دبي تتجمل لاستقبال السعوديين بعد 100 يوم.. وأسعار الفنادق ثابتة.. والطيران يرتفع

تمضي فيها الاستعدادات على قدم وساق

بدأت الاستعدادات على قدم وساق في دبي، تلك الإمارة التي تتصدر رغبات السعوديين في السفر للخارج، عقب إعلان فتح المنافذ والمطارات في السعودية في بداية العام الميلادي الجديد 2021م، والسماح بدءًا من 15 سبتمبر الجاري بفتح جزئي لعبور جميع وسائل النقل عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين والزوار.

وأكد محمد زين، مدير التسويق والمبيعات لفنادق "إعمار" بالسعودية، أن دبي تعتبر الملاذ الآمن للسعوديين. وفور قرارات الداخلية التي حددت أول يناير 2021 فتح المنافذ والمطارات استعدت الفنادق لاستقبال روادها من السعودية في ظل التزام كامل ومبتكر، وبطرق إبداعية بالإجراءات الاحترازية. ولفت زين إلى أن برامج الفنادق تتنوع بسبب التوقعات بقدوم السعوديين بأعداد كبيرة في يناير بسبب تزامن إجازة منتصف العام الدراسي مع فتح المنافذ.

وأشار زين إلى أن دبي وجهة سياحية معروفة تمامًا لأغلب السعوديين.

من ناحيته، توقّع نصري بدران، مدير التطوير بدبي لينك تورز في دبي، لـ"سبق" زيادة الحجوزات السعودية إلى دبي بما يزيد على 50 % خلال فترة يناير بسبب الإجازة المدرسية، ومهرجان دبي للتسوق. ولفت إلى قوة البنية الفندقية في دبي، واستعداداتها لاستقبال أعداد كبيرة في الوقت نفسه.

وأكد "بدران" قوة ومتانة العلاقات بين الشعبين الشقيقين، والترحيب بالأشقاء السعوديين في بلدهم الإمارات. وقال إن أعداد السعوديين التي زارت دبي قبل أزمة فيروس كورونا اقتربت من 1.8 مليون سائح في عام 2019، بحسب دائرة السياحة بدبي.

وعن الأسعار بيّن بدران أن السوق عرض وطلب بين المسافر ومقدم الخدمة، وتوقع ثبات أسعار الفنادق، وارتفاعًا طفيف في أسعار الطيران.

من جهته، أكد أحمد طلعت، المدير الإقليمي لمبيعات الشرق الأوسط وإفريقيا في دوسيت العالمية بدبي، أنه مع بدء العودة الآمنة للسياحة من المملكة العربية السعودية للخارج أول العام الميلادي الجديد 2021، ورفع حظر السفر، والتشغيل الكامل للرحلات الجوية الدولية، فإن فنادق دبي باتت مستعدة لاستقبال ضيوفها من السعودية ومن كل دول الخليج، مع برامج متعددة من الفعاليات والأنشطة في دبي، ومع التزام كامل بالاحترازات الصحية المشددة للحفاظ على صحة الضيوف. مشيرًا إلى أن دبي تتصدر قائمة الوجهات المختلفة حول العالم التي نالت "ختم السفر الآمن"، الذي يمنحه المجلس العالمي للسفر والسياحة. ويتيح ختم السفر الآمن ضمان سلامة المسافرين، وتوافُر التدابير الوقائية اللازمة لهم ضد العدوى في ظل تفشي فيروس كورونا حاليًا في أنحاء العالم.

اعلان
دبي تتجمل لاستقبال السعوديين بعد 100 يوم.. وأسعار الفنادق ثابتة.. والطيران يرتفع
سبق

بدأت الاستعدادات على قدم وساق في دبي، تلك الإمارة التي تتصدر رغبات السعوديين في السفر للخارج، عقب إعلان فتح المنافذ والمطارات في السعودية في بداية العام الميلادي الجديد 2021م، والسماح بدءًا من 15 سبتمبر الجاري بفتح جزئي لعبور جميع وسائل النقل عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين والزوار.

وأكد محمد زين، مدير التسويق والمبيعات لفنادق "إعمار" بالسعودية، أن دبي تعتبر الملاذ الآمن للسعوديين. وفور قرارات الداخلية التي حددت أول يناير 2021 فتح المنافذ والمطارات استعدت الفنادق لاستقبال روادها من السعودية في ظل التزام كامل ومبتكر، وبطرق إبداعية بالإجراءات الاحترازية. ولفت زين إلى أن برامج الفنادق تتنوع بسبب التوقعات بقدوم السعوديين بأعداد كبيرة في يناير بسبب تزامن إجازة منتصف العام الدراسي مع فتح المنافذ.

وأشار زين إلى أن دبي وجهة سياحية معروفة تمامًا لأغلب السعوديين.

من ناحيته، توقّع نصري بدران، مدير التطوير بدبي لينك تورز في دبي، لـ"سبق" زيادة الحجوزات السعودية إلى دبي بما يزيد على 50 % خلال فترة يناير بسبب الإجازة المدرسية، ومهرجان دبي للتسوق. ولفت إلى قوة البنية الفندقية في دبي، واستعداداتها لاستقبال أعداد كبيرة في الوقت نفسه.

