"الشثري" مجيبًا عن حكم التهرب من الضرائب الحكومية: لا يجوز

أشار إلى أن تخفيفها من أسباب الرزق ووفرة القوة الاقتصادية للدولة

حذر المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، الدكتور سعد بن ناصر الشثري من استخدام طرق التحايل والكذب من أجل التهرب والتخلص من الضرائب الحكومية، مشددًا فضيلته في هذا السياق على أنه "لا يجوز الكذب في مثل ذلك، لكن فضيلته دعا في المقابل الجهات الرسمية بالتخفيف من هذه الضرائب لكون ذلك من أسباب الرزق ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة.

جاء ذلك في رد فضيلته على قناة الرسالة ضمن برنامج يستفتونك عن حكم التحايل والكذب من أجل التخلص والتهرب من الضرائب الحكومية بتخفيض الأسعار أو زيادتها مثلاً ؟

وقال: "الكذب محرم وقد أمر الله بالصدق، ومن صدق سيكون الله معه وسيعوضه، ومن ثم لا يجوز الكذب في مثل ذلك.

وتابع "الشثري": وصيتنا لأهل الجهات الرسمية أن يخففوا من هذه الضرائب، وكلما خُفّف منها كان ذلك من أسباب الرزق، ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة، مشيرًا فضيلته إلى أن أمور الاقتصاد ليست مبنية على معادلات ظاهرة، بل لله حكم وأسرار تخفى على كثير من الخلق، لافتًا إلى أن ريالاً أو درهمًا واحدًا مبارك خير من الآلاف التي نُزعت منها البركة.

وزاد: كون الناس انتشر بينهم الكذب والتدليس في هذا الباب- التحايل والتهرب من الضرائب- لا يعني أن يفعل الإنسان مثل فعلهم، وفند فضيلته الادعاء بكونها ليست مأخوذة بوجه حق بقوله: ما كان مقامًا على المجموع ولو كان ممنوعًا منه في الشرع وجب على الإنسان أن يلتزم به وأن يقوم بدفعه.

وشدد على أن السمع والطاعة لصاحب الولاية من القربات وقد قال النبي ﷺ "اسمع واطع لإمامك وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك"، فلا يجوز الكذب والغش في تحديد مقدار ثمن السلعة.

اعلان
"الشثري" مجيبًا عن حكم التهرب من الضرائب الحكومية: لا يجوز
سبق

حذر المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، الدكتور سعد بن ناصر الشثري من استخدام طرق التحايل والكذب من أجل التهرب والتخلص من الضرائب الحكومية، مشددًا فضيلته في هذا السياق على أنه "لا يجوز الكذب في مثل ذلك، لكن فضيلته دعا في المقابل الجهات الرسمية بالتخفيف من هذه الضرائب لكون ذلك من أسباب الرزق ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة.

جاء ذلك في رد فضيلته على قناة الرسالة ضمن برنامج يستفتونك عن حكم التحايل والكذب من أجل التخلص والتهرب من الضرائب الحكومية بتخفيض الأسعار أو زيادتها مثلاً ؟

وقال: "الكذب محرم وقد أمر الله بالصدق، ومن صدق سيكون الله معه وسيعوضه، ومن ثم لا يجوز الكذب في مثل ذلك.

وتابع "الشثري": وصيتنا لأهل الجهات الرسمية أن يخففوا من هذه الضرائب، وكلما خُفّف منها كان ذلك من أسباب الرزق، ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة، مشيرًا فضيلته إلى أن أمور الاقتصاد ليست مبنية على معادلات ظاهرة، بل لله حكم وأسرار تخفى على كثير من الخلق، لافتًا إلى أن ريالاً أو درهمًا واحدًا مبارك خير من الآلاف التي نُزعت منها البركة.

وزاد: كون الناس انتشر بينهم الكذب والتدليس في هذا الباب- التحايل والتهرب من الضرائب- لا يعني أن يفعل الإنسان مثل فعلهم، وفند فضيلته الادعاء بكونها ليست مأخوذة بوجه حق بقوله: ما كان مقامًا على المجموع ولو كان ممنوعًا منه في الشرع وجب على الإنسان أن يلتزم به وأن يقوم بدفعه.

وشدد على أن السمع والطاعة لصاحب الولاية من القربات وقد قال النبي ﷺ "اسمع واطع لإمامك وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك"، فلا يجوز الكذب والغش في تحديد مقدار ثمن السلعة.

22 ديسمبر 2017 - 4 ربيع الآخر 1439
01:23 AM

"الشثري" مجيبًا عن حكم التهرب من الضرائب الحكومية: لا يجوز

أشار إلى أن تخفيفها من أسباب الرزق ووفرة القوة الاقتصادية للدولة

A A A
53
44,602

حذر المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، الدكتور سعد بن ناصر الشثري من استخدام طرق التحايل والكذب من أجل التهرب والتخلص من الضرائب الحكومية، مشددًا فضيلته في هذا السياق على أنه "لا يجوز الكذب في مثل ذلك، لكن فضيلته دعا في المقابل الجهات الرسمية بالتخفيف من هذه الضرائب لكون ذلك من أسباب الرزق ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة.

جاء ذلك في رد فضيلته على قناة الرسالة ضمن برنامج يستفتونك عن حكم التحايل والكذب من أجل التخلص والتهرب من الضرائب الحكومية بتخفيض الأسعار أو زيادتها مثلاً ؟

وقال: "الكذب محرم وقد أمر الله بالصدق، ومن صدق سيكون الله معه وسيعوضه، ومن ثم لا يجوز الكذب في مثل ذلك.

وتابع "الشثري": وصيتنا لأهل الجهات الرسمية أن يخففوا من هذه الضرائب، وكلما خُفّف منها كان ذلك من أسباب الرزق، ومن أسباب وفرة القوة الاقتصادية للدولة، مشيرًا فضيلته إلى أن أمور الاقتصاد ليست مبنية على معادلات ظاهرة، بل لله حكم وأسرار تخفى على كثير من الخلق، لافتًا إلى أن ريالاً أو درهمًا واحدًا مبارك خير من الآلاف التي نُزعت منها البركة.

وزاد: كون الناس انتشر بينهم الكذب والتدليس في هذا الباب- التحايل والتهرب من الضرائب- لا يعني أن يفعل الإنسان مثل فعلهم، وفند فضيلته الادعاء بكونها ليست مأخوذة بوجه حق بقوله: ما كان مقامًا على المجموع ولو كان ممنوعًا منه في الشرع وجب على الإنسان أن يلتزم به وأن يقوم بدفعه.

وشدد على أن السمع والطاعة لصاحب الولاية من القربات وقد قال النبي ﷺ "اسمع واطع لإمامك وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك"، فلا يجوز الكذب والغش في تحديد مقدار ثمن السلعة.