منتدى "جيبكا" الدولى ينطلق في دبي.. تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"

يعدّ الحدث الأهم في صناعة "البتروكيماويات" بمشاركة وزراء طاقة ورؤساء شركات كبرى

انطلقت، صباح اليوم، في مدينة الجميرا بدبي، فعاليات منتدى "جيبكا" الدولي السنوي في دورته الثانية عشرة، بمشاركة عدد من وزراء الطاقة والثروة المعدنية، ورؤساء الشركات الكبرى، وشخصيات اقتصادية، فاعلة ومتخصصة.

ويعد منتدى "جيبكا" الدولي الحدث الرائد والأهم في صناعة البتروكيماويات والكيماويات في منطقة الخليج العربي.

وسيلقي، غداً الثلاثاء ثاني أيام المنتدى، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح، الكلمة الافتتاحية، ثم سيقدم نخبة من قادة قطاع البتروكيماويات والكيماويات إقليمياً وعالمياً رؤيتهم حول المشهد الحالي للصناعة، وآلية تحقيق التحول الناجح للشركات، يتقدمهم يوسف البنيان الرئيس التنفيذي لسركة "سابك" ورئيس مجلس إدارة "جيبكا" الدولي، وهاريوف كوتمان الرئيس التنفيذي لشركة "كلاريانت"، رئيس المجلس الأوروبي للصناعات الكيميائيّة والمجلس الدولي للاتحادات الكيميائية، ونيل تشابمان رئيس شركة إكسون موبيل كيميكال، بالإضافة إلى بوب باتيل الرئيس التنفيذي لشركة ليونديل باسيل، وعبدالعزيز محمد الجديمي النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، وجون أليرت الرئيس التنفيذي للتسويق ومدير مجلس إدارة ماكلارين، والدكتور ماركوس ستايلمان عضو مجلس الإدارة في شركة كوفيسترو، وتود كاران الرئيس التنفيذي لشركة نوفا للكيماويات، وفرناندو موسى الرئيس التنفيذي لشركة براسكيم إلى جانب ريبيكا ليبيرت، الرئيس التنفيذي لهانيويل يو أو بي، والدكتورة ناهد طاهر المؤسس المشارك لبنك جلف وان للاستثمار، وزياد اللبان الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيماويات.

ومن المتوقع أن تستقطب الدورة الجديدة للمنتدى الذي سيعقد تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"، أكثر من 2000 مشارك من 51 دولة من بينهم نخبة من القادة والخبراء العالميين من قطاع الصناعات الكيماوية، وكبار المسؤولين من الجهات الحكومية الإقليمية والأوساط الأكاديمية؛ بهدف تبادل الأفكار، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية، واستراتيجيات التنويع، والاستثمارات، وسبل الوصول إلى حقبةٍ جديدة من النمو والازدهار.

ويأتي انعقاد المنتدى في وقت بات فيه قطاع الصناعات البتروكيماوية والكيماوية في المملكة العربية السعودية يحتل موقع الصدارة في قيادة التحول الاقتصادي وخلق فرص العمل والنمو بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

ويشارك في المنتدى الذي يقام على مدى 3 أيام، وفود من أكبر منتجي البتروكيماويات والكيماويات في العالم حيث ستقام ورش عمل، وفعاليات متخصصة، وستقام على هامش المؤتمر المعرض الدولي لشركات البتروكيماوية، وعدد من المزودين، برعاية عدد من الشركات العالمية، وبعض دول مجلس التعاون الخليجي.

اعلان
منتدى "جيبكا" الدولى ينطلق في دبي.. تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"
سبق

انطلقت، صباح اليوم، في مدينة الجميرا بدبي، فعاليات منتدى "جيبكا" الدولي السنوي في دورته الثانية عشرة، بمشاركة عدد من وزراء الطاقة والثروة المعدنية، ورؤساء الشركات الكبرى، وشخصيات اقتصادية، فاعلة ومتخصصة.

ويعد منتدى "جيبكا" الدولي الحدث الرائد والأهم في صناعة البتروكيماويات والكيماويات في منطقة الخليج العربي.

وسيلقي، غداً الثلاثاء ثاني أيام المنتدى، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح، الكلمة الافتتاحية، ثم سيقدم نخبة من قادة قطاع البتروكيماويات والكيماويات إقليمياً وعالمياً رؤيتهم حول المشهد الحالي للصناعة، وآلية تحقيق التحول الناجح للشركات، يتقدمهم يوسف البنيان الرئيس التنفيذي لسركة "سابك" ورئيس مجلس إدارة "جيبكا" الدولي، وهاريوف كوتمان الرئيس التنفيذي لشركة "كلاريانت"، رئيس المجلس الأوروبي للصناعات الكيميائيّة والمجلس الدولي للاتحادات الكيميائية، ونيل تشابمان رئيس شركة إكسون موبيل كيميكال، بالإضافة إلى بوب باتيل الرئيس التنفيذي لشركة ليونديل باسيل، وعبدالعزيز محمد الجديمي النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، وجون أليرت الرئيس التنفيذي للتسويق ومدير مجلس إدارة ماكلارين، والدكتور ماركوس ستايلمان عضو مجلس الإدارة في شركة كوفيسترو، وتود كاران الرئيس التنفيذي لشركة نوفا للكيماويات، وفرناندو موسى الرئيس التنفيذي لشركة براسكيم إلى جانب ريبيكا ليبيرت، الرئيس التنفيذي لهانيويل يو أو بي، والدكتورة ناهد طاهر المؤسس المشارك لبنك جلف وان للاستثمار، وزياد اللبان الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيماويات.

