة أن الذين تلقوا لقاح كورونا كوفيد – 19 بلغ عددهم حتى الآن 391643 جرعة معطاة، ولايزال إعطاء اللقاح مستمرًا حتى الآن، عادّاً اللقاح المفتاح والسلاح القوي الذي سيجعل الجميع في أمن صحي بإذن الله.
وأعلن العبدالعالي تسجيل 186 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (366371) حالة، من بينها (2080) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (331) حالة حرجة, مشيراً إلى أن عدد المتعافين في المملكة ولله الحمد وصل إلى (357939) حالة، بإضافة (211) حالة تعافٍ جديدة, كما بلغ عدد الوفيات (6352) حالة، بإضافة حالتي وفاة جديدة.
ولفت النظر إلى أن الخدمات الصحية لاتزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، حيث قامت مراكز تأكد بإجراء 6591669 مسحة، وقدّمت عيادات تطمن خدماتها لـ1853023 مراجعًا، كما قدّمت استشاراتها الصحية والطبية لـ26455915 عبر مركز 937 , كما بلغ إجمالي الفحوص في المملكة (12010171) فحصاً مخبرياً دقيقاً، بإضافة 35527 فحصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية.
من جانبه قال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية: نحمد الله على ما يتحقق من نتائج إيجابية في مكافحة جائحة كورونا بالمملكة، وذلك بفضل الله ثم بما توليه القيادة الرشيدة من دعم للجهود الصحية والوقائية التي تقوم بها الجهات المختصة، والتزام المواطنين والمقيمين بالإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية للمحافظة على هذه النتائج المميزة ، والاستمرار في جهود مكافحة الجائحة التي لا تزال تهدد الصحة العامة في أنحاء العالم.
وأشار إلى أن الجهات الصحية بالمملكة أعلنت خلال الأيام الماضية ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 بسبب تراخي البعض في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفة لائحة الحد من التجمعات أثناء إجازة نصف العام, مؤكداً أنه من مصلحة الجميع الابتعاد عن أي موقع يشهد تجمعًا مخالفًا أو ضعفًا في تطبيق البروتوكول الخاص به والالتزام بالوقاية بلبس الكمامة .
وأهاب بجميع الأفراد والكيانات التقيد التام بالتعليمات المعتمدة المتصلة باشتراطات السلامة الصحيّة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد 19 بالالتزام بلبس الكمامات ومنع التجمعات بجميع صورها وأشكالها وأماكن حدوثها.
وأكد أن رجال الأمن سيتابعون الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقاية وضبط مخالفات عدم لبس الكمامة وضبط التجمعات المخالفة وفق مايقع ضمن اختصاصها بتنفيذ التعليمات بحق المخالفين، وذلك في الأحياء السكنية ومواقع الاستراحات وغيرها من المناطق العامة، وكذلك في القرى والهجر والمراكز لضبط أي مخالفات واتخاذ الإجراءات النظامية بحق مرتكبيها.
وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أن إحصائية مخالفي الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورنا المستجد كوفيد 19 - بلغت للمدة من 1/ 5/ 1442هـ وحتى 29/ 5/ 1442هـ 84807 مخالفات، حيث كانت منطقة الرياض الأولى بعدد المخالفات حيث بلغت 24479 مخالفة، تليها منطقة مكة المكرمة بعدد 14731 مخالفة، وتليها منطقة القصيم بعدد 9673 مخالفة، فيما كانت منطقة جازان الأقل بعدد المخالفات حيث بلغت 653 مخالفة، تليها منطقة نجران بعدد 880 مخالفة.
وأضاف: خلال الأسبوع الماضي تم ضبط (18033) مخالفة للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وهذه المخالفات تشمل مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية ومخالفي لائحة الحد من التجمعات، ومخالفة التجمعات العائلية وغير العائلية، والتجمعات العمالية، والتجمعات للأغراض الاجتماعية ومخالفة عدم لبس الكمامة، وعدم الالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي، ومخالفة تجمع المتسوقين بما يزيد عن العدد المسموح به.
وحث الجميع على المبادرة في حال مشاهدة أي مخالفة البلاغ على الرقم 999 في مناطق المملكة و911 في منطقتي مكة المكرمة والرياض, مهيباً بالمواطنين والمقيمين الاستمرار في التزامهم بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية كافة لمنع تفشي الفيروس وتحقيق الهدف الأساسي من البرتوكولات المتمثل في عودة الحياة لطبيعتها.
ونبه الجميع بمسؤولياتهم الفردية والأسرية والوظيفية في المحافظة على النتائج التي تم تحقيقها، وذلك بتطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية .