توقيع عقد تصميم مطار أبها الدولي الجديد.. صالة تستوعب 8 ملايين مسافر

مع الحرص على دمج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة مع أعمال التصميم

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني، عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري.

ويتضمن العقد تصميم صالة سفر للركاب بطاقة استيعابية تصل إلى (8) ملايين مسافر، وتصميم ساحة لوقوف الطائرات تابعة للصالة الجديدة، وتصميم منطقة الخدمات والمباني المساندة، بالإضافة إلى تحديث المخطط العام للمشروع.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، عن توقيع عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، خلال مشاركته أمس، في (لقاء متابعة خطة استكمال بعض مشروعات منطقة عسير الأساسية) الذي رعاه الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير.

وأوضحت الهيئة أن المكتب الاستشاري سيقوم بتصميم مطار أبها الدولي الجديد خلال (12) شهرًا، والحرص على دمج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة على أعمال التصميم الداخلي وبطريقة حديثة، وتوفير مناخ استثماري داخل الصالة وفي المناطق الخارجية، مع مراعاة الجانب الاقتصادي في التصميم وإمكانية تنفيذ الأعمال عن طريق الشركات والمصانع المحلية، وستسهم التصاميم الجديدة للمشروع في رفع مستوى المواصفات الأمنية والسلامة في مطار أبها الدولي الجديد.

وبيّنت الهيئة العامة للطيران المدني، أنه بعد الانتهاء من أعمال تصميم مطار أبها الجديد؛ سيتم تأهيل المقاولين الذين سوف يتم دعوتهم لتقديم عطاءاتهم في تنفيذ أعمال المشروع.

ويُعد مشروع مطار أبها الدولي الجديد ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها الهيئة العامة للطيران المدني؛ بهدف تطوير البنى التحتية ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.

وتسعى الهيئة العامة للطيران المدني إلى تطبيق أفضل المعايير والمواصفات الدولية في المشروع؛ حيث سيكون المطار الجديد مجهزًا بأعلى المواصفات الفنية اللازمة لمقاومة التهديدات الأمنية والسلامة، بالإضافة إلى تحسين تجربة المسافرين عبر المطار وسهولة الحركة في المغادرة والوصول، وتطبيق أفضل التقنيات الحديثة في المطار؛ بهدف الرفع من جودة الخدمات المقدمة وتحقيق معايير وممارسات تقنية وأمنية بكفاءة عالية.

يُذكر أن مطار أبها الدولي، شَهِد خلال الفترة الماضية عدة مشروعات تطويرية في الصالات الحالية؛ حيث شملت التوسعة إنشاء صالة مغادرة دولية جديدة بمساحة بلغت 805 أمتار مربعة وطاقة استيعابية تبلغ 309 مسافرين، إضافة إلى إنشاء صالة قدوم دولية جديدة بلغت مساحتها 1030 مترًا مربعًا بطاقة استيعابية 340 مسافرًا في آن واحد، كما تشمل التوسعة إضافة بوابتيْ تصعيد في صالة المغادرة الداخلية وأخرى لصالة القدوم الداخلية، وسيرًا لنقل أمتعة المسافرين، و12 كاونترًا لإنهاء إجراءات السفر، كما تم تأهيل وتحسين المدرج الرئيسي، ومشروع لزيادة عدد مواقف الطائرات لتصبح 13 موقفًا، إضافة إلى إعادة تأهيل المدرج الحالي (Runway) لاستيعاب الطائرات عريضة البدن، وتوسعة الممر الموازي (Taxiway) إلى 45م، وحققت الهيئة عبر مشاريعها التطويرية بمطار أبها استيعاب النمو الكبير في الطلب على النقل الجوي من سكان المنطقة والقادمين إليها، والرفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة للمسافرين ورواد المطار.

وتأتي هذه المشاريع ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها هيئة الطيران المدني وفق خطتها الاستراتيجية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني؛ بهدف تطوير البنى التحتية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.

