"موانئ" و"كروز السعودية" تعلنان افتتاح أول محطة سفن كروز في ميناء جدة الإسلامي

بحضور شركاء من القطاعَيْن الحكومي والخاص وقيادات من مختلف دول العالم

احتفت الهيئة العامة للموانئ "موانئ" وشركة كروز السعودية اليوم افتتاح أول محطة لسفن الكروز في ميناء جدة الإسلامي، بحضور عدد من الشركاء من القطاعَيْن الحكومي والخاص، ونخبة من القيادات والمهتمين من مختلف دول العالم.

ويأتي هذا الإعلان بعد ستة أشهر فقط من إنشاء شركة كروز السعودية الذي أُعلن في يناير الماضي بمؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" بمدينة الرياض، كما يأتي قبل يومين من انطلاق أول رحلة سياحية بحرية من السعودية لسفينة عملاقة نحو وجهات محلية وإقليمية؛ إذ تنطلق السفينة العملاقة "بيليسيما" من ميناء جدة الإسلامي بداية من ٣٠ يوليو الجاري حتى ٣٠ أكتوبر ٢٠٢١م في سلسلة رحلات سياحية فاخرة على مدى ٣ و٤ ليالي، وتصل إلى العقبة في الأردن وسفاجا في مصر.

وقد شهد الحفل توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "باء" لحماية وترميم الشُّعب المرجانية في البحر الأحمر، إضافة إلى إعلان مبادرة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية بالتعاون مع شركة MSC في جميع مجالات صناعة الرحلات السياحية البحرية.

وعبّر العضو المنتدب لشركة كروز السعودية، المهندس فواز فاروقي، في تصريح له بهذه المناسبة عن سعادته بما تحقق من منجزات وخطوات خلال فترة وجيزة توافقًا مع رؤية ٢٠٣٠، ودعم وتوجيه القيادة الرشيدة - أيدها الله -. مشيرا إلى أن تدشين أول محطة لسفن الكروز يمثل خطوة مهمة، تسهم في تعزيز وتطوير الرحلات السياحية على ساحل البحر الأحمر، ودعم نمو القطاع السياحي في المملكة.

وقال: نسارع الخُطى لتحقيق المستهدفات الطموحة بخلق ٥٠ ألف فرصة وظيفية بحلول عام ٢٠٢٥م، وزيادة سفن الكروز، وتدشين موانئ إضافية بجانب ميناء جدة الإسلامي، والوصول إلى ١.٥ مليون زائر سنويًّا بحلول عام 2028م.

من جانبه، أرجع رئيس الهيئة العامة للموانئ عمر بن طلال حريري اختيار ميناء جدة الإسلامي ليكون البوابة الأولى لاستقبال ومغادرة سفن الكروز في المملكة إلى موقعه الاستراتيجي المحوري المطل على ساحل البحر الأحمر، ولقربه من المواقع والأنشطة السياحية في محافظة جدة. مبينًا أن "موانئ" عملت بالتعاون مع شركائها على تطوير البنى التحتية والخدمات البحرية واللوجستية بميناء جدة الإسلامي، من خلال تدشين صالة ركاب لسفن الكروز بعد تطويرها لتستوعب أكثر من 2500 راكب، إضافة إلى تخصيص أرصفة جديدة لدعم القطاع السياحي في المملكة وفق أعلى المعايير في هذا المجال، وهو جزء من منظومة متكاملة من التجهيزات والخدمات اللوجستية المقدمة من موانئ وفق أعلى متطلبات السلامة البحرية لدعم وتمكين القطاع السياحي والترفيهي بالمملكة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة "MSC Cruises" بيير فرانشيسكو أن إطلاق أكبر وأحدث سفينة سياحية على ساحل البحر الأحمر خطوة تاريخية، تمثل بداية جديدة لرحلات الكروز السياحية بالمملكة.. معربًا عن فخره بالشراكة مع كروز السعودية، والعمل مع الشركاء كافة لتقديم تجارب سياحية تلبي جميع التطلعات وفق أعلى المعايير العالمية، متطلعين إلى بدء أولى الرحلات عبر السفينة العملاقة "بيليسيما"، والانطلاق في رحلة من النجاحات المتواصلة، تتمثل في استقطاب السياح، وتقديم تجارب ملهمة، والإسهام في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تتواءم مع طموحات الشركاء بالمملكة.

