بـ "انتصار السماء" و"حلم المؤسس".. "تعليم جازان" ترسم لوحة وطنية احتفالاً بالوطن

"أبو هادي": المملكة قدمت نموذجاً يحتذى به من خلال "منصة مدرستي"

برعاية الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، وحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الوطني الحادي والتسعين، وذلك على مسرح مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.

ورسم طلاب وطالبات تعليم جازان العديد من اللوحات الوطنية البديعة حيث تألقوا خلال فعاليات الحفل بتقديم القصائد الشعرية واللوحات الفنية، والمسرحيات الحوارية، والمقاطع المرئية، والأفلام الوثائقية، والوصلات الغنائية الوطنية ومنها "نشيد واصلي" الذي غنته إقبال صالح إحدى منسوبات الإدارة العامة و قصيدة "طويقيون" للشاعر مهدلي عارجي.

كما شارك الطلاب والطالبات في تنفيذ الأوبريت الوطني "انتصار السماء" الذي يحكي قصة توحيد هذه البلاد ومسيرة النماء والرخاء فيها، إضافة للعديد من الفقرات التي قدمها الطلاب والطالبات.

وتضمن حفل الإدارة استعراض المسرحية الحوارية "حلم نورة وعبدالعزيز" والتي أثارت إعجاب الحضور، وتناولت حلم المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بوطن يسابق الأوطان بمنجزاته ونهضته وتقدمه إلى أن أصبح المواطن السعودي يلمسه بمملكتنا التي كبرت وكبرت معها المنجزات والأحلام وسهلت بفضل قيادة حكيمة شابة كل ممتنع صعب فأصبحنا نسابق الدول المتقدمة يوما تلو الآخر.

كما تناولت المسرحية الحوارية فخر الشباب والشابات السعوديين بملكهم خادم الحرمين الشريفين وبحفيد المؤسس ولي عهده الأمين الذين جعلوا من السعودية الدولة العظمى، وكتب كلماتها الروائي السعودي جابر مدخلي وجسد مشاهدها وأدى أدوارها الطالبة منى شمس الدين والطالب عبدالله بكاري من طلاب المرحلة الثانوية، وأشرف على رؤيتها الفنية وإخراجها المشرف التربوي عبده سالم ومحمد عبيري والمعلمة زهراء حمدي.

وعبر تسع لوحات فنية تغنى طلاب وطالبات تعليم جازان بوطنهم وقادته في أوبريت "انتصار السماء" الذي تناول التضحيات التي بذلها المؤسس طيب الله ثراه من أجل استرداد دولة آبائه وأجداده وحلمه الذي سعى من أجل تحقيقه وهو تأسيس هذا الكيان العظيم دولة تحت اسم المملكة العربية السعودية.

كما تناول تجديد الولاء والبيعة لقادة هذه البلاد بهذه المناسبة السعيدة، بالإضافة إلى المرأة السعودية وما وصلت إليه من تعليم وتمكين، وما حققته من نهضة في هذه البلاد ، وإخوانها من الرجال وما يمتازون به من خصال حميدة على رأسها الشجاعة والوفاء بالعهد.

كما تناول "انتصار السماء" رؤية المملكة 2030 وقائدها ملهم الشباب ولي العهد، وما حققه التعليم من نجاحات في ظل الجائحة التي طالت العالم كله بدءا بنجاح التعليم عن بعد وانتهاء بعودة التعليم الحضوري.

وتغنى الأوبريت الوطني بجازان أرض الفل والكاذي والشعر والأدب التي ابتهج أبناؤها بيوم الوطن مرسلين تحاياهم وسلامهم لوطنهم الغالي وقادته المخلصين الأوفياء.

واختتم الأوبريت لوحاته الفنية باستعراض صفات الشعب السعودي وما اتصف به وطنهم الذي أصبح رمزًا للتسامح والعدل عالميًا والنهضة والتقدم والرقي.

ويعد أوبريت "انتصار السماء" من إنتاج الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان 2021 م وشعر شقراء المدخلي وأداء طلاب تعليم جازان وإخراج ورؤية فنية مشرف النشاط عبدالله عقيل وساعدت في الإخراج المشرفة خديجة صميلي ومساندة كل من مساعد المدير العام للشؤون التعليمية "بنين – بنات"، والمساعد للشؤون المدرسية، والمساعد للخدمات المساندة، وبمتابعة من مدير إدارة النشاط الطلابي "بنين – بنات" محمد بن إبراهيم النعمي وإشراق بنت أحمد ولي وإشراف عام مدير الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي.

