قبل ساعات من رحيله.. ترامب يعفو عن 73 شخصًا ويرفع السرية عن "وثائق روسيا"

تم إجراء بعض أعمال التنقيح على الوثائق.. والمنتهية ولايته خفف الأحكام بحق 70 آخرين

أعلن البيت الأبيض اليوم أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام بحق 70 آخرين، كما أمر -قبل ساعات من مغادرة منصبه- برفع السرية عن ملف من الوثائق المتعلقة بتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) بشأن روسيا، الذي أدى إلى تحقيق مطول في حملته الرئاسية لعام 2016.

وأضاف ترامب، الذي ظل لفترة طويلة يحاول إثبات أن الديمقراطيين سعوا لاستخدام التحقيق لإطاحته، في مذكرة، أنه تم إجراء بعض أعمال التنقيح على الوثائق من أجل السماح بالكشف عنها.

وفي تفاصيل إعلان العفو فقد كشف البيت الأبيض في بيان اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر قبل ساعات من مغادرته منصبه، عفوًا عن 73 شخصًا بينهم مستشاره السابق ستيف بانون؛ وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال البيان إن «الرئيس دونالد ترامب أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام الصادرة على سبعين شخصًا آخرين».

وكان بانون (66 عامًا) أحد مهندسي حملة دونالد ترامب الرئاسية في 2016، قبل أن يطرده الملياردير الجمهوري. وقد حصل على العفو الرئاسي بينما يواجه تهمة اختلاس أموال كانت مخصصة -حسب ما يعتقد- لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقال بيان البيت الأبيض: إن بانون «كان قائدًا مهمًّا للحركة المحافظة وهو معروف بخبرته السياسية».

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن هذا العفو.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن ترامب أصدر قرارًا بالعفو عن مستشاره السابق في اللحظة الأخيرة بعدما تحدّث معه هاتفيًّا. وأوضحت أن العفو الرئاسي من شأنه أن يُلغي التهم الموجهة إلى ستيف بانون في حال إدانته.

ومن بين الأشخاص الذين تم العفو عنهم جامع التبرعات السابق إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية ضد حملة ضغط غير قانونية، ومغني الراب الأمريكي ليل واين الذي أقر بذنبه الشهر الماضي لحيازة سلاح ناري، وهي جنحةٌ عاقَبَ عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

وفي الأشهر الأخيرة، استخدم ترامب الذي من المقرر أن يسافر إلى فلوريدا صباح اليوم، بالفعل هذه السلطة الرئاسية، وأصدر قرارات عفو عن معاونين ومقربين منه. وكان بعضهم قد أدينوا بالتحقيق في تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق حملتها في 2016.

وزاد نشاط ترامب في الأيام الأخيرة لولايته؛ حيث أصدر قرارات مهمة من بينها عفو عن شخصيات مثيرة للجدل.

واليوم الأربعاء تشهد العاصمة واشنطن حفل تنصيب جو بايدن، الذي سيكون الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.

دونالد ترامب
اعلان
قبل ساعات من رحيله.. ترامب يعفو عن 73 شخصًا ويرفع السرية عن "وثائق روسيا"
سبق

أعلن البيت الأبيض اليوم أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام بحق 70 آخرين، كما أمر -قبل ساعات من مغادرة منصبه- برفع السرية عن ملف من الوثائق المتعلقة بتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) بشأن روسيا، الذي أدى إلى تحقيق مطول في حملته الرئاسية لعام 2016.

وأضاف ترامب، الذي ظل لفترة طويلة يحاول إثبات أن الديمقراطيين سعوا لاستخدام التحقيق لإطاحته، في مذكرة، أنه تم إجراء بعض أعمال التنقيح على الوثائق من أجل السماح بالكشف عنها.

وفي تفاصيل إعلان العفو فقد كشف البيت الأبيض في بيان اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر قبل ساعات من مغادرته منصبه، عفوًا عن 73 شخصًا بينهم مستشاره السابق ستيف بانون؛ وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال البيان إن «الرئيس دونالد ترامب أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام الصادرة على سبعين شخصًا آخرين».

وكان بانون (66 عامًا) أحد مهندسي حملة دونالد ترامب الرئاسية في 2016، قبل أن يطرده الملياردير الجمهوري. وقد حصل على العفو الرئاسي بينما يواجه تهمة اختلاس أموال كانت مخصصة -حسب ما يعتقد- لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقال بيان البيت الأبيض: إن بانون «كان قائدًا مهمًّا للحركة المحافظة وهو معروف بخبرته السياسية».

