بالفيديو.. قصة إطلاق الرصاص أثناء تصوير فيلم أمريكي

مقتل مديرة تصوير وإصابة مخرج

تسبب النجم الأمريكي أليك بالدوين، في مقتل مديرة تصوير وإصابة المخرج، أثناء تصوير فيلمه الجديد "راست"؛ وذلك في إطلاق نار يوم الخميس الماضي، قرب مدينة سانتافي، عاصمة ولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب)؛ بحسب ما أعلنته الشرطة الأمريكية.

إطلاق نار عن طريق الخطأ

وقالت الشرطة: إن "بالدوين" هو الذي أطلق النار؛ لكنها أشارت إلى أنه لم يتم توجيه أي اتهامات، في إطلاق نار "حصل عن طريق الخطأ"، حسب موقع "دويتشه فيله" الألماني.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان لشرطة المدينة، أن "شخصين أصيبا بالرصاص أثناء تصوير مشهد في موقع تصوير فيلم راست"؛ مشيرة إلى أن "إحدى الضحيتين هي امرأة تبلغ من العمر 42 عامًا، توفيت متأثرة بجروحها"، والمرأة هي مديرة التصوير بالفيلم هالينا هتشينز.

ضحيتان

وأوضح البيان أن المرأة أخليت على متن طوافة إلى مستشفى قريب؛ لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة. أما الرجل الجريح، وهو المخرج جويل سوزا، وعمره أيضًا 42 عامًا، فيرقد في قسم العناية المركزة في المستشفى.

وحسب "دويتشه فيله "، أفاد البيان بأن المأساة نجمت عن خلل في سلاح ناري خلبي؛ مشيرًا إلى أن "المحققين يحاولون معرفة أي نوع من الرصاص أطلق وكيف"، دون أن يحدد عدد الرصاصات التي أطلقت.

المسدس كان يحتوي على طلقات حية

وتحت عنوان "المسدس كان يحتوي على طلقات حية"، قال موقع "فرانس 24": كشفت الشرطة أن النجم السينمائي أليك بالدوين قد تَسلم مسدسًا يحتوي على ذخيرة حية بدلًا من مسدس فارغ آمن؛ مما أدى إلى مصرع مديرة التصوير وإصابة المخرج، في حادث إطلاق النار الذي تسبب فيه بالدوين الخميس.

وكشفت تقارير سابقة أن الحادث سبقه انسحاب العديد من العاملين في فيلم "راست" الأسبوع الماضي جراء "الظروف غير الآمنة".

وفي السياق نفسه، صرح جويل كانو المحقق في إدارة شرطة "سانتا فيه" بأن مساعد المخرج الذي سلم "بالدوين" المسدس لم يكن يعلم أنه يحتوي على ذخيرة حية، حسب "فرانس 24 ".

اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه

وتحت عنوان "ضحية الفيلم السينمائي.. اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه"، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، قولها: مع أن الممثل الأمريكي الشهير، أليك بالدوين، هو من أطلق النار على الاثنين عن طريق الخطأ أثناء تصوير الفيلم في ولاية نيو مكسيكو؛ إلا أن الاتهامات تلاحق شخصًا آخر.

ووجهت المشرفة على سيناريو الفيلم، مامي ميتشل، أصابع الاتهام إلى مساعد المخرج ديف هولز بالمسؤولية عن المأساة التي وقعت؛ مؤكدة أنه هو المسؤول عن تفقد الأسلحة النارية، وتساءلت الصحيفة البريطانية: لماذا يوجد سلاح محشو بذخيرة حية في موقع التصوير؟

وتظهر التحقيقات الأولية أن السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة النارية كان واحدًا من ثلاثة أسلحة على عربة خارج الهيكل الخشبي؛ حيث كان يتم تصوير المشهد.

وحمل هولز أحد هذه الأسلحة وأدخلها إلى المكان الذي يتم التصوير فيه، دون أن يدري أنه محشو بالرصاص.

