تخيّل ما يمكنك صنعه بإشارة إصبع ورمشة عين .. سعوديون يغيّرون وجه العالم

ابتكار لباحثين بجامعة الملك عبدالله للعلوم يحمل البُشرى لمرضى الشلل والرعاش

طوّر سعوديون تقنية يمكنها تغيير العالم عن شكله المتعارف عليه برمشة عين أو إشارة إصبع أطلق عليها "البشرة المغناطيسية".

وأشار تقرير صحيفة "تودي أونلاين" السنغافورية، إلى أن التقنية الجديدة التي ستحدث ثورة عالمية تمكّن البشر من فتح الأبواب أو التحكم في المفاتيح عن بُعد بإشارة بسيطة من اليد أو برمشة عين، وتشغيل الهاتف أو إغلاق التلفزيون؛ حيث تواصل التكنولوجيا الجديدة تغيير طريقة تفاعل البشر مع العالم الخارجي.

ويعمل الابتكار الجديد الذي أعدّه باحثون في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، كطبقة شفافة مرنة شبيهة بالجلد، مزوّدة بمستشعرات مغناطيسية، يمكن وضعها على اليد أو الإصبع أو حتى على جفن العين، حيث يمكنها التحكم عن بُعد في مختلف الأشياء التي تعمل بالإنترنت أو بتقنية "بلوتوث" أو "واي فاي".

وأشار التقرير إلى أن الأشخاص الذين يعانون الشلل أو مرض الرعاش وبعض الأمراض التي تصعب عليهم الحركة أو القيام ببعض الأعمال، يمكنهم كذلك الاستفادة بشكل كبير من هذه التقنية.

جامعة الملك عبدالله للعلوم سعوديون يغيّرون وجه العالم البشرة المغناطيسية
اعلان
تخيّل ما يمكنك صنعه بإشارة إصبع ورمشة عين .. سعوديون يغيّرون وجه العالم
سبق

طوّر سعوديون تقنية يمكنها تغيير العالم عن شكله المتعارف عليه برمشة عين أو إشارة إصبع أطلق عليها "البشرة المغناطيسية".

وأشار تقرير صحيفة "تودي أونلاين" السنغافورية، إلى أن التقنية الجديدة التي ستحدث ثورة عالمية تمكّن البشر من فتح الأبواب أو التحكم في المفاتيح عن بُعد بإشارة بسيطة من اليد أو برمشة عين، وتشغيل الهاتف أو إغلاق التلفزيون؛ حيث تواصل التكنولوجيا الجديدة تغيير طريقة تفاعل البشر مع العالم الخارجي.

ويعمل الابتكار الجديد الذي أعدّه باحثون في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، كطبقة شفافة مرنة شبيهة بالجلد، مزوّدة بمستشعرات مغناطيسية، يمكن وضعها على اليد أو الإصبع أو حتى على جفن العين، حيث يمكنها التحكم عن بُعد في مختلف الأشياء التي تعمل بالإنترنت أو بتقنية "بلوتوث" أو "واي فاي".

وأشار التقرير إلى أن الأشخاص الذين يعانون الشلل أو مرض الرعاش وبعض الأمراض التي تصعب عليهم الحركة أو القيام ببعض الأعمال، يمكنهم كذلك الاستفادة بشكل كبير من هذه التقنية.

17 نوفمبر 2019 - 20 ربيع الأول 1441
01:57 PM

تخيّل ما يمكنك صنعه بإشارة إصبع ورمشة عين .. سعوديون يغيّرون وجه العالم

ابتكار لباحثين بجامعة الملك عبدالله للعلوم يحمل البُشرى لمرضى الشلل والرعاش

A A A
5
8,129

طوّر سعوديون تقنية يمكنها تغيير العالم عن شكله المتعارف عليه برمشة عين أو إشارة إصبع أطلق عليها "البشرة المغناطيسية".

وأشار تقرير صحيفة "تودي أونلاين" السنغافورية، إلى أن التقنية الجديدة التي ستحدث ثورة عالمية تمكّن البشر من فتح الأبواب أو التحكم في المفاتيح عن بُعد بإشارة بسيطة من اليد أو برمشة عين، وتشغيل الهاتف أو إغلاق التلفزيون؛ حيث تواصل التكنولوجيا الجديدة تغيير طريقة تفاعل البشر مع العالم الخارجي.

ويعمل الابتكار الجديد الذي أعدّه باحثون في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، كطبقة شفافة مرنة شبيهة بالجلد، مزوّدة بمستشعرات مغناطيسية، يمكن وضعها على اليد أو الإصبع أو حتى على جفن العين، حيث يمكنها التحكم عن بُعد في مختلف الأشياء التي تعمل بالإنترنت أو بتقنية "بلوتوث" أو "واي فاي".

وأشار التقرير إلى أن الأشخاص الذين يعانون الشلل أو مرض الرعاش وبعض الأمراض التي تصعب عليهم الحركة أو القيام ببعض الأعمال، يمكنهم كذلك الاستفادة بشكل كبير من هذه التقنية.