بالصور.. 250 من ضيوف الملك يتنقَّلون بين كسوة الكعبة وتقنيات 3D

أشادوا بما رأوه من معدات وآليات حديثة وكفاءات بشرية مذهلة

أحمد البراهيم- فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: زار 250 ضيفاً وعالماً من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- أمس معرض "السلام عليك أيها النبي" بحي النسيم بمكة ومصنع كسوة الكعبة، وذلك ضمن إطار البرامج التي أعدتها الأمانة العامة للبرنامج لضيوف خادم الحرمين الشريفين.
 
وقام الضيوف بجولة على أقسام المصنع، واستمعوا من مدير المصنع الدكتور محمد باجودة إلى شرح عن المراحل التي تمر بها صناعة كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك المعلومات المتعلقة بإنتاج الثوب الجديد الذي تزدان به الكعبة سنوياً في يوم التاسع من شهر ذي الحجة.
 
وأشاروا خلال زيارتهم بأن جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الشريعة الإسلامية تعد أنموذجاً حقيقياً للدولة المعتدلة المؤمنة برسالتها القادرة على إعادة الهيبة والمكانة المرموقة للإسلام بما تمتلكه من مقومات علمية وثقافية وإرث تاريخي فريد, مؤكدين بأن قيادة الملك الحازم سلمان بن عبدالعزيز، ستسهم في تحقيق التوازن الإقليمي والعالمي .
 
وامتدح ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "للعمرة" معرض "السلام عليكم أيها النبي" بمكة المكرمة خلال زيارتهم، و أشادوا بفكرة المعرض وطريقة العرض التي تناولت الكثير من جوانب حياة و سيرة النبي صلى الله عليه و سلم. مبدين سعادتهم بما أتاح لهم المعرض من التعرف على سماحة و وسطية الدين الإسلامي من خلال استخدام أحدث وسائل العرض و التقنية للوصول إلى الصورة الحقيقية للدين الإسلامي السمح مؤملين أن يطور هذا المعرض ليعمم على كافة البلدان ويكون منارة إشعاع ثقافية علمية مرتكزة على أصول بحثية مستقاة من الكتاب والسنة النبوية الصحيحة .
 
وفي البداية أشاد كل من "محمد أشرف باكستاني" و "محمد زين العابدين أفغانستاني" و "مفتي جمال الدين بنغلاديشي" بالمواقف التاريخية للملك القائد سلمان بن عبدالعزيز وقالوا: " لقد أعاد الملك للدولة الإسلامية هيبتها الحقيقية بمواقفه التاريخية وعاصفة الحزم دليل شامخ في هذا الجانب , والمملكة هي الدولة القادرة على خلق المكانة الحقيقية للإسلام ولهذا سعدنا بضيافة الملك سلمان لنا ونقدر له ذلك كثيراً, كما فرحنا بزيارتنا لهذا المعرض المبارك الذي يربطنا بالتاريخ وعهد النبوة وهو عمل جبار يستحق فعلاً أن يكون في بلد الحرمين كمفخرة للمسلمين جميعاً" .
 
وقال برهان الدين حافظ من أفغانستان: ستظل المملكة رائدة قادرة على العمل بروح التجديد والحريصة على الاعتدال والحارسة للشريعة الإسلامية السمحة , وذلك بقيادة الملك العادل سلمان بن عبدالعزيز , سعدنا كثيرً بما شاهدناه في معرض السلام عليك أيها النبي و ما يحتويه المعرض من أقسام و صور و مجسمات تحكي التاريخ الإسلامي العظيم، و يعطي الصورة الحقيقية لجانب من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم .
 
 و أضاف: لقد وجدت في هذا المعرض المدخل المختصر و الحقيقي للدين الإسلامي و يوضح للزائر بساطة الدين السمح. و كم تمنيت أن يجول هذا المعرض الدول الإسلامية و غير الإسلامية لما يحمله من رسالة سامية تعرف بديننا الإسلامي و نبينا الكريم بكل يسر و سهولة .
 
