"الرياضة" و"الإسكان" تُطلقان دوري "جود" بمشاركة أندية دوري المحترفين

للإسهام في توفير مساكن للأسر الأشد احتياجًا

أطلقت وزارتا الرياضة والإسكان، بالتعاون مع منصة جود الإسكان، اليوم السبت (23 رمضان 1441هـ، الموافق 16 مايو 2020م) مسابقة (دوري جود)، بمشاركة أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ويهدف الدوري إلى جمع العطاءات والمساهمات الخيرية لتوفير المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة ممن تنطبق عليها شروط الدعم السكني على مستوى مناطق السعودية كافة.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة عقد عدد من اللقاءات وورش العمل الافتراضية في الفترة الماضية، بحضور وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ومعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، وبمشاركة رؤساء الأندية ومسؤولي الوزارتين.

وانطلقت فعاليات الدوري تحت وسم #دوري_جود على منصة تويتر بين فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين البالغة 16 فريقًا، بمشاركة جماهيرها لتقديم العطاء الخيري، وتغطية الحالات المستحقة في منصة "جود الإسكان" التي ستخصص لكل نادٍ، وتنتهي بتتويج النادي الفائز بتغطية أكبر عدد من الحالات.

من جانبه، أعرب وزير الرياضة، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، عن سعادته بإطلاق (دوري جود). وقال سموه في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "أشكر أخي معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، والقائمين على منصة جود الإسكان، على اهتمامهم ومساهمتهم في هذه المبادرة المشتركة والفعالة لتقديم يد العون للمجتمع بتأمين السكن لمن هم في أمسّ الحاجة لذلك من أجل ضمان المحافظة على استقرار العائلات المحتاجة، ومنح الفرصة للمجتمع بالمساهمة، ومد يد العون في شهر العطاء والجود".

وأضاف سموه: "إن مشاركة الأندية الرياضية بمحبيها وجماهيرها في هذه المبادرة المجتمعية المهمة تأكيد على ريادة وطننا في العمل الخيري، واستمرار العطاء برياضتنا، وفق الدعم اللامحدود الذي تحظى به القطاعات كافة من لدن حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ـ حفظهما الله ـ، وحرصهما الكبير على رخاء هذا الوطن وشعبه، وتحقيق أعلى درجات العيش الكريم لهم".

واختتم سمو وزير الرياضة تصريحه قائلاً: "نتطلع في وزارة الرياضة مع الإخوة في وزارة الإسكان و(منصة جود) إلى أن تسفر هذه الجهود الموحدة ـ بإذن الله تعالى ـ عن تحقيق أحلام وتطلعات من هم في أمسّ الحاجة لنا اليوم؛ لنوفر لهم منزل العمر حرصًا على لمّ شمل الأسر، وتحقيق أعلى مستويات الاستقرار الاجتماعي لهم في هذا الشهر الفضيل، الذي يتسابق فيه الناس ـ ولله الحمد ـ إلى عمل الخير والبذل والعطاء بمختلف الصور والأشكال".

فيما قال معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل: "بداية أشكر أخي سمو وزير الرياضة، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، على حرصه على المشاركة، ودعمه هذا العمل المعطاء. ومن دون شك إننا فقدنا خلال هذه الجائحة منافسات الدوري السعودي المثيرة؛ لتأتي هذه المبادرة النوعية في هذا الشهر المبارك كمنافسة مجتمعية للعطاء الرياضي من خلال (دوري جود)".

وأضاف معاليه: "أهمية منصة جود الإسكان نابعة من اهتمام سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي قدم دعمًا سخيًّا بوصفه أول متبرع بمبلغ 100 مليون ريال، تلاه سمو ولي العهد الأمين بالتبرع بمبلغ 50 مليون ريال؛ وهو ما يؤكد اهتمامهما وحرصهما ـ حفظهما الله ـ على تفعيل الدور الاجتماعي، وتسريع عجلة التنمية، من خلال نموذج موثوق للتكافل الاجتماعي الذي تمثله منصة جود للإسكان. ولا يخفى على الجميع ما للمنظومة الرياضية من أثر ودور فعال في المجتمع؛ لذا فإننا متفائلون بتحقيق الهدفَين الاجتماعي والإنساني المنشودَين من هذه الحملة، من خلال مساهمة ومشاركة جماهير الأندية الرياضية، التي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع السعودي الذي عودنا على عطائه وتكاتفه وحبه للخير".