اعلان
"موانئ" و"كروز السعودية" تعلنان افتتاح أول محطة سفن كروز في ميناء جدة الإسلامي
سبق

احتفت الهيئة العامة للموانئ "موانئ" وشركة كروز السعودية اليوم افتتاح أول محطة لسفن الكروز في ميناء جدة الإسلامي، بحضور عدد من الشركاء من القطاعَيْن الحكومي والخاص، ونخبة من القيادات والمهتمين من مختلف دول العالم.

ويأتي هذا الإعلان بعد ستة أشهر فقط من إنشاء شركة كروز السعودية الذي أُعلن في يناير الماضي بمؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" بمدينة الرياض، كما يأتي قبل يومين من انطلاق أول رحلة سياحية بحرية من السعودية لسفينة عملاقة نحو وجهات محلية وإقليمية؛ إذ تنطلق السفينة العملاقة "بيليسيما" من ميناء جدة الإسلامي بداية من ٣٠ يوليو الجاري حتى ٣٠ أكتوبر ٢٠٢١م في سلسلة رحلات سياحية فاخرة على مدى ٣ و٤ ليالي، وتصل إلى العقبة في الأردن وسفاجا في مصر.

وقد شهد الحفل توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "باء" لحماية وترميم الشُّعب المرجانية في البحر الأحمر، إضافة إلى إعلان مبادرة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية بالتعاون مع شركة MSC في جميع مجالات صناعة الرحلات السياحية البحرية.

وعبّر العضو المنتدب لشركة كروز السعودية، المهندس فواز فاروقي، في تصريح له بهذه المناسبة عن سعادته بما تحقق من منجزات وخطوات خلال فترة وجيزة توافقًا مع رؤية ٢٠٣٠، ودعم وتوجيه القيادة الرشيدة - أيدها الله -. مشيرا إلى أن تدشين أول محطة لسفن الكروز يمثل خطوة مهمة، تسهم في تعزيز وتطوير الرحلات السياحية على ساحل البحر الأحمر، ودعم نمو القطاع السياحي في المملكة.

وقال: نسارع الخُطى لتحقيق المستهدفات الطموحة بخلق ٥٠ ألف فرصة وظيفية بحلول عام ٢٠٢٥م، وزيادة سفن الكروز، وتدشين موانئ إضافية بجانب ميناء جدة الإسلامي، والوصول إلى ١.٥ مليون زائر سنويًّا بحلول عام 2028م.

من جانبه، أرجع رئيس الهيئة العامة للموانئ عمر بن طلال حريري اختيار ميناء جدة الإسلامي ليكون البوابة الأولى لاستقبال ومغادرة سفن الكروز في المملكة إلى موقعه الاستراتيجي المحوري المطل على ساحل البحر الأحمر، ولقربه من المواقع والأنشطة السياحية في محافظة جدة. مبينًا أن "موانئ" عملت بالتعاون مع شركائها على تطوير البنى التحتية والخدمات البحرية واللوجستية بميناء جدة الإسلامي، من خلال تدشين صالة ركاب لسفن الكروز بعد تطويرها لتستوعب أكثر من 2500 راكب، إضافة إلى تخصيص أرصفة جديدة لدعم القطاع السياحي في المملكة وفق أعلى المعايير في هذا المجال، وهو جزء من منظومة متكاملة من التجهيزات والخدمات اللوجستية المقدمة من موانئ وفق أعلى متطلبات السلامة البحرية لدعم وتمكين القطاع السياحي والترفيهي بالمملكة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة "MSC Cruises" بيير فرانشيسكو أن إطلاق أكبر وأحدث سفينة سياحية على ساحل البحر الأحمر خطوة تاريخية، تمثل بداية جديدة لرحلات الكروز السياحية بالمملكة.. معربًا عن فخره بالشراكة مع كروز السعودية، والعمل مع الشركاء كافة لتقديم تجارب سياحية تلبي جميع التطلعات وفق أعلى المعايير العالمية، متطلعين إلى بدء أولى الرحلات عبر السفينة العملاقة "بيليسيما"، والانطلاق في رحلة من النجاحات المتواصلة، تتمثل في استقطاب السياح، وتقديم تجارب ملهمة، والإسهام في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تتواءم مع طموحات الشركاء بالمملكة.