وزاد القول: " كنت من طلاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حيث قضيت هناك من عمري 7 سنوات. درست الكثير عن فقه الدين الإسلامي و سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فقلد استرجعت الكثير من المعلومات القيمة في هذا المعرض.
 
إلى ذلك , قال محمد أفهم محمد غوث من بنجلاديش: لقد نجح القائمون على معرض السلام عليك أيها النبي في تسخير و تطويع التقنية الحديثة في الدعوة إلى الله، و سرني كثيراً أن أجد اليوم تطويراً في كل شيء فالمفهوم الجديد للدعوة إلى الله بالتقنية الحديثة و استخدامها الاستخدام الأمثل بما يعود على المسلمين بالفائدة. و أضاف: اختصر معرض السلام عليك أيها النبي الكثير من الكلام و الشرح عن الدين العظيم و عن خير الرسل في ساعة، باستعمال التقنية بحرفية عالية جعلت الجميع يعيش الوضع كما لو أنه في ذلك التاريخ العظيم.
 
وتحدث بدر عالم من باكستان قائلاً: " المملكة دولة رائدة في كافة المجالات وجهودها بارزة مع المسلمين في شتى البقاع , سعدنا بهذه الزيارة وحرصنا على الوقوف في معرض السلام عليك أيها النبي الذي فعلاً كان مدهشاً لنا لما يحمله من رؤية عصرية في عرض السيرة النبوية، ومثل هذا العمل الجبار في مهبط الوحي وهو مفخرة للمسلمين ونافذة عصرية لعكس الروح السمحة للدين الحنيف سيما في زمن تغيرت فيه المفاهيم وظهر من أساء للدين الإسلامي من عصابات إرهابية متشددة ولذا تظل المملكة دولة حارسة للدين الحنيف .
 
ومن جانبه قال افتخار أحمد من باكستان: نعيش بكل أريحية بسماحة الدين و الوسطية التي يتميز بها ديننا الحنيف، لقد شاهدت كما شاهد الحضور من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حسن الترتيب و العرض حسب الأحداث التاريخية و اطلعنا على جوانب من مهمة من جوانب خير الخلق صلى الله عليه و سلم، و فهمنا الهدف الأساسي من إقامة مثل هذا المعرض الذي نتمنى فعلاً تعميمه على كافة الدول.
 
كما شهد اليوم الأربعاء زيارة ضيوف خادم الحرمين الشريفين لمعرض «السلام عليك أيها النبي». وشملت الجولة التنقل بين 26 قسماً، منها الأثاث والأواني والمقتنيات الواردة في القرآن الكريم، والسلاح الوارد في القرآن الكريم، والمكاييل والمقاييس والموازين والعملات وأدوات الصناعة والزراعة، وأنواع الأدوية، والطعام والشراب والملابس، والحلي والزينة، وغيرها.
 
وأعرب رئيس تحرير صحيفة الثورة البنجالية عن سعادته البالغة من الزيارة وما شاهده من عمل جبار يُقام بجهد من حكومة السعودية. كما قال رئيس المعهد الإسلامي في بومباي إنه انبهر بفكرة المعرض، وما يحتويه من أقسام، إضافة إلى البيئة من حوله، مما ورد ذكره في القرآن الكريم، التي تقرَّب للمشاهد، وتشكّل كيف كانت حياة النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم، إضافة إلى نماذج أخرى بتقنية الأبعاد الثلاثية (3D) وتقنيات ضوئية، تُستخدم لأول مرة في السعودية.
 
وعقب انتهاء الزيارة أشاد ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة بما رأوه في مصنع كسوة الكعبة المشرفة من معدات وآليات حديثة وكفاءات بشرية مذهلة، مؤكدين الدور الإسلامي العظيم الذي تقدمه السعودية تجاه كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك ما يقوم به المصنع من استقبال للوفود والضيوف من داخل السعودية وخارجها لإطلاعهم على ما يقوم به من خدمات وأعمال جليلة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعلان
بالصور.. 250 من ضيوف الملك يتنقَّلون بين كسوة الكعبة وتقنيات 3D
سبق
أحمد البراهيم- فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: زار 250 ضيفاً وعالماً من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- أمس معرض "السلام عليك أيها النبي" بحي النسيم بمكة ومصنع كسوة الكعبة، وذلك ضمن إطار البرامج التي أعدتها الأمانة العامة للبرنامج لضيوف خادم الحرمين الشريفين.
 