مطار أبها أبها الهيئة العامة للطيران المدني
اعلان
توقيع عقد تصميم مطار أبها الدولي الجديد.. صالة تستوعب 8 ملايين مسافر
سبق

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني، عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري.

ويتضمن العقد تصميم صالة سفر للركاب بطاقة استيعابية تصل إلى (8) ملايين مسافر، وتصميم ساحة لوقوف الطائرات تابعة للصالة الجديدة، وتصميم منطقة الخدمات والمباني المساندة، بالإضافة إلى تحديث المخطط العام للمشروع.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، عن توقيع عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، خلال مشاركته أمس، في (لقاء متابعة خطة استكمال بعض مشروعات منطقة عسير الأساسية) الذي رعاه الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير.

وأوضحت الهيئة أن المكتب الاستشاري سيقوم بتصميم مطار أبها الدولي الجديد خلال (12) شهرًا، والحرص على دمج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة على أعمال التصميم الداخلي وبطريقة حديثة، وتوفير مناخ استثماري داخل الصالة وفي المناطق الخارجية، مع مراعاة الجانب الاقتصادي في التصميم وإمكانية تنفيذ الأعمال عن طريق الشركات والمصانع المحلية، وستسهم التصاميم الجديدة للمشروع في رفع مستوى المواصفات الأمنية والسلامة في مطار أبها الدولي الجديد.

وبيّنت الهيئة العامة للطيران المدني، أنه بعد الانتهاء من أعمال تصميم مطار أبها الجديد؛ سيتم تأهيل المقاولين الذين سوف يتم دعوتهم لتقديم عطاءاتهم في تنفيذ أعمال المشروع.

ويُعد مشروع مطار أبها الدولي الجديد ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها الهيئة العامة للطيران المدني؛ بهدف تطوير البنى التحتية ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.

وتسعى الهيئة العامة للطيران المدني إلى تطبيق أفضل المعايير والمواصفات الدولية في المشروع؛ حيث سيكون المطار الجديد مجهزًا بأعلى المواصفات الفنية اللازمة لمقاومة التهديدات الأمنية والسلامة، بالإضافة إلى تحسين تجربة المسافرين عبر المطار وسهولة الحركة في المغادرة والوصول، وتطبيق أفضل التقنيات الحديثة في المطار؛ بهدف الرفع من جودة الخدمات المقدمة وتحقيق معايير وممارسات تقنية وأمنية بكفاءة عالية.

يُذكر أن مطار أبها الدولي، شَهِد خلال الفترة الماضية عدة مشروعات تطويرية في الصالات الحالية؛ حيث شملت التوسعة إنشاء صالة مغادرة دولية جديدة بمساحة بلغت 805 أمتار مربعة وطاقة استيعابية تبلغ 309 مسافرين، إضافة إلى إنشاء صالة قدوم دولية جديدة بلغت مساحتها 1030 مترًا مربعًا بطاقة استيعابية 340 مسافرًا في آن واحد، كما تشمل التوسعة إضافة بوابتيْ تصعيد في صالة المغادرة الداخلية وأخرى لصالة القدوم الداخلية، وسيرًا لنقل أمتعة المسافرين، و12 كاونترًا لإنهاء إجراءات السفر، كما تم تأهيل وتحسين المدرج الرئيسي، ومشروع لزيادة عدد مواقف الطائرات لتصبح 13 موقفًا، إضافة إلى إعادة تأهيل المدرج الحالي (Runway) لاستيعاب الطائرات عريضة البدن، وتوسعة الممر الموازي (Taxiway) إلى 45م، وحققت الهيئة عبر مشاريعها التطويرية بمطار أبها استيعاب النمو الكبير في الطلب على النقل الجوي من سكان المنطقة والقادمين إليها، والرفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة للمسافرين ورواد المطار.

وتأتي هذه المشاريع ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها هيئة الطيران المدني وفق خطتها الاستراتيجية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني؛ بهدف تطوير البنى التحتية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
11:58 AM

توقيع عقد تصميم مطار أبها الدولي الجديد.. صالة تستوعب 8 ملايين مسافر

مع الحرص على دمج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة مع أعمال التصميم

A A A
10
9,146

وقّعت الهيئة العامة للطيران المدني، عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي بن أحمد المنصوري.