واختتم معالي الأستاذ ماجد الحقيل حديثه قائلاً: "أجدد الشكر لسمو وزير الرياضة، وللفريق المميز في وزارة الرياضة، ولرؤساء الأندية وجماهير الأندية، الذين بادروا في أوقات سابقة بدعم العديد من الحالات، وتمكين الأسر من الحصول على مساكنها الخاصة بتوفيق الله، ثم بدعمهم ومساهماتهم، مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد، وأن يتقبل الله تعالى من الجميع عطاءهم وبذلهم للخير".

ويأتي تدشين (دوري جود) ضمن سلسلة من منافسات تفاعلية خيرية عدة، أطلقتها (جود الإسكان) على حسابها في شبكة تويتر خلال الشهر الفضيل، مثل منافسة (جود النجوم)، و(جود الشعراء)، و(جود الموظفين).

ودُشنت منصة جود الإسكان (دوري جود) في ظل فعاليات حملة (كل يوم بيت)، التي انطلقت باكورة أنشطتها مطلع شهر رمضان المبارك، لتحفيز العطاءات الخيرية الفردية من صدقات وزكوات، وإيصالها إلى مستحقيها بأيسر الطرق وأسرعها، وبآلية محوكمة وشفافة، تضمن إيصال العطاء الخيري إلى مستحقيه. كما تعد منصة جود الإسكان واحدة من مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، الهادفة إلى إشراك أفراد المجتمع السعودي في برامج التنمية المجتمعية.

وزارة الإسكان وزارة الرياضة جود الإسكان دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين
اعلان
"الرياضة" و"الإسكان" تُطلقان دوري "جود" بمشاركة أندية دوري المحترفين
سبق

أطلقت وزارتا الرياضة والإسكان، بالتعاون مع منصة جود الإسكان، اليوم السبت (23 رمضان 1441هـ، الموافق 16 مايو 2020م) مسابقة (دوري جود)، بمشاركة أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ويهدف الدوري إلى جمع العطاءات والمساهمات الخيرية لتوفير المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة ممن تنطبق عليها شروط الدعم السكني على مستوى مناطق السعودية كافة.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة عقد عدد من اللقاءات وورش العمل الافتراضية في الفترة الماضية، بحضور وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ومعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، وبمشاركة رؤساء الأندية ومسؤولي الوزارتين.

وانطلقت فعاليات الدوري تحت وسم #دوري_جود على منصة تويتر بين فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين البالغة 16 فريقًا، بمشاركة جماهيرها لتقديم العطاء الخيري، وتغطية الحالات المستحقة في منصة "جود الإسكان" التي ستخصص لكل نادٍ، وتنتهي بتتويج النادي الفائز بتغطية أكبر عدد من الحالات.

من جانبه، أعرب وزير الرياضة، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، عن سعادته بإطلاق (دوري جود). وقال سموه في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "أشكر أخي معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، والقائمين على منصة جود الإسكان، على اهتمامهم ومساهمتهم في هذه المبادرة المشتركة والفعالة لتقديم يد العون للمجتمع بتأمين السكن لمن هم في أمسّ الحاجة لذلك من أجل ضمان المحافظة على استقرار العائلات المحتاجة، ومنح الفرصة للمجتمع بالمساهمة، ومد يد العون في شهر العطاء والجود".

وأضاف سموه: "إن مشاركة الأندية الرياضية بمحبيها وجماهيرها في هذه المبادرة المجتمعية المهمة تأكيد على ريادة وطننا في العمل الخيري، واستمرار العطاء برياضتنا، وفق الدعم اللامحدود الذي تحظى به القطاعات كافة من لدن حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ـ حفظهما الله ـ، وحرصهما الكبير على رخاء هذا الوطن وشعبه، وتحقيق أعلى درجات العيش الكريم لهم".

واختتم سمو وزير الرياضة تصريحه قائلاً: "نتطلع في وزارة الرياضة مع الإخوة في وزارة الإسكان و(منصة جود) إلى أن تسفر هذه الجهود الموحدة ـ بإذن الله تعالى ـ عن تحقيق أحلام وتطلعات من هم في أمسّ الحاجة لنا اليوم؛ لنوفر لهم منزل العمر حرصًا على لمّ شمل الأسر، وتحقيق أعلى مستويات الاستقرار الاجتماعي لهم في هذا الشهر الفضيل، الذي يتسابق فيه الناس ـ ولله الحمد ـ إلى عمل الخير والبذل والعطاء بمختلف الصور والأشكال".