اعلان
بالفيديو.. قصة إطلاق الرصاص أثناء تصوير فيلم أمريكي
سبق

تسبب النجم الأمريكي أليك بالدوين، في مقتل مديرة تصوير وإصابة المخرج، أثناء تصوير فيلمه الجديد "راست"؛ وذلك في إطلاق نار يوم الخميس الماضي، قرب مدينة سانتافي، عاصمة ولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب)؛ بحسب ما أعلنته الشرطة الأمريكية.

إطلاق نار عن طريق الخطأ

وقالت الشرطة: إن "بالدوين" هو الذي أطلق النار؛ لكنها أشارت إلى أنه لم يتم توجيه أي اتهامات، في إطلاق نار "حصل عن طريق الخطأ"، حسب موقع "دويتشه فيله" الألماني.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان لشرطة المدينة، أن "شخصين أصيبا بالرصاص أثناء تصوير مشهد في موقع تصوير فيلم راست"؛ مشيرة إلى أن "إحدى الضحيتين هي امرأة تبلغ من العمر 42 عامًا، توفيت متأثرة بجروحها"، والمرأة هي مديرة التصوير بالفيلم هالينا هتشينز.

ضحيتان

وأوضح البيان أن المرأة أخليت على متن طوافة إلى مستشفى قريب؛ لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة. أما الرجل الجريح، وهو المخرج جويل سوزا، وعمره أيضًا 42 عامًا، فيرقد في قسم العناية المركزة في المستشفى.

وحسب "دويتشه فيله "، أفاد البيان بأن المأساة نجمت عن خلل في سلاح ناري خلبي؛ مشيرًا إلى أن "المحققين يحاولون معرفة أي نوع من الرصاص أطلق وكيف"، دون أن يحدد عدد الرصاصات التي أطلقت.

المسدس كان يحتوي على طلقات حية

وتحت عنوان "المسدس كان يحتوي على طلقات حية"، قال موقع "فرانس 24": كشفت الشرطة أن النجم السينمائي أليك بالدوين قد تَسلم مسدسًا يحتوي على ذخيرة حية بدلًا من مسدس فارغ آمن؛ مما أدى إلى مصرع مديرة التصوير وإصابة المخرج، في حادث إطلاق النار الذي تسبب فيه بالدوين الخميس.

وكشفت تقارير سابقة أن الحادث سبقه انسحاب العديد من العاملين في فيلم "راست" الأسبوع الماضي جراء "الظروف غير الآمنة".

وفي السياق نفسه، صرح جويل كانو المحقق في إدارة شرطة "سانتا فيه" بأن مساعد المخرج الذي سلم "بالدوين" المسدس لم يكن يعلم أنه يحتوي على ذخيرة حية، حسب "فرانس 24 ".

اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه

وتحت عنوان "ضحية الفيلم السينمائي.. اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه"، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، قولها: مع أن الممثل الأمريكي الشهير، أليك بالدوين، هو من أطلق النار على الاثنين عن طريق الخطأ أثناء تصوير الفيلم في ولاية نيو مكسيكو؛ إلا أن الاتهامات تلاحق شخصًا آخر.

ووجهت المشرفة على سيناريو الفيلم، مامي ميتشل، أصابع الاتهام إلى مساعد المخرج ديف هولز بالمسؤولية عن المأساة التي وقعت؛ مؤكدة أنه هو المسؤول عن تفقد الأسلحة النارية، وتساءلت الصحيفة البريطانية: لماذا يوجد سلاح محشو بذخيرة حية في موقع التصوير؟

وتظهر التحقيقات الأولية أن السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة النارية كان واحدًا من ثلاثة أسلحة على عربة خارج الهيكل الخشبي؛ حيث كان يتم تصوير المشهد.

وحمل هولز أحد هذه الأسلحة وأدخلها إلى المكان الذي يتم التصوير فيه، دون أن يدري أنه محشو بالرصاص.

