تبوك.. "العمري" يشهد افتتاح لقاء "رؤساء أقسام التربية الفنية بالمملكة"

يستمر 3 أيام ضِمن مشروعات إثراء الميدان التعليمي

شهد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، صباح اليوم الثلاثاء، بدْء جلسات برنامج "تطوير أداء رؤساء أقسام التربية الفنية بالإدارات التعليمية بالمملكة"، الذي تستضيفه الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، على مسرح الإدارة للبنين، وعبر الشبكة المغلقة للإدارات النسائية للبنات، بحضور مديرة عام الإشراف التربوي "نهاية بنت عبدالله الخنين".

وألقى "العمري" كلمةً خلال الحفل الخطابي رحّب خلالها بالضيوف؛ مؤكداً أن هذا اللقاء يحظى بدعم ومتابعة وزير التعليم د.أحمد العيسى، ويأتي تلبية للبرامج الطموحة التي تنفذها الوزارة مواكبةً لرؤية 2030، ضِمن المشروعات القيمة لإثراء الميدان التعليمي وتطوير الأداء القيادي والإشرافي.

تَضَمّن حفل الافتتاح "أوبريت" بعنوان "حزم وفن" من إعداد إدارة النشاط بتعليم تبوك، ثم بدأت الجلسات بتدشين مديرة عام الإشراف التربوي للبنات بالوزارة المعرض الرقمي لبرنامج "حزم وفن"؛ مؤكدةً أن برنامج التطوير المهني لرؤساء أقسام التربية الفنية يُعَد بعداً من أبعاد استراتيجية إصلاح النظام التعليمي، وأداة لتطبيق خطط التطوير التي تؤثر بدرجة عالية على ما يؤديه المعلم، وصولاً إلى الارتقاء بتحصيل الطلاب، وأهمية ترسيخ المعتقدات والقيم الإيجابية نحو تعليم الفنون وتعلمها؛ مقدمةً شكرها لإدارة تعليم تبوك على تنظيم اللقاء.

ثم توالت جلسات اللقاء التي اشتملت على العديد من أوراق العمل التي قدّمتها رئيسات أقسام التربية الفنية بمختلف المناطق التعليمية، كما تَضَمّن الحفل الخطابي العروض الرقمية لمخرجات برنامج "حزم وفن" لكل من الإدارات التعليمية في نجران والأحساء والليث وصبيا وينبع والطائف ومكة المكرمة.

من جهة أخرى قدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك درعاً تكريمياً لنائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز، د.تبرة الخصيفان لمشاركتها الفاعلة في إلقاء ندوة "تحسين نمط الحياة"، كما تم تكريم الإدارات المشاركة في اللقاء.

وتوالت وِرَش العمل لليوم الأول من اللقاء؛ إذ قدمت المشرف العام للتربية الفنية بوزارة التعليم "نورة البكران" ورقةَ عمل تحت عنوان "التعريف بالبرنامج"، وأهمية التطوير المهني لمشرفي ومعلمي التربية الفنية المستند إلى منظومة مجتمعات التعلم المهنية؛ في حين استعرضت رئيسة قسم التربية الفنية بتعليم مكة المكرمة د.فريال معوض، رؤية وأهداف المعرض الرقمي، وألقت نائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز د.تبرة الخصيفان، ندوة "تحسين نمط الحياة"، ثم قدمت مديرة النشاط الفني بالإدارة العامة لنشاط الطالبات بالوزارة د.منال عبدالكريم الرويشد، ورقةَ عمل بعنوان "المسابقات الفنية للطالبات ودورها في الدخول لسوق العمل"، وسيتواصل اللقاء لمدة ثلاثة أيام.

اعلان
تبوك.. "العمري" يشهد افتتاح لقاء "رؤساء أقسام التربية الفنية بالمملكة"
سبق

شهد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، صباح اليوم الثلاثاء، بدْء جلسات برنامج "تطوير أداء رؤساء أقسام التربية الفنية بالإدارات التعليمية بالمملكة"، الذي تستضيفه الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، على مسرح الإدارة للبنين، وعبر الشبكة المغلقة للإدارات النسائية للبنات، بحضور مديرة عام الإشراف التربوي "نهاية بنت عبدالله الخنين".

وألقى "العمري" كلمةً خلال الحفل الخطابي رحّب خلالها بالضيوف؛ مؤكداً أن هذا اللقاء يحظى بدعم ومتابعة وزير التعليم د.أحمد العيسى، ويأتي تلبية للبرامج الطموحة التي تنفذها الوزارة مواكبةً لرؤية 2030، ضِمن المشروعات القيمة لإثراء الميدان التعليمي وتطوير الأداء القيادي والإشرافي.

تَضَمّن حفل الافتتاح "أوبريت" بعنوان "حزم وفن" من إعداد إدارة النشاط بتعليم تبوك، ثم بدأت الجلسات بتدشين مديرة عام الإشراف التربوي للبنات بالوزارة المعرض الرقمي لبرنامج "حزم وفن"؛ مؤكدةً أن برنامج التطوير المهني لرؤساء أقسام التربية الفنية يُعَد بعداً من أبعاد استراتيجية إصلاح النظام التعليمي، وأداة لتطبيق خطط التطوير التي تؤثر بدرجة عالية على ما يؤديه المعلم، وصولاً إلى الارتقاء بتحصيل الطلاب، وأهمية ترسيخ المعتقدات والقيم الإيجابية نحو تعليم الفنون وتعلمها؛ مقدمةً شكرها لإدارة تعليم تبوك على تنظيم اللقاء.