28 يوليو 2021 - 18 ذو الحجة 1442
09:52 PM
اخر تعديل
21 أغسطس 2021 - 13 محرّم 1443
05:57 PM

"موانئ" و"كروز السعودية" تعلنان افتتاح أول محطة سفن كروز في ميناء جدة الإسلامي

بحضور شركاء من القطاعَيْن الحكومي والخاص وقيادات من مختلف دول العالم

A A A
1
6,949

احتفت الهيئة العامة للموانئ "موانئ" وشركة كروز السعودية اليوم افتتاح أول محطة لسفن الكروز في ميناء جدة الإسلامي، بحضور عدد من الشركاء من القطاعَيْن الحكومي والخاص، ونخبة من القيادات والمهتمين من مختلف دول العالم.

ويأتي هذا الإعلان بعد ستة أشهر فقط من إنشاء شركة كروز السعودية الذي أُعلن في يناير الماضي بمؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" بمدينة الرياض، كما يأتي قبل يومين من انطلاق أول رحلة سياحية بحرية من السعودية لسفينة عملاقة نحو وجهات محلية وإقليمية؛ إذ تنطلق السفينة العملاقة "بيليسيما" من ميناء جدة الإسلامي بداية من ٣٠ يوليو الجاري حتى ٣٠ أكتوبر ٢٠٢١م في سلسلة رحلات سياحية فاخرة على مدى ٣ و٤ ليالي، وتصل إلى العقبة في الأردن وسفاجا في مصر.

وقد شهد الحفل توقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة "باء" لحماية وترميم الشُّعب المرجانية في البحر الأحمر، إضافة إلى إعلان مبادرة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية بالتعاون مع شركة MSC في جميع مجالات صناعة الرحلات السياحية البحرية.

وعبّر العضو المنتدب لشركة كروز السعودية، المهندس فواز فاروقي، في تصريح له بهذه المناسبة عن سعادته بما تحقق من منجزات وخطوات خلال فترة وجيزة توافقًا مع رؤية ٢٠٣٠، ودعم وتوجيه القيادة الرشيدة - أيدها الله -. مشيرا إلى أن تدشين أول محطة لسفن الكروز يمثل خطوة مهمة، تسهم في تعزيز وتطوير الرحلات السياحية على ساحل البحر الأحمر، ودعم نمو القطاع السياحي في المملكة.

وقال: نسارع الخُطى لتحقيق المستهدفات الطموحة بخلق ٥٠ ألف فرصة وظيفية بحلول عام ٢٠٢٥م، وزيادة سفن الكروز، وتدشين موانئ إضافية بجانب ميناء جدة الإسلامي، والوصول إلى ١.٥ مليون زائر سنويًّا بحلول عام 2028م.

من جانبه، أرجع رئيس الهيئة العامة للموانئ عمر بن طلال حريري اختيار ميناء جدة الإسلامي ليكون البوابة الأولى لاستقبال ومغادرة سفن الكروز في المملكة إلى موقعه الاستراتيجي المحوري المطل على ساحل البحر الأحمر، ولقربه من المواقع والأنشطة السياحية في محافظة جدة. مبينًا أن "موانئ" عملت بالتعاون مع شركائها على تطوير البنى التحتية والخدمات البحرية واللوجستية بميناء جدة الإسلامي، من خلال تدشين صالة ركاب لسفن الكروز بعد تطويرها لتستوعب أكثر من 2500 راكب، إضافة إلى تخصيص أرصفة جديدة لدعم القطاع السياحي في المملكة وفق أعلى المعايير في هذا المجال، وهو جزء من منظومة متكاملة من التجهيزات والخدمات اللوجستية المقدمة من موانئ وفق أعلى متطلبات السلامة البحرية لدعم وتمكين القطاع السياحي والترفيهي بالمملكة.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي لشركة "MSC Cruises" بيير فرانشيسكو أن إطلاق أكبر وأحدث سفينة سياحية على ساحل البحر الأحمر خطوة تاريخية، تمثل بداية جديدة لرحلات الكروز السياحية بالمملكة.. معربًا عن فخره بالشراكة مع كروز السعودية، والعمل مع الشركاء كافة لتقديم تجارب سياحية تلبي جميع التطلعات وفق أعلى المعايير العالمية، متطلعين إلى بدء أولى الرحلات عبر السفينة العملاقة "بيليسيما"، والانطلاق في رحلة من النجاحات المتواصلة، تتمثل في استقطاب السياح، وتقديم تجارب ملهمة، والإسهام في تحقيق الأهداف الاستراتيجية التي تتواءم مع طموحات الشركاء بالمملكة.