"السعودية للبصريات" تقدّم نصائح للحجاج لسلامة "العين" أثناء الحج

لمرضى السكر وتجنب العدسات اللاصقة وأدوات الآخرين

نصحت الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية، حجاج بيت الله الحرام لموسم العام الحالي، بعدة نصائح للمحافظة على سلامة العينين أثناء الحج.

وقالت "الجمعية": إن من أهم النصائح: الوقاية من أشعة الشمس والغبار والتي من أعراضها الشعور بحكّة شديدة ودموع، بالإضافة إلى احمرار العينين، مبينة أنه يمكن الوقاية منها بغسل الوجه والعينين بالماء البارد، وتجنب أشعة الشمس المباشرة، بالإضافة إلى ارتداء النظارات الشمسية.

كما نصحت "الجمعية" الحجيج بتجنب استخدام أدوات الآخرين، وعدم ملامسة اليد للعين للوقاية من الإصابة بالتهاب الملتحمة التي يصاحبها احمرار العينين مع وجود إفرازات صديدية.

ولفتت "الجمعية" إلى عدم ارتداء العدسات اللاصقة، والاستغناء عنها بالنظارات الطبية والشمسية، مع الاحتفاظ بنظارة إضافيّة لحالات الضرورة كانكسارها أو فقدانها.

وحثّت "الجمعية السعودية للبصريات" مرضى الجلوكوما "الماء الأزرق"، على ضرورة تناول أدويتهم في أوقاتها وبالجرعات المحددة.

أما الحجاج مرضى السكري فنصحتْهم الجمعية بالقيام بفحص الشبكية قبل التوجه لأداء مناسك الحج، مع الحرص على أخذ أدوية السكر، وبكمية كافية لفترة الحج، مع اتباع الحمية المناسبة والمحافظة على نسبة السكر في الدم.

وبيّنت "الجمعية" أنه يجب استخدام قطرات الترطيب متى ما دعت الحاجة لذلك، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون بالفعل من جفاف العين، خصوصاً في تلك الأجواء الحارة، متمنيةً لضيوف الرحمن حجاً مقبولاً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً، وأن يعيدهم لبلدانهم سالمين غانمين.

موسم الحج 1439هـ الحج 1439هـ الحج
اعلان
"السعودية للبصريات" تقدّم نصائح للحجاج لسلامة "العين" أثناء الحج
سبق

نصحت الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية، حجاج بيت الله الحرام لموسم العام الحالي، بعدة نصائح للمحافظة على سلامة العينين أثناء الحج.

وقالت "الجمعية": إن من أهم النصائح: الوقاية من أشعة الشمس والغبار والتي من أعراضها الشعور بحكّة شديدة ودموع، بالإضافة إلى احمرار العينين، مبينة أنه يمكن الوقاية منها بغسل الوجه والعينين بالماء البارد، وتجنب أشعة الشمس المباشرة، بالإضافة إلى ارتداء النظارات الشمسية.

كما نصحت "الجمعية" الحجيج بتجنب استخدام أدوات الآخرين، وعدم ملامسة اليد للعين للوقاية من الإصابة بالتهاب الملتحمة التي يصاحبها احمرار العينين مع وجود إفرازات صديدية.

ولفتت "الجمعية" إلى عدم ارتداء العدسات اللاصقة، والاستغناء عنها بالنظارات الطبية والشمسية، مع الاحتفاظ بنظارة إضافيّة لحالات الضرورة كانكسارها أو فقدانها.

وحثّت "الجمعية السعودية للبصريات" مرضى الجلوكوما "الماء الأزرق"، على ضرورة تناول أدويتهم في أوقاتها وبالجرعات المحددة.

أما الحجاج مرضى السكري فنصحتْهم الجمعية بالقيام بفحص الشبكية قبل التوجه لأداء مناسك الحج، مع الحرص على أخذ أدوية السكر، وبكمية كافية لفترة الحج، مع اتباع الحمية المناسبة والمحافظة على نسبة السكر في الدم.

وبيّنت "الجمعية" أنه يجب استخدام قطرات الترطيب متى ما دعت الحاجة لذلك، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون بالفعل من جفاف العين، خصوصاً في تلك الأجواء الحارة، متمنيةً لضيوف الرحمن حجاً مقبولاً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً، وأن يعيدهم لبلدانهم سالمين غانمين.

13 أغسطس 2018 - 2 ذو الحجة 1439
07:12 PM
اخر تعديل
16 أغسطس 2018 - 5 ذو الحجة 1439
09:59 AM

"السعودية للبصريات" تقدّم نصائح للحجاج لسلامة "العين" أثناء الحج

لمرضى السكر وتجنب العدسات اللاصقة وأدوات الآخرين

A A A
0
415

نصحت الجمعية السعودية للبصريات وعلوم الرؤية، حجاج بيت الله الحرام لموسم العام الحالي، بعدة نصائح للمحافظة على سلامة العينين أثناء الحج.

وقالت "الجمعية": إن من أهم النصائح: الوقاية من أشعة الشمس والغبار والتي من أعراضها الشعور بحكّة شديدة ودموع، بالإضافة إلى احمرار العينين، مبينة أنه يمكن الوقاية منها بغسل الوجه والعينين بالماء البارد، وتجنب أشعة الشمس المباشرة، بالإضافة إلى ارتداء النظارات الشمسية.

كما نصحت "الجمعية" الحجيج بتجنب استخدام أدوات الآخرين، وعدم ملامسة اليد للعين للوقاية من الإصابة بالتهاب الملتحمة التي يصاحبها احمرار العينين مع وجود إفرازات صديدية.

ولفتت "الجمعية" إلى عدم ارتداء العدسات اللاصقة، والاستغناء عنها بالنظارات الطبية والشمسية، مع الاحتفاظ بنظارة إضافيّة لحالات الضرورة كانكسارها أو فقدانها.

وحثّت "الجمعية السعودية للبصريات" مرضى الجلوكوما "الماء الأزرق"، على ضرورة تناول أدويتهم في أوقاتها وبالجرعات المحددة.

أما الحجاج مرضى السكري فنصحتْهم الجمعية بالقيام بفحص الشبكية قبل التوجه لأداء مناسك الحج، مع الحرص على أخذ أدوية السكر، وبكمية كافية لفترة الحج، مع اتباع الحمية المناسبة والمحافظة على نسبة السكر في الدم.

وبيّنت "الجمعية" أنه يجب استخدام قطرات الترطيب متى ما دعت الحاجة لذلك، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون بالفعل من جفاف العين، خصوصاً في تلك الأجواء الحارة، متمنيةً لضيوف الرحمن حجاً مقبولاً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً، وأن يعيدهم لبلدانهم سالمين غانمين.