وقام الضيوف بجولة على أقسام المصنع، واستمعوا من مدير المصنع الدكتور محمد باجودة إلى شرح عن المراحل التي تمر بها صناعة كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك المعلومات المتعلقة بإنتاج الثوب الجديد الذي تزدان به الكعبة سنوياً في يوم التاسع من شهر ذي الحجة.
 
وأشاروا خلال زيارتهم بأن جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الشريعة الإسلامية تعد أنموذجاً حقيقياً للدولة المعتدلة المؤمنة برسالتها القادرة على إعادة الهيبة والمكانة المرموقة للإسلام بما تمتلكه من مقومات علمية وثقافية وإرث تاريخي فريد, مؤكدين بأن قيادة الملك الحازم سلمان بن عبدالعزيز، ستسهم في تحقيق التوازن الإقليمي والعالمي .
 
وامتدح ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "للعمرة" معرض "السلام عليكم أيها النبي" بمكة المكرمة خلال زيارتهم، و أشادوا بفكرة المعرض وطريقة العرض التي تناولت الكثير من جوانب حياة و سيرة النبي صلى الله عليه و سلم. مبدين سعادتهم بما أتاح لهم المعرض من التعرف على سماحة و وسطية الدين الإسلامي من خلال استخدام أحدث وسائل العرض و التقنية للوصول إلى الصورة الحقيقية للدين الإسلامي السمح مؤملين أن يطور هذا المعرض ليعمم على كافة البلدان ويكون منارة إشعاع ثقافية علمية مرتكزة على أصول بحثية مستقاة من الكتاب والسنة النبوية الصحيحة .
 
وفي البداية أشاد كل من "محمد أشرف باكستاني" و "محمد زين العابدين أفغانستاني" و "مفتي جمال الدين بنغلاديشي" بالمواقف التاريخية للملك القائد سلمان بن عبدالعزيز وقالوا: " لقد أعاد الملك للدولة الإسلامية هيبتها الحقيقية بمواقفه التاريخية وعاصفة الحزم دليل شامخ في هذا الجانب , والمملكة هي الدولة القادرة على خلق المكانة الحقيقية للإسلام ولهذا سعدنا بضيافة الملك سلمان لنا ونقدر له ذلك كثيراً, كما فرحنا بزيارتنا لهذا المعرض المبارك الذي يربطنا بالتاريخ وعهد النبوة وهو عمل جبار يستحق فعلاً أن يكون في بلد الحرمين كمفخرة للمسلمين جميعاً" .
 
وقال برهان الدين حافظ من أفغانستان: ستظل المملكة رائدة قادرة على العمل بروح التجديد والحريصة على الاعتدال والحارسة للشريعة الإسلامية السمحة , وذلك بقيادة الملك العادل سلمان بن عبدالعزيز , سعدنا كثيرً بما شاهدناه في معرض السلام عليك أيها النبي و ما يحتويه المعرض من أقسام و صور و مجسمات تحكي التاريخ الإسلامي العظيم، و يعطي الصورة الحقيقية لجانب من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم .
 
 و أضاف: لقد وجدت في هذا المعرض المدخل المختصر و الحقيقي للدين الإسلامي و يوضح للزائر بساطة الدين السمح. و كم تمنيت أن يجول هذا المعرض الدول الإسلامية و غير الإسلامية لما يحمله من رسالة سامية تعرف بديننا الإسلامي و نبينا الكريم بكل يسر و سهولة .
 
