"رسم كروكي" يكشف تناقض "نقل جدة".. هنا ميدان طريق "سفوح الجبال"

الطعيمي لـ"سبق": حال المطالبة ستقوم الوزارة باستكمال دورها

أثارت لوحة إرشادية تابعة لوزارة النقل، تم تركيبها في أحد الميادين الحديثة شرقي محافظة الليث، حفيظة الأهالي وتساؤلاتهم عن تغييب أسماء بعض القرى الواقعة على امتداد طريق سفوح الجبال الرابط بين مكة المكرمة ومحافظات جنوب السعودية، واستبدالها بأخرى لا تقع على الطريق ذاته.

وأظهر رسم كروكي معد من قِبل فرع وزارة النقل بمحافظة جدة تلاعبًا واضحًا، تمثل في حذف قريتَي أتانا والفحو الواقعتَين على امتداد الطريق، واستبدالهما بقرية أخرى، لا تقع على طريق سفوح الجبال الجاري تنفيذه، على الرغم من أن تلك الوصلة الأسفلتية يشار لها باسم "أتانا - الفحو" في مشروع طريق سفوح الجبال الذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية.

واستغرب الأهالي من هذه التصرفات المتعمدة من قِبل فرع وزارة النقل بجدة بتهميش تلك القرى المكتظة بالسكان والمنشآت الحكومية المختلفة، على حد وصفهم.

وطالب الأهالي مسؤولي وزارة النقل بضرورة تعديل الخطأ، وتداركه في أقرب وقت.

من جانبه، قال متحدث وزارة النقل تركي الطعيمي: "للتوضيح حول استفساركم عن طريق (أتانا – الفحو) بطول 4.5 كلم، فإن قرية شعب النخل تعتبر أولى القرى المتفرعة منه شرقًا ضمن الجزء التابع لعقد الصيانة، وهي قرية تابعة لمركز بني يزيد".

وأضاف: "أما بشأن قرى أتانا-الفحو فهي خارج حدود العقد، وتقع ضمن الجزء المنفذ من مقاول الوزارة (تحت إجراءات التسليم). ونؤكد أنه لم يسبق أن وردنا مطالبة من الأهالي بتنفيذ لوحة باسم قرى أتانا-الفحو على الطريق. وفي حال المطالبة عبر القنوات الرسمية ستقوم الوزارة باستكمال دورها، وذلك بعد استيفاء إجراءات اعتماد اسمها من المركز أو المحافظة التابعة لها حسب الكميات المتاحة في العقد.

وأكد الطعيمي أن الوزارة تقدم الخدمات كافة للمحافظات والمراكز السكانية في مختلف مناطق السعودية، وهي ضمن أولوياتها.

اعلان
"رسم كروكي" يكشف تناقض "نقل جدة".. هنا ميدان طريق "سفوح الجبال"
سبق

أثارت لوحة إرشادية تابعة لوزارة النقل، تم تركيبها في أحد الميادين الحديثة شرقي محافظة الليث، حفيظة الأهالي وتساؤلاتهم عن تغييب أسماء بعض القرى الواقعة على امتداد طريق سفوح الجبال الرابط بين مكة المكرمة ومحافظات جنوب السعودية، واستبدالها بأخرى لا تقع على الطريق ذاته.

وأظهر رسم كروكي معد من قِبل فرع وزارة النقل بمحافظة جدة تلاعبًا واضحًا، تمثل في حذف قريتَي أتانا والفحو الواقعتَين على امتداد الطريق، واستبدالهما بقرية أخرى، لا تقع على طريق سفوح الجبال الجاري تنفيذه، على الرغم من أن تلك الوصلة الأسفلتية يشار لها باسم "أتانا - الفحو" في مشروع طريق سفوح الجبال الذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية.

واستغرب الأهالي من هذه التصرفات المتعمدة من قِبل فرع وزارة النقل بجدة بتهميش تلك القرى المكتظة بالسكان والمنشآت الحكومية المختلفة، على حد وصفهم.

