"التعاون الإسلامي" تستنكر استهداف الحوثي المدنيين في نجران بصاروخ باليستي

نوهت بتمكن الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه وتدميره قبل الوصول لهدفه

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان اليوم، عن إدانته واستنكاره الشديدين لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين الأبرياء في مدينة نجران بالمملكة بصاروخ باليستي، حيث تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه.

وشدد على أن المنظمة تدين الممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح، وذلك باستهداف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية، مؤكدًا مجددًا وقوف منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

منظمة التعاون الإسلامي ميليشيا الحوثي الإرهابية
اعلان
"التعاون الإسلامي" تستنكر استهداف الحوثي المدنيين في نجران بصاروخ باليستي
سبق

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان اليوم، عن إدانته واستنكاره الشديدين لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين الأبرياء في مدينة نجران بالمملكة بصاروخ باليستي، حيث تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه.

وشدد على أن المنظمة تدين الممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح، وذلك باستهداف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية، مؤكدًا مجددًا وقوف منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.

25 سبتمبر 2021 - 18 صفر 1443
11:13 PM

"التعاون الإسلامي" تستنكر استهداف الحوثي المدنيين في نجران بصاروخ باليستي

نوهت بتمكن الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه وتدميره قبل الوصول لهدفه

A A A
4
1,159

أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في بيان اليوم، عن إدانته واستنكاره الشديدين لاستهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدنيين الأبرياء في مدينة نجران بالمملكة بصاروخ باليستي، حيث تمكنت الدفاعات الجوية السعودية من اعتراضه وتدميره قبل الوصول إلى هدفه.

وشدد على أن المنظمة تدين الممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح، وذلك باستهداف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية، مؤكدًا مجددًا وقوف منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.