ثم توالت جلسات اللقاء التي اشتملت على العديد من أوراق العمل التي قدّمتها رئيسات أقسام التربية الفنية بمختلف المناطق التعليمية، كما تَضَمّن الحفل الخطابي العروض الرقمية لمخرجات برنامج "حزم وفن" لكل من الإدارات التعليمية في نجران والأحساء والليث وصبيا وينبع والطائف ومكة المكرمة.

من جهة أخرى قدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك درعاً تكريمياً لنائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز، د.تبرة الخصيفان لمشاركتها الفاعلة في إلقاء ندوة "تحسين نمط الحياة"، كما تم تكريم الإدارات المشاركة في اللقاء.

وتوالت وِرَش العمل لليوم الأول من اللقاء؛ إذ قدمت المشرف العام للتربية الفنية بوزارة التعليم "نورة البكران" ورقةَ عمل تحت عنوان "التعريف بالبرنامج"، وأهمية التطوير المهني لمشرفي ومعلمي التربية الفنية المستند إلى منظومة مجتمعات التعلم المهنية؛ في حين استعرضت رئيسة قسم التربية الفنية بتعليم مكة المكرمة د.فريال معوض، رؤية وأهداف المعرض الرقمي، وألقت نائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز د.تبرة الخصيفان، ندوة "تحسين نمط الحياة"، ثم قدمت مديرة النشاط الفني بالإدارة العامة لنشاط الطالبات بالوزارة د.منال عبدالكريم الرويشد، ورقةَ عمل بعنوان "المسابقات الفنية للطالبات ودورها في الدخول لسوق العمل"، وسيتواصل اللقاء لمدة ثلاثة أيام.

28 نوفمبر 2017 - 10 ربيع الأول 1439
09:54 AM

تبوك.. "العمري" يشهد افتتاح لقاء "رؤساء أقسام التربية الفنية بالمملكة"

يستمر 3 أيام ضِمن مشروعات إثراء الميدان التعليمي

A A A
0
314

شهد المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العمري، صباح اليوم الثلاثاء، بدْء جلسات برنامج "تطوير أداء رؤساء أقسام التربية الفنية بالإدارات التعليمية بالمملكة"، الذي تستضيفه الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك، على مسرح الإدارة للبنين، وعبر الشبكة المغلقة للإدارات النسائية للبنات، بحضور مديرة عام الإشراف التربوي "نهاية بنت عبدالله الخنين".

وألقى "العمري" كلمةً خلال الحفل الخطابي رحّب خلالها بالضيوف؛ مؤكداً أن هذا اللقاء يحظى بدعم ومتابعة وزير التعليم د.أحمد العيسى، ويأتي تلبية للبرامج الطموحة التي تنفذها الوزارة مواكبةً لرؤية 2030، ضِمن المشروعات القيمة لإثراء الميدان التعليمي وتطوير الأداء القيادي والإشرافي.

تَضَمّن حفل الافتتاح "أوبريت" بعنوان "حزم وفن" من إعداد إدارة النشاط بتعليم تبوك، ثم بدأت الجلسات بتدشين مديرة عام الإشراف التربوي للبنات بالوزارة المعرض الرقمي لبرنامج "حزم وفن"؛ مؤكدةً أن برنامج التطوير المهني لرؤساء أقسام التربية الفنية يُعَد بعداً من أبعاد استراتيجية إصلاح النظام التعليمي، وأداة لتطبيق خطط التطوير التي تؤثر بدرجة عالية على ما يؤديه المعلم، وصولاً إلى الارتقاء بتحصيل الطلاب، وأهمية ترسيخ المعتقدات والقيم الإيجابية نحو تعليم الفنون وتعلمها؛ مقدمةً شكرها لإدارة تعليم تبوك على تنظيم اللقاء.

ثم توالت جلسات اللقاء التي اشتملت على العديد من أوراق العمل التي قدّمتها رئيسات أقسام التربية الفنية بمختلف المناطق التعليمية، كما تَضَمّن الحفل الخطابي العروض الرقمية لمخرجات برنامج "حزم وفن" لكل من الإدارات التعليمية في نجران والأحساء والليث وصبيا وينبع والطائف ومكة المكرمة.

من جهة أخرى قدّمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك درعاً تكريمياً لنائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز، د.تبرة الخصيفان لمشاركتها الفاعلة في إلقاء ندوة "تحسين نمط الحياة"، كما تم تكريم الإدارات المشاركة في اللقاء.

وتوالت وِرَش العمل لليوم الأول من اللقاء؛ إذ قدمت المشرف العام للتربية الفنية بوزارة التعليم "نورة البكران" ورقةَ عمل تحت عنوان "التعريف بالبرنامج"، وأهمية التطوير المهني لمشرفي ومعلمي التربية الفنية المستند إلى منظومة مجتمعات التعلم المهنية؛ في حين استعرضت رئيسة قسم التربية الفنية بتعليم مكة المكرمة د.فريال معوض، رؤية وأهداف المعرض الرقمي، وألقت نائب المشرف العام على إدارة المسؤولية المجتمعية وخدمة المجتمع بجامعة الملك عبدالعزيز د.تبرة الخصيفان، ندوة "تحسين نمط الحياة"، ثم قدمت مديرة النشاط الفني بالإدارة العامة لنشاط الطالبات بالوزارة د.منال عبدالكريم الرويشد، ورقةَ عمل بعنوان "المسابقات الفنية للطالبات ودورها في الدخول لسوق العمل"، وسيتواصل اللقاء لمدة ثلاثة أيام.