"الإسلامية" تنفذ أكثر من 460 فعالية دعوية في الشرقية

ضمن برنامج الإجازة والأسرة

أنهى فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، تنفيذ برنامج "الأسرة والإجازة"، بإقامة 460 فعالية، خلال إجازة الربيع للعام الجاري 1442هـ.

وتضمنت محاضرات وكلمات وندوات وملتقيات دعوية وتوعوية بمدن ومحافظات المنطقة، وركزت موضوعات عن الترفيه المباح، وأهمية تنظيم الوقت واغتنامه، والآثار الحميدة للاجتماع بالأسرة، والتوعية بالمحافظة على المرافق العامة.

وشهدت مساجد وجوامع المنطقة نشاطًا متميزًا نفذه الدعاة والداعيات عبر إلقاء كلمات ومحاضرات وندوات وملتقيات دعوية متنوعة في المساجد والجوامع ومصليات المتنزهات بالمنطقة، وعبر الوسائط الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، كانت محل تقدير وإشادة من المواطنين والمقيمين الذين أكدوا أهميته بهذا التوقيت.

وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية عمر بن فيصل الدويش، قد دشن البرنامج نيابة عن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز بداية الإجازة برعاية كريمة منه.

ونوه الشيخ عمر الدويش إلى الدعم والمتابعة التي تجدها فروع الوزارة بمناطق المملكة من الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، لتنويع برامجها التوعوية كي تلامس حاجة المجتمع بمختلف فئاته، من أجل المساهمة الفاعلة في بناء مجتمع مثالي متمسك بالتعاليم والقيم النبيلة التي جاءت بها الشريعة الإسلامية.

وأكد أهمية البرنامج في العناية بالأسرة التي تمثل المجتمع، ويتوافق مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة وفق مستهدفات رؤية 2030.

وقدم الشيخ عمر الدويش عظيم الشكر والامتنان لأمير المنطقة الشرقية على رعايته للبرنامج ودعمه المستمر لكل أعمال وبرامج الفرع، بما يحقق رسالة الوزارة السامية في خدمة الدعوة إلى الله والعناية ببيوت الله.

وأشاد "الدويش" بتميز الطرح من الدعاة والداعيات للمحاضرات والكلمات بما ساهم في تحقيق أهداف البرنامج، سائلاً الله تعالى أن يبارك في الجهود ويديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار، ويصرف عنها الوباء والبلاء.

يذكر أن برنامج الأسرة والإجازة نوعي نفذته الشؤون الإسلامية بمختلف مناطق المملكة، ويهدف إلى المحافظة على مكتسبات الأسرة في الإجازة، وتوجيه أولياء الأمور بأن يشجِّعوا أبناءهم ويأخذوا بأيديهم، وتحفيزهم للمشاركة في هذه المحاضرات والندوات والملتقيات الدعوية المتنوعة.

اعلان
"الإسلامية" تنفذ أكثر من 460 فعالية دعوية في الشرقية
سبق

أنهى فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، تنفيذ برنامج "الأسرة والإجازة"، بإقامة 460 فعالية، خلال إجازة الربيع للعام الجاري 1442هـ.

وتضمنت محاضرات وكلمات وندوات وملتقيات دعوية وتوعوية بمدن ومحافظات المنطقة، وركزت موضوعات عن الترفيه المباح، وأهمية تنظيم الوقت واغتنامه، والآثار الحميدة للاجتماع بالأسرة، والتوعية بالمحافظة على المرافق العامة.

وشهدت مساجد وجوامع المنطقة نشاطًا متميزًا نفذه الدعاة والداعيات عبر إلقاء كلمات ومحاضرات وندوات وملتقيات دعوية متنوعة في المساجد والجوامع ومصليات المتنزهات بالمنطقة، وعبر الوسائط الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، كانت محل تقدير وإشادة من المواطنين والمقيمين الذين أكدوا أهميته بهذا التوقيت.

وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية عمر بن فيصل الدويش، قد دشن البرنامج نيابة عن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز بداية الإجازة برعاية كريمة منه.

ونوه الشيخ عمر الدويش إلى الدعم والمتابعة التي تجدها فروع الوزارة بمناطق المملكة من الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، لتنويع برامجها التوعوية كي تلامس حاجة المجتمع بمختلف فئاته، من أجل المساهمة الفاعلة في بناء مجتمع مثالي متمسك بالتعاليم والقيم النبيلة التي جاءت بها الشريعة الإسلامية.