ومن المتوقع أن تستقطب الدورة الجديدة للمنتدى الذي سيعقد تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"، أكثر من 2000 مشارك من 51 دولة من بينهم نخبة من القادة والخبراء العالميين من قطاع الصناعات الكيماوية، وكبار المسؤولين من الجهات الحكومية الإقليمية والأوساط الأكاديمية؛ بهدف تبادل الأفكار، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية، واستراتيجيات التنويع، والاستثمارات، وسبل الوصول إلى حقبةٍ جديدة من النمو والازدهار.

ويأتي انعقاد المنتدى في وقت بات فيه قطاع الصناعات البتروكيماوية والكيماوية في المملكة العربية السعودية يحتل موقع الصدارة في قيادة التحول الاقتصادي وخلق فرص العمل والنمو بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

ويشارك في المنتدى الذي يقام على مدى 3 أيام، وفود من أكبر منتجي البتروكيماويات والكيماويات في العالم حيث ستقام ورش عمل، وفعاليات متخصصة، وستقام على هامش المؤتمر المعرض الدولي لشركات البتروكيماوية، وعدد من المزودين، برعاية عدد من الشركات العالمية، وبعض دول مجلس التعاون الخليجي.

27 نوفمبر 2017 - 9 ربيع الأول 1439
11:24 AM
اخر تعديل
02 ديسمبر 2017 - 14 ربيع الأول 1439
04:54 PM

منتدى "جيبكا" الدولى ينطلق في دبي.. تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"

يعدّ الحدث الأهم في صناعة "البتروكيماويات" بمشاركة وزراء طاقة ورؤساء شركات كبرى

A A A
1
1,922

انطلقت، صباح اليوم، في مدينة الجميرا بدبي، فعاليات منتدى "جيبكا" الدولي السنوي في دورته الثانية عشرة، بمشاركة عدد من وزراء الطاقة والثروة المعدنية، ورؤساء الشركات الكبرى، وشخصيات اقتصادية، فاعلة ومتخصصة.

ويعد منتدى "جيبكا" الدولي الحدث الرائد والأهم في صناعة البتروكيماويات والكيماويات في منطقة الخليج العربي.

وسيلقي، غداً الثلاثاء ثاني أيام المنتدى، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي المهندس خالد الفالح، الكلمة الافتتاحية، ثم سيقدم نخبة من قادة قطاع البتروكيماويات والكيماويات إقليمياً وعالمياً رؤيتهم حول المشهد الحالي للصناعة، وآلية تحقيق التحول الناجح للشركات، يتقدمهم يوسف البنيان الرئيس التنفيذي لسركة "سابك" ورئيس مجلس إدارة "جيبكا" الدولي، وهاريوف كوتمان الرئيس التنفيذي لشركة "كلاريانت"، رئيس المجلس الأوروبي للصناعات الكيميائيّة والمجلس الدولي للاتحادات الكيميائية، ونيل تشابمان رئيس شركة إكسون موبيل كيميكال، بالإضافة إلى بوب باتيل الرئيس التنفيذي لشركة ليونديل باسيل، وعبدالعزيز محمد الجديمي النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، وجون أليرت الرئيس التنفيذي للتسويق ومدير مجلس إدارة ماكلارين، والدكتور ماركوس ستايلمان عضو مجلس الإدارة في شركة كوفيسترو، وتود كاران الرئيس التنفيذي لشركة نوفا للكيماويات، وفرناندو موسى الرئيس التنفيذي لشركة براسكيم إلى جانب ريبيكا ليبيرت، الرئيس التنفيذي لهانيويل يو أو بي، والدكتورة ناهد طاهر المؤسس المشارك لبنك جلف وان للاستثمار، وزياد اللبان الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيماويات.

ومن المتوقع أن تستقطب الدورة الجديدة للمنتدى الذي سيعقد تحت شعار "تحولات في مشهد قطاع الكيماويات: بداية حقبة جديدة"، أكثر من 2000 مشارك من 51 دولة من بينهم نخبة من القادة والخبراء العالميين من قطاع الصناعات الكيماوية، وكبار المسؤولين من الجهات الحكومية الإقليمية والأوساط الأكاديمية؛ بهدف تبادل الأفكار، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية، واستراتيجيات التنويع، والاستثمارات، وسبل الوصول إلى حقبةٍ جديدة من النمو والازدهار.

ويأتي انعقاد المنتدى في وقت بات فيه قطاع الصناعات البتروكيماوية والكيماوية في المملكة العربية السعودية يحتل موقع الصدارة في قيادة التحول الاقتصادي وخلق فرص العمل والنمو بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

ويشارك في المنتدى الذي يقام على مدى 3 أيام، وفود من أكبر منتجي البتروكيماويات والكيماويات في العالم حيث ستقام ورش عمل، وفعاليات متخصصة، وستقام على هامش المؤتمر المعرض الدولي لشركات البتروكيماوية، وعدد من المزودين، برعاية عدد من الشركات العالمية، وبعض دول مجلس التعاون الخليجي.