شاهد.. لوحات فنية من الطبيعية تزين روضة "أم الذيابة" بالمجمعة

جمعت في جمالها بين الماء والخضرة وكثبان نفود الدهناء الذهبية

ما زالت روضة "أم الذيابة" شمال شرق الأرطاوية بمحافظة المجمعة، تحتفظ بمياه الأمطار؛ مما جعلها تشكّل لوحة جمالية، جمعت بين الماء، والخضرة، وكثبان نفود الدهناء الذهبية.

وتتسم الروضة بجمالها الطبيعي؛ حيث تُطل على الكثبان الرملية لنفود الدهناء، ويصب فيها واديان رئيسيان: وادي الحثاقي، ووادي السحمي، المنحدران من الجبال الغربية لمدينة الأرطاوية.

وينبت في الروضة الطلح والسدر بكثافة كبيرة؛ مما يجعلها تخفي الداخل فيها عن الأنظار، كما ينبت فيها الرمث والحرمل والعشر.

وتقع الروضة بعد الأرطاوية بـ34كم على طريق "الأرطاوية الكويت"؛ إذ يجد قاصدها طريقاً صحراوياً ممهداً عندما يقطع ٣٤كم من الأرطاوية، وبالتحديد قبل محطة ساسكو بنصف كيلو تقريباً، عندها يتجه قاصدها مع الطريق الممهد جنوباً؛ ليجدها في نهاية الطريق الصحراوي على بُعد ٤كم من الطريق المسفلت.

كاميرا المصور محمد عثمان الطويل الطائرة وثقت جمال تلك الروضة بالصور ومقاطع الفيديو .

اعلان
شاهد.. لوحات فنية من الطبيعية تزين روضة "أم الذيابة" بالمجمعة
سبق

ما زالت روضة "أم الذيابة" شمال شرق الأرطاوية بمحافظة المجمعة، تحتفظ بمياه الأمطار؛ مما جعلها تشكّل لوحة جمالية، جمعت بين الماء، والخضرة، وكثبان نفود الدهناء الذهبية.

وتتسم الروضة بجمالها الطبيعي؛ حيث تُطل على الكثبان الرملية لنفود الدهناء، ويصب فيها واديان رئيسيان: وادي الحثاقي، ووادي السحمي، المنحدران من الجبال الغربية لمدينة الأرطاوية.

وينبت في الروضة الطلح والسدر بكثافة كبيرة؛ مما يجعلها تخفي الداخل فيها عن الأنظار، كما ينبت فيها الرمث والحرمل والعشر.

وتقع الروضة بعد الأرطاوية بـ34كم على طريق "الأرطاوية الكويت"؛ إذ يجد قاصدها طريقاً صحراوياً ممهداً عندما يقطع ٣٤كم من الأرطاوية، وبالتحديد قبل محطة ساسكو بنصف كيلو تقريباً، عندها يتجه قاصدها مع الطريق الممهد جنوباً؛ ليجدها في نهاية الطريق الصحراوي على بُعد ٤كم من الطريق المسفلت.

كاميرا المصور محمد عثمان الطويل الطائرة وثقت جمال تلك الروضة بالصور ومقاطع الفيديو .

27 يونيو 2018 - 13 شوّال 1439
02:52 PM
اخر تعديل
26 يوليو 2018 - 13 ذو القعدة 1439
10:36 PM

شاهد.. لوحات فنية من الطبيعية تزين روضة "أم الذيابة" بالمجمعة

جمعت في جمالها بين الماء والخضرة وكثبان نفود الدهناء الذهبية

A A A
11
17,552

ما زالت روضة "أم الذيابة" شمال شرق الأرطاوية بمحافظة المجمعة، تحتفظ بمياه الأمطار؛ مما جعلها تشكّل لوحة جمالية، جمعت بين الماء، والخضرة، وكثبان نفود الدهناء الذهبية.

وتتسم الروضة بجمالها الطبيعي؛ حيث تُطل على الكثبان الرملية لنفود الدهناء، ويصب فيها واديان رئيسيان: وادي الحثاقي، ووادي السحمي، المنحدران من الجبال الغربية لمدينة الأرطاوية.

وينبت في الروضة الطلح والسدر بكثافة كبيرة؛ مما يجعلها تخفي الداخل فيها عن الأنظار، كما ينبت فيها الرمث والحرمل والعشر.

وتقع الروضة بعد الأرطاوية بـ34كم على طريق "الأرطاوية الكويت"؛ إذ يجد قاصدها طريقاً صحراوياً ممهداً عندما يقطع ٣٤كم من الأرطاوية، وبالتحديد قبل محطة ساسكو بنصف كيلو تقريباً، عندها يتجه قاصدها مع الطريق الممهد جنوباً؛ ليجدها في نهاية الطريق الصحراوي على بُعد ٤كم من الطريق المسفلت.

كاميرا المصور محمد عثمان الطويل الطائرة وثقت جمال تلك الروضة بالصور ومقاطع الفيديو .