وأكد أهمية البرنامج في العناية بالأسرة التي تمثل المجتمع، ويتوافق مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة وفق مستهدفات رؤية 2030.

وقدم الشيخ عمر الدويش عظيم الشكر والامتنان لأمير المنطقة الشرقية على رعايته للبرنامج ودعمه المستمر لكل أعمال وبرامج الفرع، بما يحقق رسالة الوزارة السامية في خدمة الدعوة إلى الله والعناية ببيوت الله.

وأشاد "الدويش" بتميز الطرح من الدعاة والداعيات للمحاضرات والكلمات بما ساهم في تحقيق أهداف البرنامج، سائلاً الله تعالى أن يبارك في الجهود ويديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار، ويصرف عنها الوباء والبلاء.

يذكر أن برنامج الأسرة والإجازة نوعي نفذته الشؤون الإسلامية بمختلف مناطق المملكة، ويهدف إلى المحافظة على مكتسبات الأسرة في الإجازة، وتوجيه أولياء الأمور بأن يشجِّعوا أبناءهم ويأخذوا بأيديهم، وتحفيزهم للمشاركة في هذه المحاضرات والندوات والملتقيات الدعوية المتنوعة.

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442
06:47 PM

"الإسلامية" تنفذ أكثر من 460 فعالية دعوية في الشرقية

ضمن برنامج الإجازة والأسرة

A A A
0
144

أنهى فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، تنفيذ برنامج "الأسرة والإجازة"، بإقامة 460 فعالية، خلال إجازة الربيع للعام الجاري 1442هـ.

وتضمنت محاضرات وكلمات وندوات وملتقيات دعوية وتوعوية بمدن ومحافظات المنطقة، وركزت موضوعات عن الترفيه المباح، وأهمية تنظيم الوقت واغتنامه، والآثار الحميدة للاجتماع بالأسرة، والتوعية بالمحافظة على المرافق العامة.

وشهدت مساجد وجوامع المنطقة نشاطًا متميزًا نفذه الدعاة والداعيات عبر إلقاء كلمات ومحاضرات وندوات وملتقيات دعوية متنوعة في المساجد والجوامع ومصليات المتنزهات بالمنطقة، وعبر الوسائط الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، كانت محل تقدير وإشادة من المواطنين والمقيمين الذين أكدوا أهميته بهذا التوقيت.

وكان مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية عمر بن فيصل الدويش، قد دشن البرنامج نيابة عن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز بداية الإجازة برعاية كريمة منه.

ونوه الشيخ عمر الدويش إلى الدعم والمتابعة التي تجدها فروع الوزارة بمناطق المملكة من الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، لتنويع برامجها التوعوية كي تلامس حاجة المجتمع بمختلف فئاته، من أجل المساهمة الفاعلة في بناء مجتمع مثالي متمسك بالتعاليم والقيم النبيلة التي جاءت بها الشريعة الإسلامية.

وأكد أهمية البرنامج في العناية بالأسرة التي تمثل المجتمع، ويتوافق مع توجيهات ورؤى القيادة الرشيدة وفق مستهدفات رؤية 2030.

وقدم الشيخ عمر الدويش عظيم الشكر والامتنان لأمير المنطقة الشرقية على رعايته للبرنامج ودعمه المستمر لكل أعمال وبرامج الفرع، بما يحقق رسالة الوزارة السامية في خدمة الدعوة إلى الله والعناية ببيوت الله.

وأشاد "الدويش" بتميز الطرح من الدعاة والداعيات للمحاضرات والكلمات بما ساهم في تحقيق أهداف البرنامج، سائلاً الله تعالى أن يبارك في الجهود ويديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار، ويصرف عنها الوباء والبلاء.

يذكر أن برنامج الأسرة والإجازة نوعي نفذته الشؤون الإسلامية بمختلف مناطق المملكة، ويهدف إلى المحافظة على مكتسبات الأسرة في الإجازة، وتوجيه أولياء الأمور بأن يشجِّعوا أبناءهم ويأخذوا بأيديهم، وتحفيزهم للمشاركة في هذه المحاضرات والندوات والملتقيات الدعوية المتنوعة.