فيما قال معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل: "بداية أشكر أخي سمو وزير الرياضة، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، على حرصه على المشاركة، ودعمه هذا العمل المعطاء. ومن دون شك إننا فقدنا خلال هذه الجائحة منافسات الدوري السعودي المثيرة؛ لتأتي هذه المبادرة النوعية في هذا الشهر المبارك كمنافسة مجتمعية للعطاء الرياضي من خلال (دوري جود)".

وأضاف معاليه: "أهمية منصة جود الإسكان نابعة من اهتمام سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي قدم دعمًا سخيًّا بوصفه أول متبرع بمبلغ 100 مليون ريال، تلاه سمو ولي العهد الأمين بالتبرع بمبلغ 50 مليون ريال؛ وهو ما يؤكد اهتمامهما وحرصهما ـ حفظهما الله ـ على تفعيل الدور الاجتماعي، وتسريع عجلة التنمية، من خلال نموذج موثوق للتكافل الاجتماعي الذي تمثله منصة جود للإسكان. ولا يخفى على الجميع ما للمنظومة الرياضية من أثر ودور فعال في المجتمع؛ لذا فإننا متفائلون بتحقيق الهدفَين الاجتماعي والإنساني المنشودَين من هذه الحملة، من خلال مساهمة ومشاركة جماهير الأندية الرياضية، التي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع السعودي الذي عودنا على عطائه وتكاتفه وحبه للخير".

واختتم معالي الأستاذ ماجد الحقيل حديثه قائلاً: "أجدد الشكر لسمو وزير الرياضة، وللفريق المميز في وزارة الرياضة، ولرؤساء الأندية وجماهير الأندية، الذين بادروا في أوقات سابقة بدعم العديد من الحالات، وتمكين الأسر من الحصول على مساكنها الخاصة بتوفيق الله، ثم بدعمهم ومساهماتهم، مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد، وأن يتقبل الله تعالى من الجميع عطاءهم وبذلهم للخير".

ويأتي تدشين (دوري جود) ضمن سلسلة من منافسات تفاعلية خيرية عدة، أطلقتها (جود الإسكان) على حسابها في شبكة تويتر خلال الشهر الفضيل، مثل منافسة (جود النجوم)، و(جود الشعراء)، و(جود الموظفين).

ودُشنت منصة جود الإسكان (دوري جود) في ظل فعاليات حملة (كل يوم بيت)، التي انطلقت باكورة أنشطتها مطلع شهر رمضان المبارك، لتحفيز العطاءات الخيرية الفردية من صدقات وزكوات، وإيصالها إلى مستحقيها بأيسر الطرق وأسرعها، وبآلية محوكمة وشفافة، تضمن إيصال العطاء الخيري إلى مستحقيه. كما تعد منصة جود الإسكان واحدة من مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، الهادفة إلى إشراك أفراد المجتمع السعودي في برامج التنمية المجتمعية.

16 مايو 2020 - 23 رمضان 1441
10:24 PM
اخر تعديل
26 مايو 2020 - 3 شوّال 1441
05:00 AM

"الرياضة" و"الإسكان" تُطلقان دوري "جود" بمشاركة أندية دوري المحترفين

للإسهام في توفير مساكن للأسر الأشد احتياجًا

A A A
4
4,589

أطلقت وزارتا الرياضة والإسكان، بالتعاون مع منصة جود الإسكان، اليوم السبت (23 رمضان 1441هـ، الموافق 16 مايو 2020م) مسابقة (دوري جود)، بمشاركة أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. ويهدف الدوري إلى جمع العطاءات والمساهمات الخيرية لتوفير المسكن الملائم للأسر الأشد حاجة ممن تنطبق عليها شروط الدعم السكني على مستوى مناطق السعودية كافة.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة عقد عدد من اللقاءات وورش العمل الافتراضية في الفترة الماضية، بحضور وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ومعالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبد الله الحقيل، وبمشاركة رؤساء الأندية ومسؤولي الوزارتين.

وانطلقت فعاليات الدوري تحت وسم #دوري_جود على منصة تويتر بين فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين البالغة 16 فريقًا، بمشاركة جماهيرها لتقديم العطاء الخيري، وتغطية الحالات المستحقة في منصة "جود الإسكان" التي ستخصص لكل نادٍ، وتنتهي بتتويج النادي الفائز بتغطية أكبر عدد من الحالات.