23 أكتوبر 2021 - 17 ربيع الأول 1443
04:47 PM
اخر تعديل
25 نوفمبر 2021 - 20 ربيع الآخر 1443
08:23 AM

بالفيديو.. قصة إطلاق الرصاص أثناء تصوير فيلم أمريكي

مقتل مديرة تصوير وإصابة مخرج

رد فعل بالدوين عندما علم أنه قتل مديرة التصوير
A A A
2
8,761

تسبب النجم الأمريكي أليك بالدوين، في مقتل مديرة تصوير وإصابة المخرج، أثناء تصوير فيلمه الجديد "راست"؛ وذلك في إطلاق نار يوم الخميس الماضي، قرب مدينة سانتافي، عاصمة ولاية نيو مكسيكو (جنوب غرب)؛ بحسب ما أعلنته الشرطة الأمريكية.

إطلاق نار عن طريق الخطأ

وقالت الشرطة: إن "بالدوين" هو الذي أطلق النار؛ لكنها أشارت إلى أنه لم يتم توجيه أي اتهامات، في إطلاق نار "حصل عن طريق الخطأ"، حسب موقع "دويتشه فيله" الألماني.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان لشرطة المدينة، أن "شخصين أصيبا بالرصاص أثناء تصوير مشهد في موقع تصوير فيلم راست"؛ مشيرة إلى أن "إحدى الضحيتين هي امرأة تبلغ من العمر 42 عامًا، توفيت متأثرة بجروحها"، والمرأة هي مديرة التصوير بالفيلم هالينا هتشينز.

ضحيتان

وأوضح البيان أن المرأة أخليت على متن طوافة إلى مستشفى قريب؛ لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة. أما الرجل الجريح، وهو المخرج جويل سوزا، وعمره أيضًا 42 عامًا، فيرقد في قسم العناية المركزة في المستشفى.

وحسب "دويتشه فيله "، أفاد البيان بأن المأساة نجمت عن خلل في سلاح ناري خلبي؛ مشيرًا إلى أن "المحققين يحاولون معرفة أي نوع من الرصاص أطلق وكيف"، دون أن يحدد عدد الرصاصات التي أطلقت.

المسدس كان يحتوي على طلقات حية

وتحت عنوان "المسدس كان يحتوي على طلقات حية"، قال موقع "فرانس 24": كشفت الشرطة أن النجم السينمائي أليك بالدوين قد تَسلم مسدسًا يحتوي على ذخيرة حية بدلًا من مسدس فارغ آمن؛ مما أدى إلى مصرع مديرة التصوير وإصابة المخرج، في حادث إطلاق النار الذي تسبب فيه بالدوين الخميس.

وكشفت تقارير سابقة أن الحادث سبقه انسحاب العديد من العاملين في فيلم "راست" الأسبوع الماضي جراء "الظروف غير الآمنة".

وفي السياق نفسه، صرح جويل كانو المحقق في إدارة شرطة "سانتا فيه" بأن مساعد المخرج الذي سلم "بالدوين" المسدس لم يكن يعلم أنه يحتوي على ذخيرة حية، حسب "فرانس 24 ".

اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه

وتحت عنوان "ضحية الفيلم السينمائي.. اتهامات تُلاحق شخصًا بعينه"، نقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، قولها: مع أن الممثل الأمريكي الشهير، أليك بالدوين، هو من أطلق النار على الاثنين عن طريق الخطأ أثناء تصوير الفيلم في ولاية نيو مكسيكو؛ إلا أن الاتهامات تلاحق شخصًا آخر.

ووجهت المشرفة على سيناريو الفيلم، مامي ميتشل، أصابع الاتهام إلى مساعد المخرج ديف هولز بالمسؤولية عن المأساة التي وقعت؛ مؤكدة أنه هو المسؤول عن تفقد الأسلحة النارية، وتساءلت الصحيفة البريطانية: لماذا يوجد سلاح محشو بذخيرة حية في موقع التصوير؟

وتظهر التحقيقات الأولية أن السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة النارية كان واحدًا من ثلاثة أسلحة على عربة خارج الهيكل الخشبي؛ حيث كان يتم تصوير المشهد.

وحمل هولز أحد هذه الأسلحة وأدخلها إلى المكان الذي يتم التصوير فيه، دون أن يدري أنه محشو بالرصاص.