وطالب الأهالي مسؤولي وزارة النقل بضرورة تعديل الخطأ، وتداركه في أقرب وقت.

من جانبه، قال متحدث وزارة النقل تركي الطعيمي: "للتوضيح حول استفساركم عن طريق (أتانا – الفحو) بطول 4.5 كلم، فإن قرية شعب النخل تعتبر أولى القرى المتفرعة منه شرقًا ضمن الجزء التابع لعقد الصيانة، وهي قرية تابعة لمركز بني يزيد".

وأضاف: "أما بشأن قرى أتانا-الفحو فهي خارج حدود العقد، وتقع ضمن الجزء المنفذ من مقاول الوزارة (تحت إجراءات التسليم). ونؤكد أنه لم يسبق أن وردنا مطالبة من الأهالي بتنفيذ لوحة باسم قرى أتانا-الفحو على الطريق. وفي حال المطالبة عبر القنوات الرسمية ستقوم الوزارة باستكمال دورها، وذلك بعد استيفاء إجراءات اعتماد اسمها من المركز أو المحافظة التابعة لها حسب الكميات المتاحة في العقد.

وأكد الطعيمي أن الوزارة تقدم الخدمات كافة للمحافظات والمراكز السكانية في مختلف مناطق السعودية، وهي ضمن أولوياتها.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
01:51 AM

"رسم كروكي" يكشف تناقض "نقل جدة".. هنا ميدان طريق "سفوح الجبال"

الطعيمي لـ"سبق": حال المطالبة ستقوم الوزارة باستكمال دورها

A A A
13
25,289

أثارت لوحة إرشادية تابعة لوزارة النقل، تم تركيبها في أحد الميادين الحديثة شرقي محافظة الليث، حفيظة الأهالي وتساؤلاتهم عن تغييب أسماء بعض القرى الواقعة على امتداد طريق سفوح الجبال الرابط بين مكة المكرمة ومحافظات جنوب السعودية، واستبدالها بأخرى لا تقع على الطريق ذاته.

وأظهر رسم كروكي معد من قِبل فرع وزارة النقل بمحافظة جدة تلاعبًا واضحًا، تمثل في حذف قريتَي أتانا والفحو الواقعتَين على امتداد الطريق، واستبدالهما بقرية أخرى، لا تقع على طريق سفوح الجبال الجاري تنفيذه، على الرغم من أن تلك الوصلة الأسفلتية يشار لها باسم "أتانا - الفحو" في مشروع طريق سفوح الجبال الذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية.

واستغرب الأهالي من هذه التصرفات المتعمدة من قِبل فرع وزارة النقل بجدة بتهميش تلك القرى المكتظة بالسكان والمنشآت الحكومية المختلفة، على حد وصفهم.

وطالب الأهالي مسؤولي وزارة النقل بضرورة تعديل الخطأ، وتداركه في أقرب وقت.

من جانبه، قال متحدث وزارة النقل تركي الطعيمي: "للتوضيح حول استفساركم عن طريق (أتانا – الفحو) بطول 4.5 كلم، فإن قرية شعب النخل تعتبر أولى القرى المتفرعة منه شرقًا ضمن الجزء التابع لعقد الصيانة، وهي قرية تابعة لمركز بني يزيد".

وأضاف: "أما بشأن قرى أتانا-الفحو فهي خارج حدود العقد، وتقع ضمن الجزء المنفذ من مقاول الوزارة (تحت إجراءات التسليم). ونؤكد أنه لم يسبق أن وردنا مطالبة من الأهالي بتنفيذ لوحة باسم قرى أتانا-الفحو على الطريق. وفي حال المطالبة عبر القنوات الرسمية ستقوم الوزارة باستكمال دورها، وذلك بعد استيفاء إجراءات اعتماد اسمها من المركز أو المحافظة التابعة لها حسب الكميات المتاحة في العقد.

وأكد الطعيمي أن الوزارة تقدم الخدمات كافة للمحافظات والمراكز السكانية في مختلف مناطق السعودية، وهي ضمن أولوياتها.