وأكد "بدران" قوة ومتانة العلاقات بين الشعبين الشقيقين، والترحيب بالأشقاء السعوديين في بلدهم الإمارات. وقال إن أعداد السعوديين التي زارت دبي قبل أزمة فيروس كورونا اقتربت من 1.8 مليون سائح في عام 2019، بحسب دائرة السياحة بدبي.

وعن الأسعار بيّن بدران أن السوق عرض وطلب بين المسافر ومقدم الخدمة، وتوقع ثبات أسعار الفنادق، وارتفاعًا طفيف في أسعار الطيران.

من جهته، أكد أحمد طلعت، المدير الإقليمي لمبيعات الشرق الأوسط وإفريقيا في دوسيت العالمية بدبي، أنه مع بدء العودة الآمنة للسياحة من المملكة العربية السعودية للخارج أول العام الميلادي الجديد 2021، ورفع حظر السفر، والتشغيل الكامل للرحلات الجوية الدولية، فإن فنادق دبي باتت مستعدة لاستقبال ضيوفها من السعودية ومن كل دول الخليج، مع برامج متعددة من الفعاليات والأنشطة في دبي، ومع التزام كامل بالاحترازات الصحية المشددة للحفاظ على صحة الضيوف. مشيرًا إلى أن دبي تتصدر قائمة الوجهات المختلفة حول العالم التي نالت "ختم السفر الآمن"، الذي يمنحه المجلس العالمي للسفر والسياحة. ويتيح ختم السفر الآمن ضمان سلامة المسافرين، وتوافُر التدابير الوقائية اللازمة لهم ضد العدوى في ظل تفشي فيروس كورونا حاليًا في أنحاء العالم.

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442
09:31 PM

دبي تتجمل لاستقبال السعوديين بعد 100 يوم.. وأسعار الفنادق ثابتة.. والطيران يرتفع

تمضي فيها الاستعدادات على قدم وساق

A A A
11
15,499

بدأت الاستعدادات على قدم وساق في دبي، تلك الإمارة التي تتصدر رغبات السعوديين في السفر للخارج، عقب إعلان فتح المنافذ والمطارات في السعودية في بداية العام الميلادي الجديد 2021م، والسماح بدءًا من 15 سبتمبر الجاري بفتح جزئي لعبور جميع وسائل النقل عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية لمواطني دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمقيمين والزوار.

وأكد محمد زين، مدير التسويق والمبيعات لفنادق "إعمار" بالسعودية، أن دبي تعتبر الملاذ الآمن للسعوديين. وفور قرارات الداخلية التي حددت أول يناير 2021 فتح المنافذ والمطارات استعدت الفنادق لاستقبال روادها من السعودية في ظل التزام كامل ومبتكر، وبطرق إبداعية بالإجراءات الاحترازية. ولفت زين إلى أن برامج الفنادق تتنوع بسبب التوقعات بقدوم السعوديين بأعداد كبيرة في يناير بسبب تزامن إجازة منتصف العام الدراسي مع فتح المنافذ.

وأشار زين إلى أن دبي وجهة سياحية معروفة تمامًا لأغلب السعوديين.

من ناحيته، توقّع نصري بدران، مدير التطوير بدبي لينك تورز في دبي، لـ"سبق" زيادة الحجوزات السعودية إلى دبي بما يزيد على 50 % خلال فترة يناير بسبب الإجازة المدرسية، ومهرجان دبي للتسوق. ولفت إلى قوة البنية الفندقية في دبي، واستعداداتها لاستقبال أعداد كبيرة في الوقت نفسه.

وأكد "بدران" قوة ومتانة العلاقات بين الشعبين الشقيقين، والترحيب بالأشقاء السعوديين في بلدهم الإمارات. وقال إن أعداد السعوديين التي زارت دبي قبل أزمة فيروس كورونا اقتربت من 1.8 مليون سائح في عام 2019، بحسب دائرة السياحة بدبي.

وعن الأسعار بيّن بدران أن السوق عرض وطلب بين المسافر ومقدم الخدمة، وتوقع ثبات أسعار الفنادق، وارتفاعًا طفيف في أسعار الطيران.

من جهته، أكد أحمد طلعت، المدير الإقليمي لمبيعات الشرق الأوسط وإفريقيا في دوسيت العالمية بدبي، أنه مع بدء العودة الآمنة للسياحة من المملكة العربية السعودية للخارج أول العام الميلادي الجديد 2021، ورفع حظر السفر، والتشغيل الكامل للرحلات الجوية الدولية، فإن فنادق دبي باتت مستعدة لاستقبال ضيوفها من السعودية ومن كل دول الخليج، مع برامج متعددة من الفعاليات والأنشطة في دبي، ومع التزام كامل بالاحترازات الصحية المشددة للحفاظ على صحة الضيوف. مشيرًا إلى أن دبي تتصدر قائمة الوجهات المختلفة حول العالم التي نالت "ختم السفر الآمن"، الذي يمنحه المجلس العالمي للسفر والسياحة. ويتيح ختم السفر الآمن ضمان سلامة المسافرين، وتوافُر التدابير الوقائية اللازمة لهم ضد العدوى في ظل تفشي فيروس كورونا حاليًا في أنحاء العالم.