فريق متخصص يُجري جراحتَيْن دقيقتَيْن بنجاح لطفلَيْن بمستشفى أبها للولادة

الأولى كانت استئصال ورم لرضيعة.. والثانية تمت لعلاج تشوُّه وعائي بالدماغ

نجح فريق طبي متخصص في قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء عمليتين منفصلتين معقدتين ودقيقتين مؤخرًا.

وتفصيلاً، أوضحت "صحة عسير" أن الحالة الأولى تعود لرضيعة، عمرها سنة ونصف السنة. وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبيَّن وجود ورم لدى الطفلة في الحجرة الدماغية القحفية الخلفية، وكان الورم ضاغطًا على جذع الدماغ، وملتف على ثمانية أعصاب قحفية من الخامس حتى الثاني عشر؛ فخضعت المريضة لعملية استئصال للورم كاملاً مع تطبيق خطة علاجية مكثفة حتى استعادت الحالة القدرة على البلع والحركة بشكل سليم - بفضل الله -.

والحالة الأخرى تعود لطفل في الثامنة من العمر، كان يعاني تشوُّهًا وعائيًّا كهفيًّا في منطقة جذع الدماغ، نتج منه نزيف متكرر، أدى إلى شلل في أعصاب الوجه وأعصاب حركة العينين، وضعف بالأطراف، وعدم اتزان بالمشي؛ فأُجريت له عملية جراحية عالية الدقة، تكللت – ولله الحمد -بالنجاح دون أي مضاعفات. ويخضع المريض الآن لمتابعة الخطة العلاجية.

يُذكر أن الحالتين قد غادرتا المستشفى بصحة جيدة.

وقدم مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، الدكتور وليد السنافي، شكره وتقديره - باسم فريق العمل – للمدير العام للشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري على دعمه الدائم؛ وهو ما وفّر بيئة طبية مناسبة لإجراء مثل هذه العمليات النوعية، وللمساعد العلاجي بصحة عسير الدكتور عبدالله قداح على متابعته المتواصلة.

صحة عسير مستشفى أبها للولادة والأطفال
اعلان
فريق متخصص يُجري جراحتَيْن دقيقتَيْن بنجاح لطفلَيْن بمستشفى أبها للولادة
سبق

نجح فريق طبي متخصص في قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء عمليتين منفصلتين معقدتين ودقيقتين مؤخرًا.

وتفصيلاً، أوضحت "صحة عسير" أن الحالة الأولى تعود لرضيعة، عمرها سنة ونصف السنة. وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبيَّن وجود ورم لدى الطفلة في الحجرة الدماغية القحفية الخلفية، وكان الورم ضاغطًا على جذع الدماغ، وملتف على ثمانية أعصاب قحفية من الخامس حتى الثاني عشر؛ فخضعت المريضة لعملية استئصال للورم كاملاً مع تطبيق خطة علاجية مكثفة حتى استعادت الحالة القدرة على البلع والحركة بشكل سليم - بفضل الله -.

والحالة الأخرى تعود لطفل في الثامنة من العمر، كان يعاني تشوُّهًا وعائيًّا كهفيًّا في منطقة جذع الدماغ، نتج منه نزيف متكرر، أدى إلى شلل في أعصاب الوجه وأعصاب حركة العينين، وضعف بالأطراف، وعدم اتزان بالمشي؛ فأُجريت له عملية جراحية عالية الدقة، تكللت – ولله الحمد -بالنجاح دون أي مضاعفات. ويخضع المريض الآن لمتابعة الخطة العلاجية.

يُذكر أن الحالتين قد غادرتا المستشفى بصحة جيدة.

وقدم مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، الدكتور وليد السنافي، شكره وتقديره - باسم فريق العمل – للمدير العام للشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري على دعمه الدائم؛ وهو ما وفّر بيئة طبية مناسبة لإجراء مثل هذه العمليات النوعية، وللمساعد العلاجي بصحة عسير الدكتور عبدالله قداح على متابعته المتواصلة.

08 نوفمبر 2019 - 11 ربيع الأول 1441
10:52 PM

فريق متخصص يُجري جراحتَيْن دقيقتَيْن بنجاح لطفلَيْن بمستشفى أبها للولادة

الأولى كانت استئصال ورم لرضيعة.. والثانية تمت لعلاج تشوُّه وعائي بالدماغ

A A A
0
393

نجح فريق طبي متخصص في قسم جراحة المخ والأعصاب في مستشفى أبها للولادة والأطفال في إجراء عمليتين منفصلتين معقدتين ودقيقتين مؤخرًا.

وتفصيلاً، أوضحت "صحة عسير" أن الحالة الأولى تعود لرضيعة، عمرها سنة ونصف السنة. وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة تبيَّن وجود ورم لدى الطفلة في الحجرة الدماغية القحفية الخلفية، وكان الورم ضاغطًا على جذع الدماغ، وملتف على ثمانية أعصاب قحفية من الخامس حتى الثاني عشر؛ فخضعت المريضة لعملية استئصال للورم كاملاً مع تطبيق خطة علاجية مكثفة حتى استعادت الحالة القدرة على البلع والحركة بشكل سليم - بفضل الله -.

والحالة الأخرى تعود لطفل في الثامنة من العمر، كان يعاني تشوُّهًا وعائيًّا كهفيًّا في منطقة جذع الدماغ، نتج منه نزيف متكرر، أدى إلى شلل في أعصاب الوجه وأعصاب حركة العينين، وضعف بالأطراف، وعدم اتزان بالمشي؛ فأُجريت له عملية جراحية عالية الدقة، تكللت – ولله الحمد -بالنجاح دون أي مضاعفات. ويخضع المريض الآن لمتابعة الخطة العلاجية.

يُذكر أن الحالتين قد غادرتا المستشفى بصحة جيدة.

وقدم مدير مستشفى أبها للولادة والأطفال، الدكتور وليد السنافي، شكره وتقديره - باسم فريق العمل – للمدير العام للشؤون الصحية بمنطقتي عسير ونجران خالد بن عائض عسيري على دعمه الدائم؛ وهو ما وفّر بيئة طبية مناسبة لإجراء مثل هذه العمليات النوعية، وللمساعد العلاجي بصحة عسير الدكتور عبدالله قداح على متابعته المتواصلة.