أمير جازان بالنيابة يتكفل بعلاج مريض السمنة "عواجي" على نفقته الخاصة

بلغ وزنه 300 كيلو جرام ووصفت له عملية تتكلف 70 ألفاً.. "شكر بعد تجاوب"

رفع مريض السمنة عقيل عواجي شكره لأمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز على التوجيه بعلاجه على نفقته الخاصة، وذلك بعد مناشدته التي تقدم بها للأمير بديوان الإمارة، مؤكداً أن مكتب أمير جازان يتابع حالته الصحية مع جهات الاختصاص.

وكان قد ناشد "عقيل بن علي عواجي" (40 عاماً) بمعاناته من سمنة مفرطة لازمته منذ طفولته، مما تسبّب له في الإعاقة عن الحركة؛ حيث إن وزنه تجاوز الـ300 كيلوجرام .

ووفقاً لتقارير طبية، فإن "عواجي" بحاجة لتدخل جراحي بتكلفة 70 ألف ريال؛ حيث وصف حالته كبير الاستشاريين بالمركز الطبي الدولي بالحرجة وأنه لابد من خضوعه لعملية بشكل عاجل.


وقال "عواجي" لـ"سبق": "أنا في الأربعينات من العمر، والسمنة الزائدة أصابتني بحساسية في الصدر وضيق في التنفس واختلال نسبة الدهون في الدم، وهو ما أدى لشلل في حركتي"، لافتاً إلى أنه تقدَّم إلى العديد من المستشفيات؛ لإجراء عملية قصّ معدة، ولكن دون جدوى، إضافة إلى أنه لا يستطيع إجراءها بمستشفى خاص؛ لارتفاع تكلفته.

اعلان
أمير جازان بالنيابة يتكفل بعلاج مريض السمنة "عواجي" على نفقته الخاصة
سبق

رفع مريض السمنة عقيل عواجي شكره لأمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز على التوجيه بعلاجه على نفقته الخاصة، وذلك بعد مناشدته التي تقدم بها للأمير بديوان الإمارة، مؤكداً أن مكتب أمير جازان يتابع حالته الصحية مع جهات الاختصاص.

وكان قد ناشد "عقيل بن علي عواجي" (40 عاماً) بمعاناته من سمنة مفرطة لازمته منذ طفولته، مما تسبّب له في الإعاقة عن الحركة؛ حيث إن وزنه تجاوز الـ300 كيلوجرام .

ووفقاً لتقارير طبية، فإن "عواجي" بحاجة لتدخل جراحي بتكلفة 70 ألف ريال؛ حيث وصف حالته كبير الاستشاريين بالمركز الطبي الدولي بالحرجة وأنه لابد من خضوعه لعملية بشكل عاجل.


وقال "عواجي" لـ"سبق": "أنا في الأربعينات من العمر، والسمنة الزائدة أصابتني بحساسية في الصدر وضيق في التنفس واختلال نسبة الدهون في الدم، وهو ما أدى لشلل في حركتي"، لافتاً إلى أنه تقدَّم إلى العديد من المستشفيات؛ لإجراء عملية قصّ معدة، ولكن دون جدوى، إضافة إلى أنه لا يستطيع إجراءها بمستشفى خاص؛ لارتفاع تكلفته.

31 أغسطس 2018 - 20 ذو الحجة 1439
07:55 PM

أمير جازان بالنيابة يتكفل بعلاج مريض السمنة "عواجي" على نفقته الخاصة

بلغ وزنه 300 كيلو جرام ووصفت له عملية تتكلف 70 ألفاً.. "شكر بعد تجاوب"

A A A
21
13,290

رفع مريض السمنة عقيل عواجي شكره لأمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز على التوجيه بعلاجه على نفقته الخاصة، وذلك بعد مناشدته التي تقدم بها للأمير بديوان الإمارة، مؤكداً أن مكتب أمير جازان يتابع حالته الصحية مع جهات الاختصاص.

وكان قد ناشد "عقيل بن علي عواجي" (40 عاماً) بمعاناته من سمنة مفرطة لازمته منذ طفولته، مما تسبّب له في الإعاقة عن الحركة؛ حيث إن وزنه تجاوز الـ300 كيلوجرام .

ووفقاً لتقارير طبية، فإن "عواجي" بحاجة لتدخل جراحي بتكلفة 70 ألف ريال؛ حيث وصف حالته كبير الاستشاريين بالمركز الطبي الدولي بالحرجة وأنه لابد من خضوعه لعملية بشكل عاجل.


وقال "عواجي" لـ"سبق": "أنا في الأربعينات من العمر، والسمنة الزائدة أصابتني بحساسية في الصدر وضيق في التنفس واختلال نسبة الدهون في الدم، وهو ما أدى لشلل في حركتي"، لافتاً إلى أنه تقدَّم إلى العديد من المستشفيات؛ لإجراء عملية قصّ معدة، ولكن دون جدوى، إضافة إلى أنه لا يستطيع إجراءها بمستشفى خاص؛ لارتفاع تكلفته.