من جانبه، أعرب وزير الرياضة، صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، عن سعادته بإطلاق (دوري جود). وقال سموه في تصريح صحفي بهذه المناسبة: "أشكر أخي معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل، والقائمين على منصة جود الإسكان، على اهتمامهم ومساهمتهم في هذه المبادرة المشتركة والفعالة لتقديم يد العون للمجتمع بتأمين السكن لمن هم في أمسّ الحاجة لذلك من أجل ضمان المحافظة على استقرار العائلات المحتاجة، ومنح الفرصة للمجتمع بالمساهمة، ومد يد العون في شهر العطاء والجود".

وأضاف سموه: "إن مشاركة الأندية الرياضية بمحبيها وجماهيرها في هذه المبادرة المجتمعية المهمة تأكيد على ريادة وطننا في العمل الخيري، واستمرار العطاء برياضتنا، وفق الدعم اللامحدود الذي تحظى به القطاعات كافة من لدن حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ـ حفظهما الله ـ، وحرصهما الكبير على رخاء هذا الوطن وشعبه، وتحقيق أعلى درجات العيش الكريم لهم".

واختتم سمو وزير الرياضة تصريحه قائلاً: "نتطلع في وزارة الرياضة مع الإخوة في وزارة الإسكان و(منصة جود) إلى أن تسفر هذه الجهود الموحدة ـ بإذن الله تعالى ـ عن تحقيق أحلام وتطلعات من هم في أمسّ الحاجة لنا اليوم؛ لنوفر لهم منزل العمر حرصًا على لمّ شمل الأسر، وتحقيق أعلى مستويات الاستقرار الاجتماعي لهم في هذا الشهر الفضيل، الذي يتسابق فيه الناس ـ ولله الحمد ـ إلى عمل الخير والبذل والعطاء بمختلف الصور والأشكال".

فيما قال معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد الحقيل: "بداية أشكر أخي سمو وزير الرياضة، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، على حرصه على المشاركة، ودعمه هذا العمل المعطاء. ومن دون شك إننا فقدنا خلال هذه الجائحة منافسات الدوري السعودي المثيرة؛ لتأتي هذه المبادرة النوعية في هذا الشهر المبارك كمنافسة مجتمعية للعطاء الرياضي من خلال (دوري جود)".

وأضاف معاليه: "أهمية منصة جود الإسكان نابعة من اهتمام سيدي خادم الحرمين الشريفين الذي قدم دعمًا سخيًّا بوصفه أول متبرع بمبلغ 100 مليون ريال، تلاه سمو ولي العهد الأمين بالتبرع بمبلغ 50 مليون ريال؛ وهو ما يؤكد اهتمامهما وحرصهما ـ حفظهما الله ـ على تفعيل الدور الاجتماعي، وتسريع عجلة التنمية، من خلال نموذج موثوق للتكافل الاجتماعي الذي تمثله منصة جود للإسكان. ولا يخفى على الجميع ما للمنظومة الرياضية من أثر ودور فعال في المجتمع؛ لذا فإننا متفائلون بتحقيق الهدفَين الاجتماعي والإنساني المنشودَين من هذه الحملة، من خلال مساهمة ومشاركة جماهير الأندية الرياضية، التي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع السعودي الذي عودنا على عطائه وتكاتفه وحبه للخير".

واختتم معالي الأستاذ ماجد الحقيل حديثه قائلاً: "أجدد الشكر لسمو وزير الرياضة، وللفريق المميز في وزارة الرياضة، ولرؤساء الأندية وجماهير الأندية، الذين بادروا في أوقات سابقة بدعم العديد من الحالات، وتمكين الأسر من الحصول على مساكنها الخاصة بتوفيق الله، ثم بدعمهم ومساهماتهم، مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد، وأن يتقبل الله تعالى من الجميع عطاءهم وبذلهم للخير".

ويأتي تدشين (دوري جود) ضمن سلسلة من منافسات تفاعلية خيرية عدة، أطلقتها (جود الإسكان) على حسابها في شبكة تويتر خلال الشهر الفضيل، مثل منافسة (جود النجوم)، و(جود الشعراء)، و(جود الموظفين).

ودُشنت منصة جود الإسكان (دوري جود) في ظل فعاليات حملة (كل يوم بيت)، التي انطلقت باكورة أنشطتها مطلع شهر رمضان المبارك، لتحفيز العطاءات الخيرية الفردية من صدقات وزكوات، وإيصالها إلى مستحقيها بأيسر الطرق وأسرعها، وبآلية محوكمة وشفافة، تضمن إيصال العطاء الخيري إلى مستحقيه. كما تعد منصة جود الإسكان واحدة من مبادرات مؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، الهادفة إلى إشراك أفراد المجتمع السعودي في برامج التنمية المجتمعية.