حصرياً.. "سبق" تحصل على الصور الأولى لتجربة بناء منزل في يومين بالرياض

ضمن مبادرة تحفيز تقنية البناء.. وعلى أرض وزارة الإسكان شمال العاصمة

علمت "سبق" من مصادرها أن مبادرة تحفيز تقنية البناء بدأت في خوض تحدٍّ جديد لبناء منزل في يومين، وحصلت على أولى الصور الخاصة بالتجربة، وذلك على أرض وزارة الإسكان الواقعة شمال الرياض، حيث تستخدم هذه التجربة أحدث تقنيات البناء الحديثة Modular Concrete، فيما ينتظر استكمال بناء المنزل صباح الثلاثاء المقبل.

وتأتي هذه التجربة في إطار مبادرة تحفيز تقنية البناء، ضمن برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص)، حيث تعمل المبادرة على استقطاب أفضل التقنيات الحديثة في بناء المساكن، وأحدث ما تم التوصّل إليه العالم في هذا المجال تمهيداً لإخضاعها للتجارب اللازمة التي من خلالها يتحدد مدى مطابقتها للاشتراطات والمواصفات ذات العلاقة بالبناء والإنشاء، ومناسبتها لاحتياج الأسرة السعودية.

وبحسب مصادر مطّلعة، فإن هذه التجربة تأتي ضمن سلسلة تجارب تعمل مبادرة تقنية البناء على تطبيقها خلال الفترة المقبلة، وذلك بالشراكة مع عدد من بيوت الخبرة المختصين بالتقنيات الحديثة على مستوى دول العالم، كما أنها تأتي بعد نجاح تجربة بناء أول منزل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي تعد من أحدث تقنيات الجيل الرابع لتقنيات البناء.

وأضافت المصادر أن التجربة الجديدة تأتي كذلك في إطار مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي، والاستفادة من أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم، لتصبح المملكة سباقة في تعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد وتوطين صناعتها لتسريع تملك المساكن وتقليص قوائم الانتظار وتوفير مساكن أكثر بالسعر والجودة المناسبة.

اعلان
حصرياً.. "سبق" تحصل على الصور الأولى لتجربة بناء منزل في يومين بالرياض
سبق

علمت "سبق" من مصادرها أن مبادرة تحفيز تقنية البناء بدأت في خوض تحدٍّ جديد لبناء منزل في يومين، وحصلت على أولى الصور الخاصة بالتجربة، وذلك على أرض وزارة الإسكان الواقعة شمال الرياض، حيث تستخدم هذه التجربة أحدث تقنيات البناء الحديثة Modular Concrete، فيما ينتظر استكمال بناء المنزل صباح الثلاثاء المقبل.

وتأتي هذه التجربة في إطار مبادرة تحفيز تقنية البناء، ضمن برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص)، حيث تعمل المبادرة على استقطاب أفضل التقنيات الحديثة في بناء المساكن، وأحدث ما تم التوصّل إليه العالم في هذا المجال تمهيداً لإخضاعها للتجارب اللازمة التي من خلالها يتحدد مدى مطابقتها للاشتراطات والمواصفات ذات العلاقة بالبناء والإنشاء، ومناسبتها لاحتياج الأسرة السعودية.

وبحسب مصادر مطّلعة، فإن هذه التجربة تأتي ضمن سلسلة تجارب تعمل مبادرة تقنية البناء على تطبيقها خلال الفترة المقبلة، وذلك بالشراكة مع عدد من بيوت الخبرة المختصين بالتقنيات الحديثة على مستوى دول العالم، كما أنها تأتي بعد نجاح تجربة بناء أول منزل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي تعد من أحدث تقنيات الجيل الرابع لتقنيات البناء.

وأضافت المصادر أن التجربة الجديدة تأتي كذلك في إطار مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي، والاستفادة من أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم، لتصبح المملكة سباقة في تعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد وتوطين صناعتها لتسريع تملك المساكن وتقليص قوائم الانتظار وتوفير مساكن أكثر بالسعر والجودة المناسبة.

23 ديسمبر 2018 - 16 ربيع الآخر 1440
04:10 PM

حصرياً.. "سبق" تحصل على الصور الأولى لتجربة بناء منزل في يومين بالرياض

ضمن مبادرة تحفيز تقنية البناء.. وعلى أرض وزارة الإسكان شمال العاصمة

A A A
113
152,843

علمت "سبق" من مصادرها أن مبادرة تحفيز تقنية البناء بدأت في خوض تحدٍّ جديد لبناء منزل في يومين، وحصلت على أولى الصور الخاصة بالتجربة، وذلك على أرض وزارة الإسكان الواقعة شمال الرياض، حيث تستخدم هذه التجربة أحدث تقنيات البناء الحديثة Modular Concrete، فيما ينتظر استكمال بناء المنزل صباح الثلاثاء المقبل.

وتأتي هذه التجربة في إطار مبادرة تحفيز تقنية البناء، ضمن برنامج الإسكان وبرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية (إحدى مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص)، حيث تعمل المبادرة على استقطاب أفضل التقنيات الحديثة في بناء المساكن، وأحدث ما تم التوصّل إليه العالم في هذا المجال تمهيداً لإخضاعها للتجارب اللازمة التي من خلالها يتحدد مدى مطابقتها للاشتراطات والمواصفات ذات العلاقة بالبناء والإنشاء، ومناسبتها لاحتياج الأسرة السعودية.

وبحسب مصادر مطّلعة، فإن هذه التجربة تأتي ضمن سلسلة تجارب تعمل مبادرة تقنية البناء على تطبيقها خلال الفترة المقبلة، وذلك بالشراكة مع عدد من بيوت الخبرة المختصين بالتقنيات الحديثة على مستوى دول العالم، كما أنها تأتي بعد نجاح تجربة بناء أول منزل باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي تعد من أحدث تقنيات الجيل الرابع لتقنيات البناء.

وأضافت المصادر أن التجربة الجديدة تأتي كذلك في إطار مواكبة التقدم التكنولوجي في عالم البناء المستقبلي، والاستفادة من أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم، لتصبح المملكة سباقة في تعزيز اعتماد تقنيات البناء المبتكرة في قطاع البناء والتشييد وتوطين صناعتها لتسريع تملك المساكن وتقليص قوائم الانتظار وتوفير مساكن أكثر بالسعر والجودة المناسبة.