وزاد القول: " كنت من طلاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حيث قضيت هناك من عمري 7 سنوات. درست الكثير عن فقه الدين الإسلامي و سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فقلد استرجعت الكثير من المعلومات القيمة في هذا المعرض.
 
إلى ذلك , قال محمد أفهم محمد غوث من بنجلاديش: لقد نجح القائمون على معرض السلام عليك أيها النبي في تسخير و تطويع التقنية الحديثة في الدعوة إلى الله، و سرني كثيراً أن أجد اليوم تطويراً في كل شيء فالمفهوم الجديد للدعوة إلى الله بالتقنية الحديثة و استخدامها الاستخدام الأمثل بما يعود على المسلمين بالفائدة. و أضاف: اختصر معرض السلام عليك أيها النبي الكثير من الكلام و الشرح عن الدين العظيم و عن خير الرسل في ساعة، باستعمال التقنية بحرفية عالية جعلت الجميع يعيش الوضع كما لو أنه في ذلك التاريخ العظيم.
 
وتحدث بدر عالم من باكستان قائلاً: " المملكة دولة رائدة في كافة المجالات وجهودها بارزة مع المسلمين في شتى البقاع , سعدنا بهذه الزيارة وحرصنا على الوقوف في معرض السلام عليك أيها النبي الذي فعلاً كان مدهشاً لنا لما يحمله من رؤية عصرية في عرض السيرة النبوية، ومثل هذا العمل الجبار في مهبط الوحي وهو مفخرة للمسلمين ونافذة عصرية لعكس الروح السمحة للدين الحنيف سيما في زمن تغيرت فيه المفاهيم وظهر من أساء للدين الإسلامي من عصابات إرهابية متشددة ولذا تظل المملكة دولة حارسة للدين الحنيف .
 
ومن جانبه قال افتخار أحمد من باكستان: نعيش بكل أريحية بسماحة الدين و الوسطية التي يتميز بها ديننا الحنيف، لقد شاهدت كما شاهد الحضور من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حسن الترتيب و العرض حسب الأحداث التاريخية و اطلعنا على جوانب من مهمة من جوانب خير الخلق صلى الله عليه و سلم، و فهمنا الهدف الأساسي من إقامة مثل هذا المعرض الذي نتمنى فعلاً تعميمه على كافة الدول.
 
كما شهد اليوم الأربعاء زيارة ضيوف خادم الحرمين الشريفين لمعرض «السلام عليك أيها النبي». وشملت الجولة التنقل بين 26 قسماً، منها الأثاث والأواني والمقتنيات الواردة في القرآن الكريم، والسلاح الوارد في القرآن الكريم، والمكاييل والمقاييس والموازين والعملات وأدوات الصناعة والزراعة، وأنواع الأدوية، والطعام والشراب والملابس، والحلي والزينة، وغيرها.
 
وأعرب رئيس تحرير صحيفة الثورة البنجالية عن سعادته البالغة من الزيارة وما شاهده من عمل جبار يُقام بجهد من حكومة السعودية. كما قال رئيس المعهد الإسلامي في بومباي إنه انبهر بفكرة المعرض، وما يحتويه من أقسام، إضافة إلى البيئة من حوله، مما ورد ذكره في القرآن الكريم، التي تقرَّب للمشاهد، وتشكّل كيف كانت حياة النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم، إضافة إلى نماذج أخرى بتقنية الأبعاد الثلاثية (3D) وتقنيات ضوئية، تُستخدم لأول مرة في السعودية.
 
وعقب انتهاء الزيارة أشاد ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة بما رأوه في مصنع كسوة الكعبة المشرفة من معدات وآليات حديثة وكفاءات بشرية مذهلة، مؤكدين الدور الإسلامي العظيم الذي تقدمه السعودية تجاه كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك ما يقوم به المصنع من استقبال للوفود والضيوف من داخل السعودية وخارجها لإطلاعهم على ما يقوم به من خدمات وأعمال جليلة.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
10:11 PM

بالصور.. 250 من ضيوف الملك يتنقَّلون بين كسوة الكعبة وتقنيات 3D

أشادوا بما رأوه من معدات وآليات حديثة وكفاءات بشرية مذهلة

A A A
0
26,782

أحمد البراهيم- فهد المنجومي- سبق- مكة المكرمة: زار 250 ضيفاً وعالماً من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله- أمس معرض "السلام عليك أيها النبي" بحي النسيم بمكة ومصنع كسوة الكعبة، وذلك ضمن إطار البرامج التي أعدتها الأمانة العامة للبرنامج لضيوف خادم الحرمين الشريفين.
 