ويتضمن العقد تصميم صالة سفر للركاب بطاقة استيعابية تصل إلى (8) ملايين مسافر، وتصميم ساحة لوقوف الطائرات تابعة للصالة الجديدة، وتصميم منطقة الخدمات والمباني المساندة، بالإضافة إلى تحديث المخطط العام للمشروع.

ويأتي ذلك بعد أن أعلن رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، عن توقيع عقد إعادة تصميم مطار أبها الدولي الجديد، خلال مشاركته أمس، في (لقاء متابعة خطة استكمال بعض مشروعات منطقة عسير الأساسية) الذي رعاه الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير.

وأوضحت الهيئة أن المكتب الاستشاري سيقوم بتصميم مطار أبها الدولي الجديد خلال (12) شهرًا، والحرص على دمج الموروث والثقافة المحلية للمنطقة على أعمال التصميم الداخلي وبطريقة حديثة، وتوفير مناخ استثماري داخل الصالة وفي المناطق الخارجية، مع مراعاة الجانب الاقتصادي في التصميم وإمكانية تنفيذ الأعمال عن طريق الشركات والمصانع المحلية، وستسهم التصاميم الجديدة للمشروع في رفع مستوى المواصفات الأمنية والسلامة في مطار أبها الدولي الجديد.

وبيّنت الهيئة العامة للطيران المدني، أنه بعد الانتهاء من أعمال تصميم مطار أبها الجديد؛ سيتم تأهيل المقاولين الذين سوف يتم دعوتهم لتقديم عطاءاتهم في تنفيذ أعمال المشروع.

ويُعد مشروع مطار أبها الدولي الجديد ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها الهيئة العامة للطيران المدني؛ بهدف تطوير البنى التحتية ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.

وتسعى الهيئة العامة للطيران المدني إلى تطبيق أفضل المعايير والمواصفات الدولية في المشروع؛ حيث سيكون المطار الجديد مجهزًا بأعلى المواصفات الفنية اللازمة لمقاومة التهديدات الأمنية والسلامة، بالإضافة إلى تحسين تجربة المسافرين عبر المطار وسهولة الحركة في المغادرة والوصول، وتطبيق أفضل التقنيات الحديثة في المطار؛ بهدف الرفع من جودة الخدمات المقدمة وتحقيق معايير وممارسات تقنية وأمنية بكفاءة عالية.

يُذكر أن مطار أبها الدولي، شَهِد خلال الفترة الماضية عدة مشروعات تطويرية في الصالات الحالية؛ حيث شملت التوسعة إنشاء صالة مغادرة دولية جديدة بمساحة بلغت 805 أمتار مربعة وطاقة استيعابية تبلغ 309 مسافرين، إضافة إلى إنشاء صالة قدوم دولية جديدة بلغت مساحتها 1030 مترًا مربعًا بطاقة استيعابية 340 مسافرًا في آن واحد، كما تشمل التوسعة إضافة بوابتيْ تصعيد في صالة المغادرة الداخلية وأخرى لصالة القدوم الداخلية، وسيرًا لنقل أمتعة المسافرين، و12 كاونترًا لإنهاء إجراءات السفر، كما تم تأهيل وتحسين المدرج الرئيسي، ومشروع لزيادة عدد مواقف الطائرات لتصبح 13 موقفًا، إضافة إلى إعادة تأهيل المدرج الحالي (Runway) لاستيعاب الطائرات عريضة البدن، وتوسعة الممر الموازي (Taxiway) إلى 45م، وحققت الهيئة عبر مشاريعها التطويرية بمطار أبها استيعاب النمو الكبير في الطلب على النقل الجوي من سكان المنطقة والقادمين إليها، والرفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة للمسافرين ورواد المطار.

وتأتي هذه المشاريع ضمن شبكة المشاريع التي تنفذها هيئة الطيران المدني وفق خطتها الاستراتيجية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030، الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني؛ بهدف تطوير البنى التحتية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة.