القوات الأمريكية بالعراق تدخل حالة الإنذار القصوى بعد هجومَيْ "قاعدة البلد" و"فيكتوريا"

قالت إنها أسقطت طائرة مسيّرة فوق مطار بغداد الدولي خلال هجوم استهدف المعسكر

أكد مصدر أمني عراقي أمس الأربعاء أن القوات الأمريكية في العراق دخلت حالة الإنذار القصوى بعد هجومَي أمس على قاعدة بلد الجوية ومعسكر "فيكتوريا" بمطار بغداد الدولي.

وتفصيلاً، قال مصدر إن "القوات الأمريكية تتوقع تصاعد وتيرة الهجمات عليها خلال الأيام المقبلة، ولديها معلومات بشأن ذلك"، وفق "روسيا اليوم".

وأضاف المصدر بأن "حالة الإنذار لا تشمل السفارة الأمريكية فحسب، أو قاعدة عين الأسد، بل حتى القواعد الموجودة في إقليم كردستان العراق".

وفي سياق متصل، قال مصدر أمني عراقي إن القوات الأمريكية أسقطت طائرة مسيَّرة فوق مطار بغداد الدولي خلال الهجوم الذي استهدف معسكر "فيكتوريا".

وتعرّضت قاعدة بلد الجوية التي توجَد فيها شركات أمريكية، ومعسكر "فيكتوريا" في مطار بغداد الدولي حيث توجد قوات أمريكية، إلى قصف صاروخي.

يُذكر أن "تنسيقية المقاومة العراقية" أعلنت قبل أيام في بيان صحفي تصعيد هجماتها ضد القوات الأمريكية في العراق.

وأعلن الجيش العراقي مساء الأربعاء سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف متعاقدين أمريكيين، حسب "سكاي نيوز عربية".

وقال الجيش العراقي في بيان إن الصواريخ التي سقطت بالقاعدة من نوع كاتيوشا "لم تخلف أي إصابات".

ومن جهة أخرى، أوضح مصدر أمني أن "ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة" في قرية قريبة، فيما سقط اثنان "بالقرب من مقر الشركة الأمريكية المختصة بصيانة طائرات" تضمها القاعدة، مشيرًا إلى أنه لم تسجل أية إصابات أو أضرار.

ويأتي إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي قاسم مصلح.

اعلان
القوات الأمريكية بالعراق تدخل حالة الإنذار القصوى بعد هجومَيْ "قاعدة البلد" و"فيكتوريا"
سبق

أكد مصدر أمني عراقي أمس الأربعاء أن القوات الأمريكية في العراق دخلت حالة الإنذار القصوى بعد هجومَي أمس على قاعدة بلد الجوية ومعسكر "فيكتوريا" بمطار بغداد الدولي.

وتفصيلاً، قال مصدر إن "القوات الأمريكية تتوقع تصاعد وتيرة الهجمات عليها خلال الأيام المقبلة، ولديها معلومات بشأن ذلك"، وفق "روسيا اليوم".

وأضاف المصدر بأن "حالة الإنذار لا تشمل السفارة الأمريكية فحسب، أو قاعدة عين الأسد، بل حتى القواعد الموجودة في إقليم كردستان العراق".

وفي سياق متصل، قال مصدر أمني عراقي إن القوات الأمريكية أسقطت طائرة مسيَّرة فوق مطار بغداد الدولي خلال الهجوم الذي استهدف معسكر "فيكتوريا".

وتعرّضت قاعدة بلد الجوية التي توجَد فيها شركات أمريكية، ومعسكر "فيكتوريا" في مطار بغداد الدولي حيث توجد قوات أمريكية، إلى قصف صاروخي.

يُذكر أن "تنسيقية المقاومة العراقية" أعلنت قبل أيام في بيان صحفي تصعيد هجماتها ضد القوات الأمريكية في العراق.

وأعلن الجيش العراقي مساء الأربعاء سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف متعاقدين أمريكيين، حسب "سكاي نيوز عربية".

وقال الجيش العراقي في بيان إن الصواريخ التي سقطت بالقاعدة من نوع كاتيوشا "لم تخلف أي إصابات".

ومن جهة أخرى، أوضح مصدر أمني أن "ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة" في قرية قريبة، فيما سقط اثنان "بالقرب من مقر الشركة الأمريكية المختصة بصيانة طائرات" تضمها القاعدة، مشيرًا إلى أنه لم تسجل أية إصابات أو أضرار.

ويأتي إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي قاسم مصلح.

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442
12:51 AM
اخر تعديل
12 يونيو 2021 - 2 ذو القعدة 1442
04:54 PM

القوات الأمريكية بالعراق تدخل حالة الإنذار القصوى بعد هجومَيْ "قاعدة البلد" و"فيكتوريا"

قالت إنها أسقطت طائرة مسيّرة فوق مطار بغداد الدولي خلال هجوم استهدف المعسكر

A A A
2
3,976

أكد مصدر أمني عراقي أمس الأربعاء أن القوات الأمريكية في العراق دخلت حالة الإنذار القصوى بعد هجومَي أمس على قاعدة بلد الجوية ومعسكر "فيكتوريا" بمطار بغداد الدولي.

وتفصيلاً، قال مصدر إن "القوات الأمريكية تتوقع تصاعد وتيرة الهجمات عليها خلال الأيام المقبلة، ولديها معلومات بشأن ذلك"، وفق "روسيا اليوم".

وأضاف المصدر بأن "حالة الإنذار لا تشمل السفارة الأمريكية فحسب، أو قاعدة عين الأسد، بل حتى القواعد الموجودة في إقليم كردستان العراق".

وفي سياق متصل، قال مصدر أمني عراقي إن القوات الأمريكية أسقطت طائرة مسيَّرة فوق مطار بغداد الدولي خلال الهجوم الذي استهدف معسكر "فيكتوريا".

وتعرّضت قاعدة بلد الجوية التي توجَد فيها شركات أمريكية، ومعسكر "فيكتوريا" في مطار بغداد الدولي حيث توجد قوات أمريكية، إلى قصف صاروخي.

يُذكر أن "تنسيقية المقاومة العراقية" أعلنت قبل أيام في بيان صحفي تصعيد هجماتها ضد القوات الأمريكية في العراق.

وأعلن الجيش العراقي مساء الأربعاء سقوط صواريخ على قاعدة بلد الجوية التي تستضيف متعاقدين أمريكيين، حسب "سكاي نيوز عربية".

وقال الجيش العراقي في بيان إن الصواريخ التي سقطت بالقاعدة من نوع كاتيوشا "لم تخلف أي إصابات".

ومن جهة أخرى، أوضح مصدر أمني أن "ثلاثة صواريخ سقطت خارج القاعدة" في قرية قريبة، فيما سقط اثنان "بالقرب من مقر الشركة الأمريكية المختصة بصيانة طائرات" تضمها القاعدة، مشيرًا إلى أنه لم تسجل أية إصابات أو أضرار.

ويأتي إطلاق الصواريخ بعد ساعات قليلة من إطلاق السلطات العراقية سراح القيادي البارز في ميليشيات الحشد الشعبي قاسم مصلح.