العقيلي في رسالة مهمة للقطاع الخاص: لا تجعلوا أبناء الوطن كبش فداء في كل أزمة.. أمامكم مسؤولية وطنية

تحدث عن خطر سيطرة العمالة على الاقتصاد

انتقد الزميل الإعلامي خالد العقيلي، مقدِّم برنامج (كلنا مسؤول) على قناة السعودية، بعض شركات القطاع الخاص لاتجاهها إلى الاستغناء عن الموظفين السعوديين مستغلين مادة الظروف القاهرة في نظام العمل، مشددًا على أنه لا يجوز لهم ذلك وفق الأنظمة.

وبيَّن العقيلي أن الحكومة السعودية قدَّمت وتقدِّم العديد من المبادرات لهذه الشركات من أجل أن تحافظ على وظائف السعوديين في القطاع الخاص.

وقال العقيلي: "للأسف، هناك بعض أصحاب الأعمال في القطاع الخاص لا يخجلون من أنفسهم، ولا يعرفون معنى الوفاء للوطن وأبنائه، ويحاولون استغلال أزمة كورونا بتعمدهم فصل الموظفين السعوديين تحت ذريعة ما يسمى بالقوة القاهرة في نظام العمل، التي أكيد لا تجيز لهم ولا تخولهم قانونًا باستغلال المادة في غير محلها بهدف المحافظة على أرباحهم التي تعودوا عليها قبل الأزمة".

وأضاف: "القطاع الخاص أمام مسؤولية وطنية، لم يواجه مثلها من قبل، أولاً من أجل الوطن الذي قدم لهم الشيء الكثير، ولا زال يقدم، وثانيًا لكي نحافظ على قوة اقتصادنا، ولنعزز القوة الشرائية للطبقة الوسطى في المجتمع".

واختتم بقوله: "هذه الأزمة أظهرت بوضوح أن سيطرة العمالة على الاقتصاد أصبحت خطرًا حقيقيًّا على أمننا الوطني، بالتستر والسعودة الوهمية؛ لذا يجب أن يتوقف جعل الموظف السعودي كبش فداء مع كل أزمة. اجعلوا العمالة الوافدة التي حلت مكان السعودي الأكفأ منها هي الأولى بالاستغناء، وليس ابن الوطن".

اعلان
العقيلي في رسالة مهمة للقطاع الخاص: لا تجعلوا أبناء الوطن كبش فداء في كل أزمة.. أمامكم مسؤولية وطنية
سبق

انتقد الزميل الإعلامي خالد العقيلي، مقدِّم برنامج (كلنا مسؤول) على قناة السعودية، بعض شركات القطاع الخاص لاتجاهها إلى الاستغناء عن الموظفين السعوديين مستغلين مادة الظروف القاهرة في نظام العمل، مشددًا على أنه لا يجوز لهم ذلك وفق الأنظمة.

وبيَّن العقيلي أن الحكومة السعودية قدَّمت وتقدِّم العديد من المبادرات لهذه الشركات من أجل أن تحافظ على وظائف السعوديين في القطاع الخاص.

وقال العقيلي: "للأسف، هناك بعض أصحاب الأعمال في القطاع الخاص لا يخجلون من أنفسهم، ولا يعرفون معنى الوفاء للوطن وأبنائه، ويحاولون استغلال أزمة كورونا بتعمدهم فصل الموظفين السعوديين تحت ذريعة ما يسمى بالقوة القاهرة في نظام العمل، التي أكيد لا تجيز لهم ولا تخولهم قانونًا باستغلال المادة في غير محلها بهدف المحافظة على أرباحهم التي تعودوا عليها قبل الأزمة".

وأضاف: "القطاع الخاص أمام مسؤولية وطنية، لم يواجه مثلها من قبل، أولاً من أجل الوطن الذي قدم لهم الشيء الكثير، ولا زال يقدم، وثانيًا لكي نحافظ على قوة اقتصادنا، ولنعزز القوة الشرائية للطبقة الوسطى في المجتمع".

واختتم بقوله: "هذه الأزمة أظهرت بوضوح أن سيطرة العمالة على الاقتصاد أصبحت خطرًا حقيقيًّا على أمننا الوطني، بالتستر والسعودة الوهمية؛ لذا يجب أن يتوقف جعل الموظف السعودي كبش فداء مع كل أزمة. اجعلوا العمالة الوافدة التي حلت مكان السعودي الأكفأ منها هي الأولى بالاستغناء، وليس ابن الوطن".

06 مايو 2020 - 13 رمضان 1441
11:17 PM

العقيلي في رسالة مهمة للقطاع الخاص: لا تجعلوا أبناء الوطن كبش فداء في كل أزمة.. أمامكم مسؤولية وطنية

تحدث عن خطر سيطرة العمالة على الاقتصاد

A A A
57
52,083

انتقد الزميل الإعلامي خالد العقيلي، مقدِّم برنامج (كلنا مسؤول) على قناة السعودية، بعض شركات القطاع الخاص لاتجاهها إلى الاستغناء عن الموظفين السعوديين مستغلين مادة الظروف القاهرة في نظام العمل، مشددًا على أنه لا يجوز لهم ذلك وفق الأنظمة.

وبيَّن العقيلي أن الحكومة السعودية قدَّمت وتقدِّم العديد من المبادرات لهذه الشركات من أجل أن تحافظ على وظائف السعوديين في القطاع الخاص.

وقال العقيلي: "للأسف، هناك بعض أصحاب الأعمال في القطاع الخاص لا يخجلون من أنفسهم، ولا يعرفون معنى الوفاء للوطن وأبنائه، ويحاولون استغلال أزمة كورونا بتعمدهم فصل الموظفين السعوديين تحت ذريعة ما يسمى بالقوة القاهرة في نظام العمل، التي أكيد لا تجيز لهم ولا تخولهم قانونًا باستغلال المادة في غير محلها بهدف المحافظة على أرباحهم التي تعودوا عليها قبل الأزمة".

وأضاف: "القطاع الخاص أمام مسؤولية وطنية، لم يواجه مثلها من قبل، أولاً من أجل الوطن الذي قدم لهم الشيء الكثير، ولا زال يقدم، وثانيًا لكي نحافظ على قوة اقتصادنا، ولنعزز القوة الشرائية للطبقة الوسطى في المجتمع".

واختتم بقوله: "هذه الأزمة أظهرت بوضوح أن سيطرة العمالة على الاقتصاد أصبحت خطرًا حقيقيًّا على أمننا الوطني، بالتستر والسعودة الوهمية؛ لذا يجب أن يتوقف جعل الموظف السعودي كبش فداء مع كل أزمة. اجعلوا العمالة الوافدة التي حلت مكان السعودي الأكفأ منها هي الأولى بالاستغناء، وليس ابن الوطن".