وقام الضيوف بجولة على أقسام المصنع، واستمعوا من مدير المصنع الدكتور محمد باجودة إلى شرح عن المراحل التي تمر بها صناعة كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك المعلومات المتعلقة بإنتاج الثوب الجديد الذي تزدان به الكعبة سنوياً في يوم التاسع من شهر ذي الحجة.
 
وأشاروا خلال زيارتهم بأن جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الشريعة الإسلامية تعد أنموذجاً حقيقياً للدولة المعتدلة المؤمنة برسالتها القادرة على إعادة الهيبة والمكانة المرموقة للإسلام بما تمتلكه من مقومات علمية وثقافية وإرث تاريخي فريد, مؤكدين بأن قيادة الملك الحازم سلمان بن عبدالعزيز، ستسهم في تحقيق التوازن الإقليمي والعالمي .
 
وامتدح ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود "للعمرة" معرض "السلام عليكم أيها النبي" بمكة المكرمة خلال زيارتهم، و أشادوا بفكرة المعرض وطريقة العرض التي تناولت الكثير من جوانب حياة و سيرة النبي صلى الله عليه و سلم. مبدين سعادتهم بما أتاح لهم المعرض من التعرف على سماحة و وسطية الدين الإسلامي من خلال استخدام أحدث وسائل العرض و التقنية للوصول إلى الصورة الحقيقية للدين الإسلامي السمح مؤملين أن يطور هذا المعرض ليعمم على كافة البلدان ويكون منارة إشعاع ثقافية علمية مرتكزة على أصول بحثية مستقاة من الكتاب والسنة النبوية الصحيحة .
 
وفي البداية أشاد كل من "محمد أشرف باكستاني" و "محمد زين العابدين أفغانستاني" و "مفتي جمال الدين بنغلاديشي" بالمواقف التاريخية للملك القائد سلمان بن عبدالعزيز وقالوا: " لقد أعاد الملك للدولة الإسلامية هيبتها الحقيقية بمواقفه التاريخية وعاصفة الحزم دليل شامخ في هذا الجانب , والمملكة هي الدولة القادرة على خلق المكانة الحقيقية للإسلام ولهذا سعدنا بضيافة الملك سلمان لنا ونقدر له ذلك كثيراً, كما فرحنا بزيارتنا لهذا المعرض المبارك الذي يربطنا بالتاريخ وعهد النبوة وهو عمل جبار يستحق فعلاً أن يكون في بلد الحرمين كمفخرة للمسلمين جميعاً" .
 
وقال برهان الدين حافظ من أفغانستان: ستظل المملكة رائدة قادرة على العمل بروح التجديد والحريصة على الاعتدال والحارسة للشريعة الإسلامية السمحة , وذلك بقيادة الملك العادل سلمان بن عبدالعزيز , سعدنا كثيرً بما شاهدناه في معرض السلام عليك أيها النبي و ما يحتويه المعرض من أقسام و صور و مجسمات تحكي التاريخ الإسلامي العظيم، و يعطي الصورة الحقيقية لجانب من جوانب حياة الرسول صلى الله عليه وسلم .
 
 و أضاف: لقد وجدت في هذا المعرض المدخل المختصر و الحقيقي للدين الإسلامي و يوضح للزائر بساطة الدين السمح. و كم تمنيت أن يجول هذا المعرض الدول الإسلامية و غير الإسلامية لما يحمله من رسالة سامية تعرف بديننا الإسلامي و نبينا الكريم بكل يسر و سهولة .
 