وأدى لوحاته الفنية ولوحاته المسرحية المتنوعة 55 طالبًا وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بمدارس تعليم جازان وأشرف على إنتاجه وتقديم الدعم التقني والمتابعة 28 من مشرفي إدارة النشاط الطلابي "بنين-بنات".

ورفع المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الطالب الحسن الحربي الشكر للقيادة الرشيدة "حفظها الله" لحرصها على صحة وسلامة الإنسان ودعمها لقطاع التعليم، مضيفاً أن التعليم بالمنطقة يحظى بمتابعة ودعم مستمر من سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه.

ورحب بوكيل الإمارة وجميع الحضور من كافة الجهات بالمنطقة، مستعرضًا الجهود التي قدمتها المملكة لحماية للإنسان بحرصها على توفير اللقاحات لكافة المواطنين والمقيمين والتي أثمرت عن عودة الدراسة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأضاف أن المملكة قدمت نموذجاً يحتذى به من خلال "منصة مدرستي" التي وفرت التعليم للطلاب والطالبات عن بعد بكفاءة ونجاح، سائلاً الله أن يحفظ الوطن وقيادته ويديم عليه الأمن والأمان والعز والرخاء وما حققه أبناؤنا الطلاب والطالبات من منجزات وطنية وعالمية في مختلف الأنشطة والمسابقات.

اعلان
بـ "انتصار السماء" و"حلم المؤسس".. "تعليم جازان" ترسم لوحة وطنية احتفالاً بالوطن
سبق

برعاية الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، وحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الوطني الحادي والتسعين، وذلك على مسرح مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.

ورسم طلاب وطالبات تعليم جازان العديد من اللوحات الوطنية البديعة حيث تألقوا خلال فعاليات الحفل بتقديم القصائد الشعرية واللوحات الفنية، والمسرحيات الحوارية، والمقاطع المرئية، والأفلام الوثائقية، والوصلات الغنائية الوطنية ومنها "نشيد واصلي" الذي غنته إقبال صالح إحدى منسوبات الإدارة العامة و قصيدة "طويقيون" للشاعر مهدلي عارجي.

كما شارك الطلاب والطالبات في تنفيذ الأوبريت الوطني "انتصار السماء" الذي يحكي قصة توحيد هذه البلاد ومسيرة النماء والرخاء فيها، إضافة للعديد من الفقرات التي قدمها الطلاب والطالبات.

وتضمن حفل الإدارة استعراض المسرحية الحوارية "حلم نورة وعبدالعزيز" والتي أثارت إعجاب الحضور، وتناولت حلم المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بوطن يسابق الأوطان بمنجزاته ونهضته وتقدمه إلى أن أصبح المواطن السعودي يلمسه بمملكتنا التي كبرت وكبرت معها المنجزات والأحلام وسهلت بفضل قيادة حكيمة شابة كل ممتنع صعب فأصبحنا نسابق الدول المتقدمة يوما تلو الآخر.

كما تناولت المسرحية الحوارية فخر الشباب والشابات السعوديين بملكهم خادم الحرمين الشريفين وبحفيد المؤسس ولي عهده الأمين الذين جعلوا من السعودية الدولة العظمى، وكتب كلماتها الروائي السعودي جابر مدخلي وجسد مشاهدها وأدى أدوارها الطالبة منى شمس الدين والطالب عبدالله بكاري من طلاب المرحلة الثانوية، وأشرف على رؤيتها الفنية وإخراجها المشرف التربوي عبده سالم ومحمد عبيري والمعلمة زهراء حمدي.

وعبر تسع لوحات فنية تغنى طلاب وطالبات تعليم جازان بوطنهم وقادته في أوبريت "انتصار السماء" الذي تناول التضحيات التي بذلها المؤسس طيب الله ثراه من أجل استرداد دولة آبائه وأجداده وحلمه الذي سعى من أجل تحقيقه وهو تأسيس هذا الكيان العظيم دولة تحت اسم المملكة العربية السعودية.

كما تناول تجديد الولاء والبيعة لقادة هذه البلاد بهذه المناسبة السعيدة، بالإضافة إلى المرأة السعودية وما وصلت إليه من تعليم وتمكين، وما حققته من نهضة في هذه البلاد ، وإخوانها من الرجال وما يمتازون به من خصال حميدة على رأسها الشجاعة والوفاء بالعهد.

