وحدة لتحليل بيانات التعلم لمتابعة وتطوير أداء الطلاب بـ"جامعة الملك خالد"

"جبلي": تجربة نوعية هي الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية

أصدر رئيس جامعة الملك خالد، الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مؤخرًا قرارًا بإنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم التي ترتبط بعمادة التعلم الإلكتروني؛ للمساهمة في تحليل بيانات التعلم وفهم سلوك المتعلم وبناء الأنظمة الإلكترونية لتحسين بيئة التعلم الإلكتروني.

وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن الوحدة تُعد الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية؛ لافتًا إلى أن العمادة حرصت على تقديم تجربة نوعية من خلال تحليل البيانات وتهيئتها وتفعيلها في أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة؛ مؤكدًا أن توافر الأدوات التي تجمع وتحلل وتقيس البيانات حول مستوى الطلاب هدف رئيسي لإنشاء هذه الوحدة.

وأكد "جبلي" تركيز أبرز أهداف الوحدة على فهم سلوك المتعلمين ومتابعة أدائهم والتنبؤ بتحصيلهم الدراسي في وقت مبكر بناءً على بيانات نظام التعلم، والمساعدة في تحسين الأداء الأكاديمي، إضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي في وقت مبكر لتجنب التعثر في المقررات.

من جهته، أوضح وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والمشرف على الوحدة الدكتور عادل قحمش، أن الوحدة تولي اهتمامها بحوكمة بيانات نظام إدارة التعلم، واستخراج البيانات وتهيئتها وبناء نماذج التنبؤ، إضافة إلى تطوير أنظمة المتابعة على مستوى الأقسام والكليات ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

وأضاف قحمش أن الوحدة تبرُز أهميتها في تمكين الكليات من متابعة أداء الطلاب أكاديميًّا في المقررات الإلكترونية، وتنبيههم آليًّا، وكذلك تمكين الطلاب من التحكم في العملية التعليمية، وإتاحة الفرصة لهم بمتابعة أدائهم عبر لوحة تحكم خاصة بهم، والوصول السريع للطلاب المتعثرين في المقررات الإلكترونية، إضافة إلى تقديم الإرشاد الأكاديمي.

يُذكر أن نظام إدارة التعلم (البلاك بورد) من أبرز الأدوات التي حفّزت إنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم باعتباره مصدرًا غنيًّا بالبيانات المتعلقة بنشاط الطلاب في بيئة التعلم الإلكتروني.

اعلان
وحدة لتحليل بيانات التعلم لمتابعة وتطوير أداء الطلاب بـ"جامعة الملك خالد"
سبق

أصدر رئيس جامعة الملك خالد، الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مؤخرًا قرارًا بإنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم التي ترتبط بعمادة التعلم الإلكتروني؛ للمساهمة في تحليل بيانات التعلم وفهم سلوك المتعلم وبناء الأنظمة الإلكترونية لتحسين بيئة التعلم الإلكتروني.

وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن الوحدة تُعد الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية؛ لافتًا إلى أن العمادة حرصت على تقديم تجربة نوعية من خلال تحليل البيانات وتهيئتها وتفعيلها في أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة؛ مؤكدًا أن توافر الأدوات التي تجمع وتحلل وتقيس البيانات حول مستوى الطلاب هدف رئيسي لإنشاء هذه الوحدة.

وأكد "جبلي" تركيز أبرز أهداف الوحدة على فهم سلوك المتعلمين ومتابعة أدائهم والتنبؤ بتحصيلهم الدراسي في وقت مبكر بناءً على بيانات نظام التعلم، والمساعدة في تحسين الأداء الأكاديمي، إضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي في وقت مبكر لتجنب التعثر في المقررات.

من جهته، أوضح وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والمشرف على الوحدة الدكتور عادل قحمش، أن الوحدة تولي اهتمامها بحوكمة بيانات نظام إدارة التعلم، واستخراج البيانات وتهيئتها وبناء نماذج التنبؤ، إضافة إلى تطوير أنظمة المتابعة على مستوى الأقسام والكليات ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

وأضاف قحمش أن الوحدة تبرُز أهميتها في تمكين الكليات من متابعة أداء الطلاب أكاديميًّا في المقررات الإلكترونية، وتنبيههم آليًّا، وكذلك تمكين الطلاب من التحكم في العملية التعليمية، وإتاحة الفرصة لهم بمتابعة أدائهم عبر لوحة تحكم خاصة بهم، والوصول السريع للطلاب المتعثرين في المقررات الإلكترونية، إضافة إلى تقديم الإرشاد الأكاديمي.

يُذكر أن نظام إدارة التعلم (البلاك بورد) من أبرز الأدوات التي حفّزت إنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم باعتباره مصدرًا غنيًّا بالبيانات المتعلقة بنشاط الطلاب في بيئة التعلم الإلكتروني.

13 يناير 2021 - 29 جمادى الأول 1442
02:00 PM

وحدة لتحليل بيانات التعلم لمتابعة وتطوير أداء الطلاب بـ"جامعة الملك خالد"

"جبلي": تجربة نوعية هي الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية

A A A
0
737

أصدر رئيس جامعة الملك خالد، الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، مؤخرًا قرارًا بإنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم التي ترتبط بعمادة التعلم الإلكتروني؛ للمساهمة في تحليل بيانات التعلم وفهم سلوك المتعلم وبناء الأنظمة الإلكترونية لتحسين بيئة التعلم الإلكتروني.

وأوضح عميد عمادة التعلم الإلكتروني بالجامعة الدكتور نايف جبلي أن الوحدة تُعد الأولى من نوعها على مستوى الجامعات السعودية؛ لافتًا إلى أن العمادة حرصت على تقديم تجربة نوعية من خلال تحليل البيانات وتهيئتها وتفعيلها في أنظمة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة؛ مؤكدًا أن توافر الأدوات التي تجمع وتحلل وتقيس البيانات حول مستوى الطلاب هدف رئيسي لإنشاء هذه الوحدة.

وأكد "جبلي" تركيز أبرز أهداف الوحدة على فهم سلوك المتعلمين ومتابعة أدائهم والتنبؤ بتحصيلهم الدراسي في وقت مبكر بناءً على بيانات نظام التعلم، والمساعدة في تحسين الأداء الأكاديمي، إضافة إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي في وقت مبكر لتجنب التعثر في المقررات.

من جهته، أوضح وكيل عمادة التعلم الإلكتروني والمشرف على الوحدة الدكتور عادل قحمش، أن الوحدة تولي اهتمامها بحوكمة بيانات نظام إدارة التعلم، واستخراج البيانات وتهيئتها وبناء نماذج التنبؤ، إضافة إلى تطوير أنظمة المتابعة على مستوى الأقسام والكليات ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية.

وأضاف قحمش أن الوحدة تبرُز أهميتها في تمكين الكليات من متابعة أداء الطلاب أكاديميًّا في المقررات الإلكترونية، وتنبيههم آليًّا، وكذلك تمكين الطلاب من التحكم في العملية التعليمية، وإتاحة الفرصة لهم بمتابعة أدائهم عبر لوحة تحكم خاصة بهم، والوصول السريع للطلاب المتعثرين في المقررات الإلكترونية، إضافة إلى تقديم الإرشاد الأكاديمي.

يُذكر أن نظام إدارة التعلم (البلاك بورد) من أبرز الأدوات التي حفّزت إنشاء وحدة تحليل بيانات التعلم باعتباره مصدرًا غنيًّا بالبيانات المتعلقة بنشاط الطلاب في بيئة التعلم الإلكتروني.