وزاد القول: " كنت من طلاب الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حيث قضيت هناك من عمري 7 سنوات. درست الكثير عن فقه الدين الإسلامي و سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، فقلد استرجعت الكثير من المعلومات القيمة في هذا المعرض.
 
إلى ذلك , قال محمد أفهم محمد غوث من بنجلاديش: لقد نجح القائمون على معرض السلام عليك أيها النبي في تسخير و تطويع التقنية الحديثة في الدعوة إلى الله، و سرني كثيراً أن أجد اليوم تطويراً في كل شيء فالمفهوم الجديد للدعوة إلى الله بالتقنية الحديثة و استخدامها الاستخدام الأمثل بما يعود على المسلمين بالفائدة. و أضاف: اختصر معرض السلام عليك أيها النبي الكثير من الكلام و الشرح عن الدين العظيم و عن خير الرسل في ساعة، باستعمال التقنية بحرفية عالية جعلت الجميع يعيش الوضع كما لو أنه في ذلك التاريخ العظيم.
 
وتحدث بدر عالم من باكستان قائلاً: " المملكة دولة رائدة في كافة المجالات وجهودها بارزة مع المسلمين في شتى البقاع , سعدنا بهذه الزيارة وحرصنا على الوقوف في معرض السلام عليك أيها النبي الذي فعلاً كان مدهشاً لنا لما يحمله من رؤية عصرية في عرض السيرة النبوية، ومثل هذا العمل الجبار في مهبط الوحي وهو مفخرة للمسلمين ونافذة عصرية لعكس الروح السمحة للدين الحنيف سيما في زمن تغيرت فيه المفاهيم وظهر من أساء للدين الإسلامي من عصابات إرهابية متشددة ولذا تظل المملكة دولة حارسة للدين الحنيف .
 
ومن جانبه قال افتخار أحمد من باكستان: نعيش بكل أريحية بسماحة الدين و الوسطية التي يتميز بها ديننا الحنيف، لقد شاهدت كما شاهد الحضور من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله حسن الترتيب و العرض حسب الأحداث التاريخية و اطلعنا على جوانب من مهمة من جوانب خير الخلق صلى الله عليه و سلم، و فهمنا الهدف الأساسي من إقامة مثل هذا المعرض الذي نتمنى فعلاً تعميمه على كافة الدول.
 
كما شهد اليوم الأربعاء زيارة ضيوف خادم الحرمين الشريفين لمعرض «السلام عليك أيها النبي». وشملت الجولة التنقل بين 26 قسماً، منها الأثاث والأواني والمقتنيات الواردة في القرآن الكريم، والسلاح الوارد في القرآن الكريم، والمكاييل والمقاييس والموازين والعملات وأدوات الصناعة والزراعة، وأنواع الأدوية، والطعام والشراب والملابس، والحلي والزينة، وغيرها.
 
وأعرب رئيس تحرير صحيفة الثورة البنجالية عن سعادته البالغة من الزيارة وما شاهده من عمل جبار يُقام بجهد من حكومة السعودية. كما قال رئيس المعهد الإسلامي في بومباي إنه انبهر بفكرة المعرض، وما يحتويه من أقسام، إضافة إلى البيئة من حوله، مما ورد ذكره في القرآن الكريم، التي تقرَّب للمشاهد، وتشكّل كيف كانت حياة النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم، إضافة إلى نماذج أخرى بتقنية الأبعاد الثلاثية (3D) وتقنيات ضوئية، تُستخدم لأول مرة في السعودية.
 
وعقب انتهاء الزيارة أشاد ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة بما رأوه في مصنع كسوة الكعبة المشرفة من معدات وآليات حديثة وكفاءات بشرية مذهلة، مؤكدين الدور الإسلامي العظيم الذي تقدمه السعودية تجاه كسوة الكعبة المشرفة، وكذلك ما يقوم به المصنع من استقبال للوفود والضيوف من داخل السعودية وخارجها لإطلاعهم على ما يقوم به من خدمات وأعمال جليلة.