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن هذا العفو.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن ترامب أصدر قرارًا بالعفو عن مستشاره السابق في اللحظة الأخيرة بعدما تحدّث معه هاتفيًّا. وأوضحت أن العفو الرئاسي من شأنه أن يُلغي التهم الموجهة إلى ستيف بانون في حال إدانته.

ومن بين الأشخاص الذين تم العفو عنهم جامع التبرعات السابق إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية ضد حملة ضغط غير قانونية، ومغني الراب الأمريكي ليل واين الذي أقر بذنبه الشهر الماضي لحيازة سلاح ناري، وهي جنحةٌ عاقَبَ عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

وفي الأشهر الأخيرة، استخدم ترامب الذي من المقرر أن يسافر إلى فلوريدا صباح اليوم، بالفعل هذه السلطة الرئاسية، وأصدر قرارات عفو عن معاونين ومقربين منه. وكان بعضهم قد أدينوا بالتحقيق في تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق حملتها في 2016.

وزاد نشاط ترامب في الأيام الأخيرة لولايته؛ حيث أصدر قرارات مهمة من بينها عفو عن شخصيات مثيرة للجدل.

واليوم الأربعاء تشهد العاصمة واشنطن حفل تنصيب جو بايدن، الذي سيكون الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.

20 يناير 2021 - 7 جمادى الآخر 1442
09:56 AM
اخر تعديل
26 مارس 2021 - 13 شعبان 1442
12:00 PM

قبل ساعات من رحيله.. ترامب يعفو عن 73 شخصًا ويرفع السرية عن "وثائق روسيا"

تم إجراء بعض أعمال التنقيح على الوثائق.. والمنتهية ولايته خفف الأحكام بحق 70 آخرين

A A A
1
26,759

أعلن البيت الأبيض اليوم أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام بحق 70 آخرين، كما أمر -قبل ساعات من مغادرة منصبه- برفع السرية عن ملف من الوثائق المتعلقة بتحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) بشأن روسيا، الذي أدى إلى تحقيق مطول في حملته الرئاسية لعام 2016.

وأضاف ترامب، الذي ظل لفترة طويلة يحاول إثبات أن الديمقراطيين سعوا لاستخدام التحقيق لإطاحته، في مذكرة، أنه تم إجراء بعض أعمال التنقيح على الوثائق من أجل السماح بالكشف عنها.

وفي تفاصيل إعلان العفو فقد كشف البيت الأبيض في بيان اليوم (الأربعاء)، أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، أصدر قبل ساعات من مغادرته منصبه، عفوًا عن 73 شخصًا بينهم مستشاره السابق ستيف بانون؛ وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال البيان إن «الرئيس دونالد ترامب أصدر عفوًا عن 73 شخصًا وخفف الأحكام الصادرة على سبعين شخصًا آخرين».

وكان بانون (66 عامًا) أحد مهندسي حملة دونالد ترامب الرئاسية في 2016، قبل أن يطرده الملياردير الجمهوري. وقد حصل على العفو الرئاسي بينما يواجه تهمة اختلاس أموال كانت مخصصة -حسب ما يعتقد- لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

وقال بيان البيت الأبيض: إن بانون «كان قائدًا مهمًّا للحركة المحافظة وهو معروف بخبرته السياسية».

وكانت وسائل إعلام قد تحدثت عن هذا العفو.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن ترامب أصدر قرارًا بالعفو عن مستشاره السابق في اللحظة الأخيرة بعدما تحدّث معه هاتفيًّا. وأوضحت أن العفو الرئاسي من شأنه أن يُلغي التهم الموجهة إلى ستيف بانون في حال إدانته.

ومن بين الأشخاص الذين تم العفو عنهم جامع التبرعات السابق إليوت برويدي الذي رفع دعوى قضائية ضد حملة ضغط غير قانونية، ومغني الراب الأمريكي ليل واين الذي أقر بذنبه الشهر الماضي لحيازة سلاح ناري، وهي جنحةٌ عاقَبَ عليها القانون بالسجن عشر سنوات.

وفي الأشهر الأخيرة، استخدم ترامب الذي من المقرر أن يسافر إلى فلوريدا صباح اليوم، بالفعل هذه السلطة الرئاسية، وأصدر قرارات عفو عن معاونين ومقربين منه. وكان بعضهم قد أدينوا بالتحقيق في تواطؤ محتمل بين روسيا وفريق حملتها في 2016.

وزاد نشاط ترامب في الأيام الأخيرة لولايته؛ حيث أصدر قرارات مهمة من بينها عفو عن شخصيات مثيرة للجدل.

واليوم الأربعاء تشهد العاصمة واشنطن حفل تنصيب جو بايدن، الذي سيكون الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.