"ابن محفوظ الخيرية" تعتمد 52 منحة تعليمية لطلاب "العليا" والبكالوريوس

في تخصصات الميكانيكا والطيران والطب.. وقيمتها 1.5 مليون ريال

سبق- جدة: اعتمدت مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية 28 منحة تعليمية للطلاب و 24 منحة للطالبات بمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا للعام الدراسي الحالي 1435- 1436هـ بميزانية مليون ونصف مليون ريـال.
 
وكشف نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، بسام يماني، أن المؤسسة استقبلت 212 طلباً للحصول على المنح التعليمية من طلاب وطالبات حديثي التخرج والمستمرين والملتحقين بمرحلة الدراسات العليا، مشيراً إلى أن المنح المعتمدة شملت 30 منحة لمرحلة البكالوريوس و10 منح لمواصلة الدراسة الجامعية، و5 منح لمرحلة الدراسات العليا، و7 منح خصصت للطلاب المتفوقين بميزانية تبلغ مليون ونصف المليون ريـال.
 
وأبان "يماني" أن تخصصات الطلاب والطالبات تنوعت بين تخصص الميكانيكا الدقيقة وهندسة الطيران وإدارة العمليات وعلم اللغات والعلوم الإدارية ومجال الطب والجراحة إلى جانب علاج الخلايا السرطانية، مبيناً بأن 52% من المنح كانت من نصيب التخصصات الطبية و25% من نصيب التخصصات الهندسية تليها التخصصات المختلفة بما فيها العلوم الإدارية.
 
وأكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بأن المنح التعليمية التي تقدمها المؤسسة تستهدف الطلاب والطالبات الموهوبين والمتميزين، ممن لديهم رغبة جادة واستعداد لمواصلة تعليمهم وتطوير مهاراتهم وفق شروط المنح التعليمية التي تحددها المؤسسة، مضيفاً بأن البرنامج يأتي ضمن عناية المؤسسة بتحقيق النفع العام والتنمية المستدامة لأفراد المجتمع حيث سبق للمؤسسة رعاية 130 طالباً خلال 6 أعوام ماضية وما زالوا على مقاعد الدراسة بميزانية بلغت 9 ملايين ريـال.
 
وأوضح يماني بأن المؤسسة تسعى من خلال المنح التعليمية للاستثمار في الإنسان وتحقيق المشاركة الفاعلة والمؤثرة في مسيرة التنمية والمساهمة في تلبية متطلبات العصر من خلال إيجاد كوادر مؤهلة تساهم في تمكين الإنسان وتعليمه لخدمة دينه ووطنه ومجتمعه ونفسه في هذا العصر الذي يعتبر عصر نهضة التعليم.
 
يذكر أن برامج ومبادرات مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية تنطلق من رؤيتها لتحقيق الريادة في المنح للتنمية المستدامة، والإسهام في تمكين المجتمعات المستهدفة من خلال منح مؤسسي نوعي مستدام الأثر في بيئة محفزة وفق أفضل المعايير الدولية، في مجالات التعليم والتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية والصحية إلى جانب أعمال البر.

اعلان
"ابن محفوظ الخيرية" تعتمد 52 منحة تعليمية لطلاب "العليا" والبكالوريوس
سبق
سبق- جدة: اعتمدت مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية 28 منحة تعليمية للطلاب و 24 منحة للطالبات بمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا للعام الدراسي الحالي 1435- 1436هـ بميزانية مليون ونصف مليون ريـال.
 
وكشف نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، بسام يماني، أن المؤسسة استقبلت 212 طلباً للحصول على المنح التعليمية من طلاب وطالبات حديثي التخرج والمستمرين والملتحقين بمرحلة الدراسات العليا، مشيراً إلى أن المنح المعتمدة شملت 30 منحة لمرحلة البكالوريوس و10 منح لمواصلة الدراسة الجامعية، و5 منح لمرحلة الدراسات العليا، و7 منح خصصت للطلاب المتفوقين بميزانية تبلغ مليون ونصف المليون ريـال.
 
وأبان "يماني" أن تخصصات الطلاب والطالبات تنوعت بين تخصص الميكانيكا الدقيقة وهندسة الطيران وإدارة العمليات وعلم اللغات والعلوم الإدارية ومجال الطب والجراحة إلى جانب علاج الخلايا السرطانية، مبيناً بأن 52% من المنح كانت من نصيب التخصصات الطبية و25% من نصيب التخصصات الهندسية تليها التخصصات المختلفة بما فيها العلوم الإدارية.
 
وأكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بأن المنح التعليمية التي تقدمها المؤسسة تستهدف الطلاب والطالبات الموهوبين والمتميزين، ممن لديهم رغبة جادة واستعداد لمواصلة تعليمهم وتطوير مهاراتهم وفق شروط المنح التعليمية التي تحددها المؤسسة، مضيفاً بأن البرنامج يأتي ضمن عناية المؤسسة بتحقيق النفع العام والتنمية المستدامة لأفراد المجتمع حيث سبق للمؤسسة رعاية 130 طالباً خلال 6 أعوام ماضية وما زالوا على مقاعد الدراسة بميزانية بلغت 9 ملايين ريـال.
 
وأوضح يماني بأن المؤسسة تسعى من خلال المنح التعليمية للاستثمار في الإنسان وتحقيق المشاركة الفاعلة والمؤثرة في مسيرة التنمية والمساهمة في تلبية متطلبات العصر من خلال إيجاد كوادر مؤهلة تساهم في تمكين الإنسان وتعليمه لخدمة دينه ووطنه ومجتمعه ونفسه في هذا العصر الذي يعتبر عصر نهضة التعليم.
 
يذكر أن برامج ومبادرات مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية تنطلق من رؤيتها لتحقيق الريادة في المنح للتنمية المستدامة، والإسهام في تمكين المجتمعات المستهدفة من خلال منح مؤسسي نوعي مستدام الأثر في بيئة محفزة وفق أفضل المعايير الدولية، في مجالات التعليم والتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية والصحية إلى جانب أعمال البر.
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
02:34 PM

في تخصصات الميكانيكا والطيران والطب.. وقيمتها 1.5 مليون ريال

"ابن محفوظ الخيرية" تعتمد 52 منحة تعليمية لطلاب "العليا" والبكالوريوس

A A A
0
5,835

سبق- جدة: اعتمدت مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية 28 منحة تعليمية للطلاب و 24 منحة للطالبات بمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا للعام الدراسي الحالي 1435- 1436هـ بميزانية مليون ونصف مليون ريـال.
 
وكشف نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية، بسام يماني، أن المؤسسة استقبلت 212 طلباً للحصول على المنح التعليمية من طلاب وطالبات حديثي التخرج والمستمرين والملتحقين بمرحلة الدراسات العليا، مشيراً إلى أن المنح المعتمدة شملت 30 منحة لمرحلة البكالوريوس و10 منح لمواصلة الدراسة الجامعية، و5 منح لمرحلة الدراسات العليا، و7 منح خصصت للطلاب المتفوقين بميزانية تبلغ مليون ونصف المليون ريـال.
 
وأبان "يماني" أن تخصصات الطلاب والطالبات تنوعت بين تخصص الميكانيكا الدقيقة وهندسة الطيران وإدارة العمليات وعلم اللغات والعلوم الإدارية ومجال الطب والجراحة إلى جانب علاج الخلايا السرطانية، مبيناً بأن 52% من المنح كانت من نصيب التخصصات الطبية و25% من نصيب التخصصات الهندسية تليها التخصصات المختلفة بما فيها العلوم الإدارية.
 
وأكد نائب المدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية بأن المنح التعليمية التي تقدمها المؤسسة تستهدف الطلاب والطالبات الموهوبين والمتميزين، ممن لديهم رغبة جادة واستعداد لمواصلة تعليمهم وتطوير مهاراتهم وفق شروط المنح التعليمية التي تحددها المؤسسة، مضيفاً بأن البرنامج يأتي ضمن عناية المؤسسة بتحقيق النفع العام والتنمية المستدامة لأفراد المجتمع حيث سبق للمؤسسة رعاية 130 طالباً خلال 6 أعوام ماضية وما زالوا على مقاعد الدراسة بميزانية بلغت 9 ملايين ريـال.
 
وأوضح يماني بأن المؤسسة تسعى من خلال المنح التعليمية للاستثمار في الإنسان وتحقيق المشاركة الفاعلة والمؤثرة في مسيرة التنمية والمساهمة في تلبية متطلبات العصر من خلال إيجاد كوادر مؤهلة تساهم في تمكين الإنسان وتعليمه لخدمة دينه ووطنه ومجتمعه ونفسه في هذا العصر الذي يعتبر عصر نهضة التعليم.
 
يذكر أن برامج ومبادرات مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية تنطلق من رؤيتها لتحقيق الريادة في المنح للتنمية المستدامة، والإسهام في تمكين المجتمعات المستهدفة من خلال منح مؤسسي نوعي مستدام الأثر في بيئة محفزة وفق أفضل المعايير الدولية، في مجالات التعليم والتنمية البشرية والخدمات الاجتماعية والصحية إلى جانب أعمال البر.