كما تناول "انتصار السماء" رؤية المملكة 2030 وقائدها ملهم الشباب ولي العهد، وما حققه التعليم من نجاحات في ظل الجائحة التي طالت العالم كله بدءا بنجاح التعليم عن بعد وانتهاء بعودة التعليم الحضوري.

وتغنى الأوبريت الوطني بجازان أرض الفل والكاذي والشعر والأدب التي ابتهج أبناؤها بيوم الوطن مرسلين تحاياهم وسلامهم لوطنهم الغالي وقادته المخلصين الأوفياء.

واختتم الأوبريت لوحاته الفنية باستعراض صفات الشعب السعودي وما اتصف به وطنهم الذي أصبح رمزًا للتسامح والعدل عالميًا والنهضة والتقدم والرقي.

ويعد أوبريت "انتصار السماء" من إنتاج الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان 2021 م وشعر شقراء المدخلي وأداء طلاب تعليم جازان وإخراج ورؤية فنية مشرف النشاط عبدالله عقيل وساعدت في الإخراج المشرفة خديجة صميلي ومساندة كل من مساعد المدير العام للشؤون التعليمية "بنين – بنات"، والمساعد للشؤون المدرسية، والمساعد للخدمات المساندة، وبمتابعة من مدير إدارة النشاط الطلابي "بنين – بنات" محمد بن إبراهيم النعمي وإشراق بنت أحمد ولي وإشراف عام مدير الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي.

وأدى لوحاته الفنية ولوحاته المسرحية المتنوعة 55 طالبًا وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بمدارس تعليم جازان وأشرف على إنتاجه وتقديم الدعم التقني والمتابعة 28 من مشرفي إدارة النشاط الطلابي "بنين-بنات".

ورفع المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الطالب الحسن الحربي الشكر للقيادة الرشيدة "حفظها الله" لحرصها على صحة وسلامة الإنسان ودعمها لقطاع التعليم، مضيفاً أن التعليم بالمنطقة يحظى بمتابعة ودعم مستمر من سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه.

ورحب بوكيل الإمارة وجميع الحضور من كافة الجهات بالمنطقة، مستعرضًا الجهود التي قدمتها المملكة لحماية للإنسان بحرصها على توفير اللقاحات لكافة المواطنين والمقيمين والتي أثمرت عن عودة الدراسة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأضاف أن المملكة قدمت نموذجاً يحتذى به من خلال "منصة مدرستي" التي وفرت التعليم للطلاب والطالبات عن بعد بكفاءة ونجاح، سائلاً الله أن يحفظ الوطن وقيادته ويديم عليه الأمن والأمان والعز والرخاء وما حققه أبناؤنا الطلاب والطالبات من منجزات وطنية وعالمية في مختلف الأنشطة والمسابقات.

27 سبتمبر 2021 - 20 صفر 1443
06:38 PM

بـ "انتصار السماء" و"حلم المؤسس".. "تعليم جازان" ترسم لوحة وطنية احتفالاً بالوطن

"أبو هادي": المملكة قدمت نموذجاً يحتذى به من خلال "منصة مدرستي"

A A A
2
1,144

برعاية الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، وحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر، احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان باليوم الوطني الحادي والتسعين، وذلك على مسرح مركز الأمير سلطان الحضاري بمدينة جيزان.

ورسم طلاب وطالبات تعليم جازان العديد من اللوحات الوطنية البديعة حيث تألقوا خلال فعاليات الحفل بتقديم القصائد الشعرية واللوحات الفنية، والمسرحيات الحوارية، والمقاطع المرئية، والأفلام الوثائقية، والوصلات الغنائية الوطنية ومنها "نشيد واصلي" الذي غنته إقبال صالح إحدى منسوبات الإدارة العامة و قصيدة "طويقيون" للشاعر مهدلي عارجي.

كما شارك الطلاب والطالبات في تنفيذ الأوبريت الوطني "انتصار السماء" الذي يحكي قصة توحيد هذه البلاد ومسيرة النماء والرخاء فيها، إضافة للعديد من الفقرات التي قدمها الطلاب والطالبات.

وتضمن حفل الإدارة استعراض المسرحية الحوارية "حلم نورة وعبدالعزيز" والتي أثارت إعجاب الحضور، وتناولت حلم المؤسس الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بوطن يسابق الأوطان بمنجزاته ونهضته وتقدمه إلى أن أصبح المواطن السعودي يلمسه بمملكتنا التي كبرت وكبرت معها المنجزات والأحلام وسهلت بفضل قيادة حكيمة شابة كل ممتنع صعب فأصبحنا نسابق الدول المتقدمة يوما تلو الآخر.

