"فاينانشال تايمز": تحقيق روسي قاس مع مقتحمي نهائي المونديال

لمخالفتهم قواعد الاحتفال في حدث رياضي

أكدت صحيفة "فاينانشال تايمز" قيام السلطات الأمنية الروسية بإجراء تحقيقات قاسية مع أعضاء فرقة "بوسي رايوت" الروسية، والتوبيخ الشديد الذي تعرضوا له من قبل المحقق، بعد اقتحامهم أرض الملعب في المباراة النهائية بالمونديال.

وكشفت أن المحقق قال: "تنشرون هراءكم في كل أنحاء روسيا، أليس كذلك؟. من المؤسف أننا لسنا في عام 1937".

وكان المحقق يشير إلى حملة "التطهير" الواسعة التي شنها السوفيتي الراحل جوزيف ستالين ضد أعضاء الحزب الشيوعي ومعارضيه، التي وصفها الغرب بـ"الإرهاب الكبير".

وتم اعتقال مقتحمي الملعب الأربعة واحتجازهم فيما بعد في مركز تابع لشرطة موسكو، حيث تحقق معهم الشرطة "لمخالفتهم قواعد الاحتفال في حدث رياضي، وارتدائهم الزي الرسمي للشرطة الروسية".

كأس العالم 2018مـ مونديال روسيا 2018 كأس العالم
اعلان
"فاينانشال تايمز": تحقيق روسي قاس مع مقتحمي نهائي المونديال
سبق

أكدت صحيفة "فاينانشال تايمز" قيام السلطات الأمنية الروسية بإجراء تحقيقات قاسية مع أعضاء فرقة "بوسي رايوت" الروسية، والتوبيخ الشديد الذي تعرضوا له من قبل المحقق، بعد اقتحامهم أرض الملعب في المباراة النهائية بالمونديال.

وكشفت أن المحقق قال: "تنشرون هراءكم في كل أنحاء روسيا، أليس كذلك؟. من المؤسف أننا لسنا في عام 1937".

وكان المحقق يشير إلى حملة "التطهير" الواسعة التي شنها السوفيتي الراحل جوزيف ستالين ضد أعضاء الحزب الشيوعي ومعارضيه، التي وصفها الغرب بـ"الإرهاب الكبير".

وتم اعتقال مقتحمي الملعب الأربعة واحتجازهم فيما بعد في مركز تابع لشرطة موسكو، حيث تحقق معهم الشرطة "لمخالفتهم قواعد الاحتفال في حدث رياضي، وارتدائهم الزي الرسمي للشرطة الروسية".

16 يوليو 2018 - 3 ذو القعدة 1439
08:03 PM
اخر تعديل
15 أغسطس 2018 - 4 ذو الحجة 1439
04:55 PM

"فاينانشال تايمز": تحقيق روسي قاس مع مقتحمي نهائي المونديال

لمخالفتهم قواعد الاحتفال في حدث رياضي

A A A
4
30,627

أكدت صحيفة "فاينانشال تايمز" قيام السلطات الأمنية الروسية بإجراء تحقيقات قاسية مع أعضاء فرقة "بوسي رايوت" الروسية، والتوبيخ الشديد الذي تعرضوا له من قبل المحقق، بعد اقتحامهم أرض الملعب في المباراة النهائية بالمونديال.

وكشفت أن المحقق قال: "تنشرون هراءكم في كل أنحاء روسيا، أليس كذلك؟. من المؤسف أننا لسنا في عام 1937".

وكان المحقق يشير إلى حملة "التطهير" الواسعة التي شنها السوفيتي الراحل جوزيف ستالين ضد أعضاء الحزب الشيوعي ومعارضيه، التي وصفها الغرب بـ"الإرهاب الكبير".

وتم اعتقال مقتحمي الملعب الأربعة واحتجازهم فيما بعد في مركز تابع لشرطة موسكو، حيث تحقق معهم الشرطة "لمخالفتهم قواعد الاحتفال في حدث رياضي، وارتدائهم الزي الرسمي للشرطة الروسية".