كما تناولت المسرحية الحوارية فخر الشباب والشابات السعوديين بملكهم خادم الحرمين الشريفين وبحفيد المؤسس ولي عهده الأمين الذين جعلوا من السعودية الدولة العظمى، وكتب كلماتها الروائي السعودي جابر مدخلي وجسد مشاهدها وأدى أدوارها الطالبة منى شمس الدين والطالب عبدالله بكاري من طلاب المرحلة الثانوية، وأشرف على رؤيتها الفنية وإخراجها المشرف التربوي عبده سالم ومحمد عبيري والمعلمة زهراء حمدي.

وعبر تسع لوحات فنية تغنى طلاب وطالبات تعليم جازان بوطنهم وقادته في أوبريت "انتصار السماء" الذي تناول التضحيات التي بذلها المؤسس طيب الله ثراه من أجل استرداد دولة آبائه وأجداده وحلمه الذي سعى من أجل تحقيقه وهو تأسيس هذا الكيان العظيم دولة تحت اسم المملكة العربية السعودية.

كما تناول تجديد الولاء والبيعة لقادة هذه البلاد بهذه المناسبة السعيدة، بالإضافة إلى المرأة السعودية وما وصلت إليه من تعليم وتمكين، وما حققته من نهضة في هذه البلاد ، وإخوانها من الرجال وما يمتازون به من خصال حميدة على رأسها الشجاعة والوفاء بالعهد.

كما تناول "انتصار السماء" رؤية المملكة 2030 وقائدها ملهم الشباب ولي العهد، وما حققه التعليم من نجاحات في ظل الجائحة التي طالت العالم كله بدءا بنجاح التعليم عن بعد وانتهاء بعودة التعليم الحضوري.

وتغنى الأوبريت الوطني بجازان أرض الفل والكاذي والشعر والأدب التي ابتهج أبناؤها بيوم الوطن مرسلين تحاياهم وسلامهم لوطنهم الغالي وقادته المخلصين الأوفياء.

واختتم الأوبريت لوحاته الفنية باستعراض صفات الشعب السعودي وما اتصف به وطنهم الذي أصبح رمزًا للتسامح والعدل عالميًا والنهضة والتقدم والرقي.

ويعد أوبريت "انتصار السماء" من إنتاج الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان 2021 م وشعر شقراء المدخلي وأداء طلاب تعليم جازان وإخراج ورؤية فنية مشرف النشاط عبدالله عقيل وساعدت في الإخراج المشرفة خديجة صميلي ومساندة كل من مساعد المدير العام للشؤون التعليمية "بنين – بنات"، والمساعد للشؤون المدرسية، والمساعد للخدمات المساندة، وبمتابعة من مدير إدارة النشاط الطلابي "بنين – بنات" محمد بن إبراهيم النعمي وإشراق بنت أحمد ولي وإشراف عام مدير الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي.

وأدى لوحاته الفنية ولوحاته المسرحية المتنوعة 55 طالبًا وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بمدارس تعليم جازان وأشرف على إنتاجه وتقديم الدعم التقني والمتابعة 28 من مشرفي إدارة النشاط الطلابي "بنين-بنات".

ورفع المدير العام للتعليم الدكتور إبراهيم بن محمد أبو هادي في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الطالب الحسن الحربي الشكر للقيادة الرشيدة "حفظها الله" لحرصها على صحة وسلامة الإنسان ودعمها لقطاع التعليم، مضيفاً أن التعليم بالمنطقة يحظى بمتابعة ودعم مستمر من سمو أمير منطقة جازان وسمو نائبه.

ورحب بوكيل الإمارة وجميع الحضور من كافة الجهات بالمنطقة، مستعرضًا الجهود التي قدمتها المملكة لحماية للإنسان بحرصها على توفير اللقاحات لكافة المواطنين والمقيمين والتي أثمرت عن عودة الدراسة الحضورية لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأضاف أن المملكة قدمت نموذجاً يحتذى به من خلال "منصة مدرستي" التي وفرت التعليم للطلاب والطالبات عن بعد بكفاءة ونجاح، سائلاً الله أن يحفظ الوطن وقيادته ويديم عليه الأمن والأمان والعز والرخاء وما حققه أبناؤنا الطلاب والطالبات من منجزات وطنية وعالمية في مختلف الأنشطة والمسابقات.